دواعي استعمال تحاميل البروستين Prostin

الكاتب: المدير -
دواعي استعمال تحاميل البروستين Prostin
"محتويات
سبب استعمال تحاميل بروستين
كيفية استعمال تحاميل بروستين
تحذيرات استعمال تحاميل بروستين
احتياطات استعمال تحاميل بروستين
من لا يمكنهم استعمال العقار
التفاعلات الدوائية لتحاميل بروستين
الآثار الجانبية لتحاميل بروستين
سبب استعمال تحاميل بروستين

هذا الدواء يستعمل من أجل حدوث الإجهاض خلال الأسبوع 12-20 من الحمل . يستعمل أيضًا حتى الأسبوع 28 من الحمل من إزالة أي شيء عالق في المهبل من الإجهاض السابق. هذا الدواء يسبب تقلص الرحم ودفع محتوياته إلى الخارج، من ضمنها المشيمة والجنين، سواءً كان حي أم لا. الدينوبروستون مادة طبيعية (بروستاغلاندين) يصنعها الجسم استعدادًا للولادة. يخفف ويوسع فتحة الرحم ويزيد التقلصات، كما يستخدم لعلاج نوع معين من مشاكل الرحم (الرحى العدارية). لا ينبغي استخدام هذا الدواء لإنضاج عنق الرحم أو أي استعمال آخر في الحمل بالقرب من وقت الولادة. [1]

دواعي الاستعمال

تستخدم تحاميل بروستين لإنهاء الحمل من الأسبوع الثاني عشر إلى الأسبوع العشرين من الحمل كما هو محسوب من اليوم الأول من آخر دورة شهرية طبيعية.
يمكن استعمال تحاميل بروستين أيضًا لإخلاء محتويات الرحم في إدارة الإجهاض الفائت أو وفاة الجنين داخل الرحم حتى 28 أسبوعًا من عمر الحمل كما هو محسوب من اليوم الأول من آخر دورة شهرية طبيعية.
يمكن استعمال تحاميل بروستين في التدبير العلاجي لمرض ورم الأرومة الغاذية الحملي (الرحى العدارية). [2]
كيفية استعمال تحاميل بروستين
هذا العقار يستعمل عن طريق المهبل. يجب ترك التحميلة كي تصل إلى درجة حرارة الغرفة وإزالة ورق التغليف عنها قبل الاستعمال. يتم إدخال التحميلة في أعلى المهبل من خلال مشرف طبي متخصص، ويجب البقاء في وضعية الاستلقاء لمدة 10 دقائق بعد الاستعمال. يمكن استخدام جرعة أكبر كل 3-5 ساعات حتى الوصول إلى التأثيرات المرغوبة. لا يجب الاستعمال لأكثر من 24 ساعة.
يجب استعمال هذا الدواء فقط في المشفى من خلال مشرف طبي متخصص ورعاية طبية. سوف يتم مراقبة المريض من أجل التغيرات في الرحم (تقلصات قوية أو مستمرة في الرحم). في حال عدم حدوث النتيجة المرغوبة في حوالي 48 ساعة، أو في حال لم يكن الإجهاض كاملًا، يمكن اللجوء إلى العلاجات الأخرى (مثل الإزالة الجراحية). يمكن استعمال هذا الدواء مع دواء آخر وريدي (الأوكسيتوسين) للمساعدة في تقوية الانقباضات. من المهم جدًا إزالة كل منتجات الحمل (مثل أنسجة الجنين، والمشيمة) من أجل الوقاية من الاضطرابات الخطيرة والمميتة، مثل الإنتانات الشديدة والنزف. [1]
تحذيرات استعمال تحاميل بروستين
يجب استخدام دينوبروستون ، كما هو الحال مع العوامل المؤكسدة الأخرى القوية ، فقط من خلال الالتزام الصارم بالجرعات الموصى بها. يجب استخدام دينوبروستون من قبل أفراد مدربين طبيًا في مشفى يمكن أن يوفر رعاية مركزة فورية ومرافق جراحية حادة.
لا يبدو أن دينوبروستون يؤثر بشكل مباشر على الجنين. لذلك ، يمكن أن يظهر الجنين الذي تم إجهاضه احتمال أن الجنين الذي يمكن إجهاضه بواسطة دينوبروستون علامات حياة عابرة. لا يجب استعمال تحاميل دينوبروستون إذا كان الجنين في الرحم قد وصل إلى مرحلة الحيوية. لا ينبغي استعمال دينوبروستون كقاتل للأجنة أو تصنيفه كهذا.
تشير الأدلة من الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن بعض البروستاجلاندينات قد يكون لها بعض الإمكانات المسخية. لذلك ، يجب إكمال أي إنهاء فاشل للحمل باستخدام دينوبروستون ببعض الوسائل الأخرى.
لا ينبغي استخدام التحاميل المهبلية بروستين ، كما تم صرفها ولا أي تركيبة خارجية مصنوعة من هذه التحاميل، من أجل إنضاج عنق الرحم أو أي دلالة أخرى في المريض مع فترة الحمل.
كما يحدث في الإجهاض التلقائي، قد يكون الإجهاض الناجم عن تحاميل بروستين غير مكتمل. في بعض الحالات، قد يلزم القيام بإجراءات أخرى لإنهاء الإجهاض. [2]
احتياطات استعمال تحاميل بروستين
قبل استعمال الدواء، يجب إخبار الطبيب في حال وجود الحساسية للعقار، أو وجود حساسية أخرى. قد يتضمن العقار مكونات غير فعالة، يمكن أن تسبب ردود فعل تحسسية أو اضطرابات أخرى.

قبل استعمال العقار، يجب إخبار الطبيب أو الصيدلي حول القصة المرضية، وهي تتضمن:

فقر الدم
الربو
ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم
السكري
الزرق
أمراض القلب (مثل النوبة القلبية)
أمراض الكلية، والكبد
العدوى في المهبل أو الحوض (على سبيل المثال، التهاب عنق الرحم ، التهاب المهبل ، الهربس التناسلي ، مرض التهاب الحوض)
اضطراب النوبات
جراحة الرحم بما في ذلك الولادة القيصرية السابقة (قيصرية)
مشاكل الحوض (مثل تندب الرحم ، الأورام الليفية ، تضيق عنق الرحم).

أثناء الحمل

لا يجب استعمال العقار في حال كان الجنين ناضجًا بما يكفي كي يستطيع البقاء على قيد الحياة خارج الرحم. يجب مناقشة الفوائد والأضرار مع الطبيب ومراجعة الجانب الأخلاقي والديني من عملية الإجهاض.

في حال الإرضاع

من غير المعروف فيما إذا كان العقار يمر عبر حليب الثدي. يجب استشارة الطبيب قبل الإرضاع. [1]
من لا يمكنهم استعمال العقار

لا يجب استعمال تحاميل بروستين في حال الإصابة باي من الاضطرابات التالية

السكري
فقر الدم
ارتفاع ضغط الدم
انخفاض ضغط الدم
الربو
الاضطرابات الكبدية
نقص الوظيفة الكلوية
الإنتانات في الأعضاء التناسلية للأنثى مثل مرض التهاب الحوض
النوبات
الحمل [3]
التفاعلات الدوائية لتحاميل بروستين

سيقوم الطبيب بمراقبة التفاعلات الدوائية للمريضة وضبطها. لا يجب البدء، التوقف أو تغيير جرعة العقار دون موافقة الطبيب. قبل استخدام هذا الدواء، يجب إخبار الطبيب أو الصيدلي عن جميع الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة والمنتجات العشبية التي قد تستخدمها المرأة، خاصةً:

البروستاجلاندينات الأخرى (مثل الميزوبروستول).
الآثار الجانبية لتحاميل بروستين

الأعراض الجانبية الشائعة

يجب إخبار الطبيب في حال استمرار هذه الأعراض أو تفاقمها:

الغثيان
القيء
الإسهال
الحمى
القشعريرة
ألم البطن
تورد الوجه
الدوخة

معظم النساء يعانين من الحمى 15-45 دقيقة بعد إدخال التحميلة. شرب الكثير من السوائل يمكن أن يساعد في تخفيف الحمى. الأسبرين لا يمكنه تخفيض الحمى عادةً. تختفي الحمى في حوالي 6 ساعات بعد الجرعة الأخيرة. يجب الحصول على رعاية طبية في حال الإصابة بحمى مرتفعة (على سبيل المثال، أكثر من 101 فهرنهايت أو 38 درجة مئوية) بعد الإجهاض. يمكن أن تكون الحمى من أعراض الإنتانات الخطيرة.

الأعراض الجانبية الخطيرة والنادرة

الإغماء
التقلصات الشديدة القريبة من بعضها البعض (فرط تحفيز الرحم)
ألم شديد في البطن

الأعراض الجانبية شديدة الخطورة والنادرة

ألم الصدر
يمكن أن يسبب الدواء تمزق الرحم، مما يتطلب جراحة طارئة.

رد الفعل التحسسي

رد الفعل التحسسي لهذا العقار هو أمر نادر. يجب الحصول على رعاية طبية طارئة في حال ظهور أعراض رد الفعل التحسسي، وهي تتضمن:

الطفح
الحكة
التورم (خاصةُ في الوجه، اللسان، الحلق)
الدوخة الشديدة
صعوبة في التنفس

الإفراط في الجرعة

يمكن أن يكون العقار مؤذيًا في حال ابتلاعه. لذلك في حال قام الشخص بالإفراط في الجرعة وعانى من أعراض مثل صعوبة في التنفس أو الإغماء، يجب الاتصال بالطوارئ.

نسيان الجرعة

غير مذكور. يجب استشارة الطبييب

التخزين

يجب تخزين العقار في الثلاجة عند أو أقل من -4 درجة فهرنهايت (-20 درجة مئوية) بعيدًا عن الضوء وعن الرطوبة.
يجب أن تصل التحميلة إلى درجة حرارة الغرفة قبل الاستعمال.
يجب الاحتفاظ بالتحميلة في غلافها الخاص لحين وقت الاستخدام مباشرةً.

ملاحظات حول استعمال العقار

يجب استعمال التحميلة تحت إشراف طبي متخصص. [1]
المراجع"
شارك المقالة:
8 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook