دراسة مخاطر التوحد تزداد لدى الإناث مقارنة بالذكور

الكاتب: رامي -
دراسة مخاطر التوحد تزداد لدى الإناث مقارنة بالذكور
"

دراسة مخاطر التوحد تزداد لدى الإناث مقارنة بالذكور


توصلت دراسة صادرة عن كلية الطب بجامعة فيرجينيا، إلى ا?ن الجينات التي تلعب دورا في الا?صابة بطيف التوحد بين الا?طفال، تختلف بين الفتيات والذكور، حيث سلطت الدراسة الضوء على كيفية ظهور اضطراب طيف التوحد (ASD) في ا?دمغة الفتيات، ومقارنته بالذكور، طبقا لما نشره موقع ميديكال ا?كسبريس. 


 


 


وا?وضحت الدراسة، ا?ن هناك اختلافًا كبيرًا في الجينات والعبء الجيني الذي يدعم الحالة لدى الفتيات والذكور، حيث حدد الباحثون طرقًا محددة تستجيب بها ا?دمغة الفتيات المصابات بالتوحد بشكل مختلف للا?شارات الاجتماعية مثل تعابير الوجه والا?يماءات.


 


واكتشف الباحثون، ا?ن جنس الشخص يو?ثر في المضاعفات الناتجة لدى المصابين باضطراب طيف التوحد، حيث خضع عدد من المصابين إلى  التصوير الوظيفي بالرنين المغناطيسي (fMRI) لفحص نشاط الدماغ ا?ثناء التفاعلات الاجتماعية، ووجدوا ا?ن الفتيات المصابات بالتوحد يستخدمن ا?قسامًا مختلفة من ا?دمغتهن مقارنة بالفتيات غير المصابات بالتوحد، في حين لم يتواجد هذا الفارق لدى الذكور المصابين، مما يكشف عن ا?ليات دماغية مختلفة تلعب دورًا في التوحد اعتمادًا على جنس الشخص.


 


وجد الباحثون، ا?ن العوامل الجينية الا?ساسية كانت مختلفة، حيث تبين أن لدى الفتيات ا?عدادا ا?كبر بكثير من المتغيرات النادرة من الجينات النشطة خلال التطور المبكر لمنطقة الدماغ،  ويشير هذا ا?لى ا?ن التا?ثيرات على الدماغ قد تساهم في زيادة خطر التوحد لدى الفتيات، خاصة في مهارات التفاعل الاجتماعي واللغة.


 


ويستهدف الباحثون الوصول إلى رو?ية جديدة مهمة حول ا?سباب التوحد عند الفتيات، الا?مر الذى يسهم في التوصل إلى استراتيجيات علاج جديدة مصممة للفتيات المصابات بالتوحد.



"
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook