سبل تأخير سن اليأس طبيعياً

الكاتب: رامي -
سبل تأخير سن اليأس طبيعياً

"

سبل تأخير سن اليأس طبيعياً.

تعاني معظم النساء نتيجة التقدم بالعمر، من انقطاع الطمث الذي يمكن أن يحصل في أي وقت بعد سن الـ35، والتي تترافق مع تغيرات جسدية ونفسية.

لكن الخبر السار، هو أنه من الممكن تأخير فترةإنقطاع الدورة الشهريةأو الحيض من خلال تناول بعض الأطعمة الغذائية والتي سنتناولها بالتفصيل في هذا المقال.

بذور السمسم

هي مصدر غني بالألياف والفيتامينات والمعادن، وتحتوي على العديد من الهرمونات التي تساعد على توازن هرمونالأستروجينالمسؤول عن عملية الحيض فى جسم المرأة.

يحتوي زيت السمسم، على القشور الغنية بالاستروجين النباتي الذي يساعد على رفع مستوى هرمون الاستروجين.

يمكنك تناول بذور السمم عن طريق إضافتها إلى السلطة والحساء.

الفواكه المجففة

يمكن أن يساعد تناول الفواكه الجافة لعدة أشهر على تعزيز مستوى الإستروجين بطريقة رائعة والوقاية من خطر انقطاع الطمث في مراحل مبكرة.

الفواكه المجففة مثل الخوخ والمشمش المجفف، تحتوي علىفيتامين B6الذي يعمل على زيادة مستوى الإستروجين في الجسم والتقليل من عدم انتظام الدورة الشهرية لديك واثارها المزعجه.

البقوليات

تحتويالبقولياتعلى مضادات للأكسدة التي تعمل على تأخير سن اليأس عند المرأة.

والبقوليات لديها كمية لا بأس بها من الاستروجين، فقد وجد أن 100 جرام من صلصة الفاصوليا السوداء تحتوي تقريبا على 1.119 ميكروغرام من الاستروجين النباتية.

فول الصويا

الصويامن أهم الأغذية التي تعمل على تأخير حدوث انقطاع الطمث لأطول فترة ممكنة عند النساء.

وذلك لقدرتها على زيادة هرمون الأستروجين، كما تحتوي على مركب الايزوفلافينات (Isoflavones) وهو نوع من انواع البروتينات يعمل على توازن الهرمونات في الجسم.

وجدت احدى الدراسات العلمية أن النساء اللاتي يتناولن طعاما غنياً بالايزوفلافينات (Isoflavones) يتعرضن بشكل أقل لأعراض انقطاع الطمث ويعانين بشكل اقل من أمراض القلبوهشاشة العظام.

حبوب فول الصويا التي يتم قطفها خضراء قبل أن تنضج بالكامل ومن الممكن تناولها طازجة أو معلبة أو مجمدة.

الأسماك الزيتية

يعتقد أن الاسماك الزيتية تحفز على انتاج مضاد للأكسدة داخل جسم الإنسان بشكل كبير.

وتناول الأسماك تعمل على تحسين مستوى الأستروجين في الجسم لاحتوائها على نسبة مهمة من الأوميجا 3 التي تساعد في تأخير حدوث انقطاع الطمث.

هذه الأحماض الدهنية موجود في معظم أسماك المياه الباردة مثل السالمون والتونة أن لها تأثيرات واقية من أمراض القلبوالسرطان.

حبوب النخالة

النخالة هي وسيلةٌ موثوق بها لزيادة كمية الفيتوستروجين في الجسم، إذ أنها تساعد في تحقيق التوازن في مستويات الهرمونات والحد من الأعراض المرتبطة بانخفاض مستويات هرمون الأستروجين.

الفيتوستروجين هي عبارة عن مركبات كيمائية (أي المركبات الإستروجينية ذات المنشأ النباتي)، وهذه المركبات لها تأثير مشابه لهرمونات الأنوثة التي يفرزها الجسم بشكل طبيعي والمسئولة عن ظهور ونمو الصفات الجنسية لدى الإناث، و من هذه الصفات نزول الدورة الشهرية.

الفاصوليا الخضراء

هي مصدر جيدللحديدالذي يعمل على تحسين الخصوبة عند النساء بشكل عام.

والفاصوليا هي مادة غذائية كبيرة تحتوي على نوع خاص من الاستروجين النباتي المعروف باسم الكوسميستان وهو مصدر كبير لتعزيز مستوى الإستروجين الخاص بك.

الثوم

الثومغني بنوع معين من الاستروجين النباتي المعروف باسم الايسوفلافون، وهو يأتي من عائلة البصل.

يمكن أن يساعد الثوم على زيادة مستوى الإستروجين لديك ويقيك من الاصابة بأمراض القلب المختلفة.

وقد وجدت احدى الدراسات العلمية، أن تكوين 100 جرام من الثوم يحتوي 603.3 ميكروجرام من فيتويستروجين الهام في زيادة الخصوبة عند النساء.

حاول أن تضيف 4-5 فصوص من الثوم في نظامك الغذائي.

الأعشاب والتوابل

النباتات مثل بذور اليانسون والزعتر والمريمية والبقدونس غنية جداً بالأستروجين.

بالإضافة إلى ذلك، تساعد الأعشاب مثلالجينسنغوزهرة الربيع على تعزيز مستوى الأستروجين في أجسادنا.

البازيلاء

البازلاء هي الغذاء المثالي لتعزيز هرمون الاستروجين في جسم النساء.

فهي غنيةبالبروتينوالمعادن المختلفة مثل الحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم التي تزيد من مستوى الاستروجين النباتي إلى حد كبير و تعزيز نظام المناعة لديك.

بالإضافة إلى ذلك، فإنه يحمي أيضا من مختلف أعراض انقطاع الطمث.

"

شارك المقالة:
34 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات السعودية
youtubbe twitter linkden facebook