دراسة السمنة تزيد فرص الإصابة بتلف القلب والأوعية الدموية

الكاتب: رامي -
دراسة السمنة تزيد فرص الإصابة بتلف القلب والأوعية الدموية
"

دراسة السمنة تزيد فرص الإصابة بتلف القلب والأوعية الدموية


السمنة ليست جيدة إذا استمرت لفترات طويلة دون علاجها والسيطرة عليها، من الممكن أن يترتب عليها العديد من المخاطر الصحية، ومن المعروف أن السمنة هى سبب لمعظم الأمراض المزمنة مثل داء السكرى وأمراض القلب، وربط العلماء الآن بين الاحتفاظ بالسمنة على المدى الطويل والمضاعفات التى قد تؤدى إلى الوفاة، وفقًا لما ذكره موقع onlymyhealth.



وذكرت دراسة أجرتها جامعة نوتنجهام ونشرتها مجلة BMC Public Health، أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم يشير إلى السمنة وأن الزيادة الثابتة فى مؤشر كتلة الجسم تعنى الاحتفاظ بالوزن مع الزيادة وهو عامل خطير يُهدد بالإصابة بالعديد من الأمراض التى قد تؤدى إلى الوفاة.



وأشارت نتائج الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة هم أكثر عرضة للإصابة بفشل أو تلف القلب والأوعية الدموية، حيث أوضحت المؤلفة الرئيسية لهذه الدراسة الدكتورة باربرا آيين، قائلة لقد وجدنا أنه على الرغم من الجهود الواسعة للوقاية من السمنة وإدارتها، فإن غالبية البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة تستمر معهم على المدى الطويل، وهناك حاجة ماسة إلى سياسات وتدخلات لإدارة الوزن أكثر فعالية لمعالجة هذا العبء المتزايد وما يرتبط به من أضرار صحية بالغة.



 



 



وفى بحث أجرته مؤسسة القلب البريطانية فإن عدد الأشخاص الذين يعانون من السمنة تضاعف تقريبًا منذ التسعينيات، حيث أثبت أن هناك ما يقرب من 31 ألف حالة وفاة سنوية بسبب النوبات القلبيةوالسكتات الدماغية الناجمة عن السمنة.



 



 



وقال الخبراء إن أسباب السمنة معقدة ولا يمكن معالجتها بشكل فعال من خلال التركيز على قوة الإرادة الفردية وممارسة الرياضة واتباع نظام صحى فحسب، بل يتطلب الأمر معالجة العوامل الرئيسية التى تؤدى إلى خلق بيئة غير صحية.




"
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook