دراسة تكشف عن أفضل حمية تعزز الخصوبة

الكاتب: رامي -
دراسة تكشف عن أفضل حمية تعزز الخصوبة

دراسة تكشف عن أفضل حمية تعزز الخصوبة

يكافح الكثير من الأزواج مع مشاكل خاصة بالخصوبة ، ربما تشعر غالبا أن أفضل أمل للحصول على طفل يمكن أن يكون باهظ الثمن ، التكنولوجيا العالية ، الأدوية المركبة وفي بعض الأحيان عقاقير غير سارة .

ولكن نحن هنا الآن لنساعدك على اختيار الطرق الآمنة ، الأكثر فاعلية ، الطبيعية والتي تكون مجانية تقريبا ، والتي تساعدك على تحسين الخصوبة وتخلصك من المشاكل والمخاوف بنفس هذا الشأن .

هذه الطرق متاحة ، ويمكن اختيار الزوجين لها ، وتتضمن فقط بعض التغيرات في أسلوب الحياة والنظام الغذائي ، اقترح باحثون هارفارد مثل Walter C. Willett, MDو Jorge E. Chavarro, MD, وغيرهم بعض النصائح النهائية لتحسينالخصوبةمع اتباع نظام غذائي كامل لتعزيز الخصوبة دى النساء اللواتي يحاولن الحمل .

إذا تم اتباع نظام غذائي يعزز الخصوبة في نهاية المطاف بدعم من دراسات هارفارد ، يمكنك تحقيق ما يلي :
&ndash تحسن الخصوبة والتبويض .
&ndash الحصول على أفضل بداية صحية للحمل .
&ndash تحقيق أقصى قدر من الصحة واللياقة للعظام ، القلب وباقي أجزاء الجسم خلال فترة الحمل وبعدها .

ووفقا للدراسات الواسعة والبحوث حول النظام الغذائي والخصوبة ، في كلية الطب بجامعة هارفارد ، على غرار العوامل التي لا يمكن السيطرة عليها مثل الجينات أو العمر ، وتشمل تناول أطعمة معينة خلال النظام الغذائي للنساء ، واستهلاكها بانتظام ، بينما ينبغي تجنب بعض الأنواع الأخرى من قبل النساء اللاتي يرغبن في الحمل ، حيث يمكنهن القيام بهذا كله بأنفسهن بدون أدي تدخل طبي .

يساعدهن ذلك في تحسين وظيفةالتبويضبشكل كبير ، وتعزيز الحمل ، وتحقيق أفضل النتائج .

ووفقا لدراسات هارفارد الناجحة والمساعدة للغاية ، فالمرأة التي تخطط للحمل ينبغي أن تتبع وتحافظ على نظام غذائي محدد لتعزيز الخصوبة ، وهذا المقال يعرض قائمة بأفضل وأنجح هذه الأنظمة ، والتي نصح بها متخصصي هارفارد ، وفقا للدراسات والبحوث .

هذه الخطوات للنظام الغذائي تعزز الخصوبة لأفضل حال وتساعد في الحصول غلى أفضل النتائج :
1- الذهاب إلى الكربوهيدرات المعقدة :وفقا لأبحاث هارفارد واسعة النطاق ، ينبغي تناول المزيد من الكربوهيدرات المعقدة أو البطيئة ، والحد من الأنواع عالية المعالجة ، حيث يقوم جسمك بهضم الكربوهيدرات مثل الكوكيز ، الكعك ، الخبز الأبيض أو الأرز الأبيض سريعا ، وبالتالي ، من أجل منع ارتفاع السكر في الدم ، يقوم البنكرياس بإفراز الأنسولين في مجرى الدم ، الكربوهيدرات الجيدة كالأنواع التي تحتوي على الألياف مثل الفواكه ، البقول ، الحبوب الكاملة والخضروات يتم هضمها بصورة بطيئة بواسطة الجسم ، أظهرت الدراسات أن ارتفاع مستوىالإنسولينيمكن أن يمنع الإباضة بشكل عكسي .

2- اختيار الدهون غير المشبعة :ينبغي تجنب الدهون المتحولة وإضافة المزيد من الدهون الصحية وغير المشبعة ، فالنوع الأول شديد الضرر ، والذي يوحد في الأطعمة التجارية ، المخبوزات ، الوجبات الخفيفة ، البطاطا المقلية ، المنتجات الحيوانية وبعض أنواع السمن النباتي ، ويميل جميعها إلى زيادة مقاومة الجسم للإنسولين .

يساعد الإنسولين الموجود في الجسم على نقل الجلوكوز من تيار الدم إلى الخلايا ، ولذلك تعني مقاومة الإنسولين أنه أصبح نقل الإنسولين لأي مكان أصعب ، وينتج عن هذا المزيد من الإنسولين في تيار الدم ، ويؤدي ارتفاع الإنسولين في الدم إلى الكثير من الاضطرابات الأيضية داخل الجسم ، مما يؤثر على التبويض .

3- الإكثار من البروتين النباتي :تقول دراسات هارفارد أن استهلاك المزيد من البروتين من المصادر النباتية مثل البقول ، والحد من اللحوم الحمراء ، يمكن أن يساعد النساء في تعزيز الخصوبة ، جميع البروتين النباتي الآتي من المكسرات ، البقول ، البذور أو التوفو توفر أيضا الدهون الصحية ، وأطعمة البروتين النباتي أقل في محتوى السعرات الحرارية ، وبالتالي تفيد النساء الراغبات في إنقاص الوزن أيضا .

4- منتجات الحليب كامل الدسم :تقول دراسات هارفارد أن استهلاك كميات مناسبة من الحليب كامل الدسم ، ومنتجات الحليب الأخرى الغنية بالدسم الكامل ، مثل الزبادي وغيرها من منتجات الحليب الصحية وغير المجهزة ، بشكل منتظم وخلال جدول زمني مناسب ، سوف تساعد المرأة بشكل كبير في الحفاظ على صحة سليمة تحسن من الإباضة .

وولتر ويليت ، دكتوراه في الطب ، هو أستاذ علم الأوبئة والتغذية في كلية هارفارد للصحة العامة. وقد نصح النساء ، اللواتي يستعدن للحمل ويحاولن ذلك ، أن تكون منتجات الحليب كاملة الدسم موجودة في غذاء المرأة ، وكلما ازدادت المشاكل التي قد تواجهها في محاولاتها للحصول على الحمل ، ستكون مشاكلها أقل شيئًا. ، كلما زادت كمية منتجات الحليب الدهنية التي تستهلكها ،

5- الفيتامينات ، الحديد وحمض الفوليك :إن تناول الفيتامينات المتعددة ، يساعد بشكل كبير ، ووفقا لدراسات هارفارد ، الفيتامينات المتعددة التي تحتوي على 400 مجم منحمض الفوليكو40-80 مجم من الحديد ينبغي أخذها يوميا ، للحصول على أفضل النتائج لعملية الإباضة ، تقول الدراسات أن النساء اللاتي يتناولن الفيتامينات المتعددة يوميا ، أقل عرضة لمشاكل التبويض والعقم بالمقارنة مع غيرهن .

6- تجنب المشروبات الغازية واختيار الماء وعصائر الفاكهة :يجب الاعتدال في تناول الشاي ، القهوة والمشروبات الغازية ، أو تجنبها تماما ، لأنها تؤثر على الإباضة وتؤدي إلى تفاقم مشاكل الخصوبة ، وعلى النقيض الآخر ينبغي شرب الماء وعصائر الفاكهة الصحية أو العصائر الأخرى خلال النظام الغذائي .

شارك المقالة:
65 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook