دراسة توضح العلاقة بين تحلل الأوعية الدموية و الإصابة بمرض الزهايمر

الكاتب: رامي -
دراسة توضح العلاقة بين تحلل الأوعية الدموية و الإصابة بمرض الزهايمر
"

دراسة توضح العلاقة بين تحلل الأوعية الدموية و الإصابة بمرض الزهايمر

في طريق البحث عن أسباب الإصابة بالزهايمر ؛ استخدم الباحثون التصوير عالي الدقة لدماغ الإنسان الحي ليتمكنوا من إظهار و لأول مرة أن الحائل الدموي الدماغيblood-brain barrier ؛ يمكنه أن يصبحراشحاً و يبدأ في التسريب مع التقدم في العمر ، و ذلك بدءً منالحصين و هو يعد مركز هام للتعلم و الذاكرة ، حيث يتعرض هذا الحصين للتخريبعند مرضى ألزهايمر ، و خلال تلك الدراسة أكد الباحثون علىإمكانية استخدام التصوير المسحي للدماغ لتحديد التغيرات فيالأوعية الدمويةالموجودة في الحصين ، و ذلك قبل أن تتسبب في أي أذى غير معكوس ،يؤدي للإصابة بالعته أو الخرف dementia .

نتائج الدراسة :
&ndash تم نشر الدراسة السابقة فيعام 2015م في الدورية العلمية Neuron ، حيث أظهرت الدراساتالتي أُجريت على الأدمغة المصابة بألزهايمر أن هناك ضرر كبير فيالحائل الدموي الدماغي ، فبعدفحص الصور الدماغية المعززة بالتباين لحوالي 64 شخص من أعمار مختلفة ، توصل الباحثون إلى أنالتسريب الوعائي الباكر في الدماغ البشري الذي يتقدم بالعمر بشكل طبيعي يحدث في منطقة الحصين (هيبوكامبوس) ،و هي منطقة في الدماغ تتمتع بالدرجة الأعلى من خصائص الحائل الدماغي الدموي ، و ذلك بعد مقارنتها مع باقيمناطق الدماغ .

&ndash كما توصل الباحثون إلى أنالحائل الدموي الدماغي أكثر تضرراً في منطقة الحصين لدى المصابين باضطرابات الخرف ، و ذلك بعد مقارنتهم أيضًا بالأشخاصالذين لا يعانون منها ، و قد اختبر الباحثونماسحة للدماغ لدى أشخاص صغار السن يعانون من التصلب المتعدد لكن بدون اضطرابات معرفية ، و وجد الباحثون أنه لا يوجد فرق بينتماسك الحائل الدموي الدماغي في الحصين بين الأشخاص من العمر نفسه ،ممن يعانون المرض و ممن لا يعانون منه .

&ndash و بعد تحليلالسائل النخاعي لبعض الأشخاص ضمن الدراسة ؛ اتضح أنلدى الأشخاص الذين لديهم درجة خفيفة منالخرفنسبة من بروتين الألبومينتزيد بنسبة 30% على الأشخاص السليمين المماثلين لهم بالعمر ، كما أشار الباحثون إلى أن الألبومين هو بروتين موجود في الدم ،و يدل وجوده بنسبة أعلى في السائل النخاعي لهؤلاءالأشخاص على ضعف قدرة الحائل الدماغي الدموي بالقيام بالوظيفة المعتادة له ، و بالتالي ينتج عن هذاتسريب البروتينات الدموية ، و أذيةالخلايا الجدارية ، و بالتالي ينتج عن هذا كله مضاعفة آثار الزهايمر ، و ذلك لأن مهمة تلك الأوعية الأساسية هيالحفاظ على تكامل و سلامة العديد من مناطق الدماغ

"
شارك المقالة:
35 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook