دراسة عن إمكانية الشفاء من مرض فقدان الشهية العصبي بالعلاج النفسي

الكاتب: رامي -
دراسة عن إمكانية الشفاء من مرض فقدان الشهية العصبي بالعلاج النفسي

دراسة عن إمكانية الشفاء من مرض فقدان الشهية العصبي بالعلاج النفسي

في الكثير من الأحيان قد نفقد الرغبة في تناول الطعام بشكل كبير وقد يستمر الأمر معنا للعديد من الأيام ويكون الأمر متعلق بالحالة النفسية لنا أو قد نكون نعاني من مرض ما وكذلك عندما ترتفع درجات الحرارة يفقد الإنسان الرغبة في تناول الطعام ويعوض الأمر من خلال تناول السوائل وكل تلك الأسباب هي مجرد حاله مؤقتة وسوف تنتهي سريعا ويعود الإنسان لتناول الطعام وأيضا قد يتبع الشخص حمية غذائية من أجل التخلص من الوزن الزائد ولكن هي أيضا سوف تكون لفترة مؤقتة ويعود الإنسان لطبيعته وكل تلك الأمور يمر بها جميع البشر بشكل طبيعي ولا يتم تصنيفها بحاله مرضية ولا تحتاج إلى علاج أو طبيب ولكن في ظروف أخرى قد يصبح الإنسان مهووس بفقدان الوزن يفقد الرغبة تماما في تناول الطعام لأنه لا يريد أن يزيد وزنه ويتحول الأمر إلى ما يسمي بفقدان الشهية العصبي وذلك ما سنتحدث عنه بالتفصيل وعن أفضل وسيلة للعلاج منه وفقا لأحدث الدراسات الطبية.

ما هو فقدان الشهي العصبي:هو نوع من الاضطراب النفسي يصيب الإنسان وبالأخص النساء حيث يكون هناك رغبة شديد بالنحافة وليس بذلك الشكل الجذاب بل بشكل يجعل الجسم غير طبيعي بشكل مرضي ويكون هناك حاله من الرعب من تناول الطعام حتى لا يزيد الوزن ويوجد حاله من الرفض لدي مريض فقدان الشهي العصبي من الظهور في وزن مثالي بل يريد أن يكون أشد نحافة وقد نشاهد ذلك في حالة عارضات الأزياء فهم أكثر عرضة للوقوع فريسة لذلك المرض لأنها كلما كنت أنحف كلم كانت أجمل في مجال عرض الأزياء ولقد سمعنا كثيرا وشاهدنا العديد من عارضات الأزياء وهم يوصفون لنا المعاناة التي يعيشونها من أجل الحفاظ على مستوى معين من النحافة.

وعادة ما تبدأ أعراض ذلك المرض في الظهور خلال فترة المراهقة ويكون للشخص المريض هواجس مرضية تجاه تناول الطعام وأهم ما في الأمر أنه يرفض الاعتراف بان هناك مشكلة يعانى منها ويظل المريض يفقد الوزن بشكل سريع جدا قد يصل الأمر لفقدان الحياة

وبتأكيد هذا المرض مثل كثير من الأمراض يلعب العامل الوراثي والنفسي دورا كبير به فالفكر السائد في المجتمعات مثلا هو النحافة الجميع يريد فقدان الوزن ويتبع حمية غذائية من أجل الوصول إلى الوزن المثالي ومعظم الفتيات في فتره المراهقة يتبعن أنظمة غذائية من أجل الحصول على جسم نحيف وجميل وفقا لمعاير المجتمع ولكن بسبب ذلك تظهر تلك الحالات المرضية من فقدان الشهية العصبي والذي سوف يحتاج إلى سنوات للعلاج منه.

أعراض المرض:قد يكون الأمر مؤقت في البداية وفى تلك الحالة لا يمثل مشكلة خطيرة ولكن إذا تحول إلى مرض مزمن هنا تكون المشكلة ,والغريب في هذا المرض أن الذين يصابون به هم في الأصل أشخاص ذو أجساد نحيفة وجميلة ولكن يصابون بهوس أنهم يعانون من السمنة وهذا يكون غير صحيح ويتحولون من النحافة إلى أصحاب جسد هزيل وفي الحقيقة أيضا أنهم يكون لديهم شعورا بالجوع ويحبون أعداد الطعام لأنفسهم ولغيرهم ولكن لديهم هاجس وخوف من تناول الطعام ويكون لديهم حاله من الاهتمام المبالغ به بالوزن وأتباع الحمية الغذائية وهم لا يحتاجون إلى ذلك وعندما تصاب المرأة بذلك المرض تتوقف الدورة الشهرية لديها بجانب فقدان الرغبة في العلاقات سواء للرجلأو المرأة

علاج مرض فقدان الشهي العصبي:أن مرض فقدان الشهية يتم تصنيفه من ضمن الأمراض النفسية وبتالي فان أفضل علاج له هو العلاج النفسي وذلك ما تم تأكيده من خلال أحدث الدراسات الطبية التي تم إجرائها على مجموعه من السيدات تم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات مختلفة وتم علاجهم بثلاث طرق نفسية مختلفة والتي نتج عنها بالفعل استجابة كبيرة منهن للعلاج وبتالي بدأ الوزن في الزيادة بشكل بطئ نسبيا ولكن في المجمل كان هناك تحسن ملحوظ واستمر حتى بعد انتهاء فتره العلاج حيث يتيح العلاج النفسي وفقا لتلك الدراسة أن يتم العلاج بالمنزل وفي كل الأحواليجب أن يجد مريض فقدان الشهي الدعم من قبل الأهل والأصدقاء خلال فتره العلاج حتى يستطيع التخلص من تلك الحاله النفسية المزعجة.

شارك المقالة:
41 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook