خطوات إنشاء متجر إلكتروني احترافي

الكاتب: رامي -
خطوات إنشاء متجر إلكتروني احترافي
"

خطوات إنشاء متجر إلكتروني احترافي


قائمة المحتويات [إخفاء]



1 المتجر الإلكتروني


2 الهدف من عمل المتجر الإلكتروني


3 خصائص المتجر الإلكتروني


4 خطوات إنشاء موقع المتجر الإلكتروني


4.1 تحديد المنتجات 


4.2 التحقق من القدرة على بيع المنتج


4.3 تحديد كيفية الحصول على المنتج 


4.4 تحديد طريقة إنشاء المتجر الإلكتروني


4.5 تحديد وسيلة الدفع


4.6 تحديد طريقة التوصيل


5 نصائح عند إنشاء متجر إلكتروني


6 أهم المتاجر الإلكترونية في مصر


6.1 موقع سوق كوم مصر


6.2 موقع جوميا – jumia


6.3 موقع ادفعلي مصر Edfa3ly


7 إنشاء متجر إلكتروني في الكويت


7.1 ما الذي تقدمه متاجر السوق المفتوح الإلكترونية في الكويت


7.2 طريقة إنشاء متجر إلكتروني في الكويت


8 إنشاء متجر إلكتروني في السعودية


8.1 خطوات إنشاء متجر إلكتروني في السعودية


8.2 أبرز المتاجر الإلكترونية في السعودية


9 إنشاء متجر إلكتروني في الأردن


9.1 كيفية إنشاء متجر إلكتروني في الأردن


المتجر الإلكتروني



يطلق اسم المتجر الإلكتروني Online Store على المنصة الإلكترونية، أو الموقع الإلكتروني، والذي يتم من خلاله بيع السلع والخدماتويتم إجراء عملية البيع بشكل آلي، ودون أي تدخل يدوي من صاحب المتجر؛ حيث يتم عرض المنتجات ومواصفاتها تعرض المنتجات  أمام العميل، وذلك من خلال إضافة العديد من الصور والفيديوهات والنصوص التي توضح مواصفات المنتج وتذكر سعره، كما تدعم المتاجر الإلكترونية طرق الدفع الإلكتروني، بالإضافة إلى خدمة إيصال المنتج للعميل، وذلك من خلال العقود التي تربط ما بينها وبين شركات الشحن العالمية والمحلية، كما يوفر المتجر الإلكتروني للعميل العديد من المزايا، مثل: متابعة عملية التوصيل، والتواصل مع خدمة العملاء، والحصول على معلومات خاصة بسياسة المتجر، والتي تتضمن الاسترداد، والاستبدال، وطرق الدفع المعتمدة.



الهدف من عمل المتجر الإلكتروني



لا بد من وجود هدف وراء كل عمل يقوم بها أي فرد أو مؤسسة أو شركة؛ وفي حال المتاجر الإلكترونية فإن الدخول في هذا المجال مرتبط بالتجارة الإلكترونية أو التسويق الإلكتروني لعمليات بيع أو شراء متكررة، وفي كل الأحوال فإن الهدف منها هو توسيع نطاق العمل محلياً ودولياً أيضاً، وزيادة المبيعات وبالتالي ناتج الأرباح لمتجر أو مشروع حقيقي موجود على أرض الواقع، أو نقطة الإنطلاق لمشروع جديد إلكتروني مستقل سواء كان عملاً إضافي أو عمل المنزل؛ ولأن المزايا التي يقدمها مثل هذا النوع من المتاجر كثيرة ومتنوعة وتخدم كافة شرائح المجتمع وجميع الأنشطة والمعاملات التجارية؛ فإن الإقبال عليها يزداد يوماً بعد يوم.



إقرأ أيضا:أهداف التجارة الإلكترونية


خصائص المتجر الإلكتروني


إضافة السعر بأكثر من عملة: يتيح المتجر الإلكتروني لصاحبه إمكانية إضافة السعر بأكثر من عملة؛ حيث يقوم التاجر بضبط العملة الافتراضية، وعند تصفح العميل للمتجر فإنه يقوم باختيار العملة التي يفضلها.


عدد كبير من الأقسام والتصنيفات: يمكن لصاحب المتجر الإلكتروني التحكم في تنسيق وعرض المنتجات على الموقع الخاص به، وذلك من خلال إنشاء أي عدد يريده من التصنيفات الرئيسية والفرعية، ويتضمن كلاً منها إمكانية إضافة عدد لا نهائي من المنتجات.


إرجاع المنتجات: يجب أن توفر المتاجر الإلكترونية خدمة إرجاع المنتجات ضمن سياسات محددة.


تقييم المنتجات: من الخصائص التي تساعد على نجاح موقع المتجر الإلكتروني إضافة خاصية تقييم المنتجات والتعليقات؛ إذ إنها توفر طريقة احترافية للتفاعل مع العملاء، ويمكن للموقع أن يقوم بتخصيص ظهور التعليق لمشتري المنتج فقط.


نظام مقارنة المنتجات: يمكن أن يتيح موقع المتجر الإلكتروني للعملاء تفعيل نظام خاص للمقارنة بين المنتجات المتشابهة، وذلك لمعرفة المنتج الأنسب، مما يساعد على المشتري على اختيار المنتج الأفضل له.


قائمة الرغبات: تساعد قائمة الرغبات المشتري بإضافة المنتجات التي نالت على إعجابه، ليتمكن من الوصول إليها بسهولة في وقت لاحق، وإضافتها إلى السلة لإكمال عملية الشراء.


منتجات ذات صلة: تعمل بعض المتاجر الإلكترونية على إضافة قائمة في أسفل المنتج الذي يتصفحه الزائر تحتوي على منتجات تتناسب مع ذوقه، ومع طبيعة المنتجات التي يبحث عنها بشكل متكرر.


خطوات إنشاء موقع المتجر الإلكتروني


تحديد المنتجات 



يجب على الشخص الراغب بإنشاء متجر بدايةً التفكير في نوع المنتجات التي يريد بيعها على المنصة، والتي تنقسم إلى توجين يمكن الاختيار من بينهما؛ الأول هو اختيار منتجات متميزة وفريدة من نوعها، أي أن تكون ذات فكرة جديدة غير



إقرأ أيضا:أهمية التجارة الإلكترونية مقارنة بالتجارة التقليدية



مطروحة مسبقاً في الأسواق، مع ضرورة مراعاة اختيارها وفقاً لاحتياجات الفئات المستهدفة، علماً أن هذا التوجه يتطلب من الفرد أن يكون مبدع ومستعد للمغامرة ومواجهة نسبة عالية من المخاطرة، إلا أن فرص الربح عالية جداً، أما التوجه الثاني فهو يتمثل بالمنتجات التقليدية المتعارف عليها بين المستهلكين بشكل عام، ويشمل ذلك المنتجات الاعتيادية كالأجهزة الكهربائية، والملابس.



يوجد بعض الأمور التي يمكن الأخذ بها من أجل الخروج بفكرة منتج مناسب للبيع، مثل: جلسات العصف الذهني، واستطلاعات الرأي، والبحث على الإنترنت، والاستفسار عن تجارب الآخرين والاستفادة منها. 



التحقق من القدرة على بيع المنتج



يتخوّف الكثير من المقبلين على نشاط تجاري جديد عن اللجوء إلى فكرة المتجر الإلكتروني من القدرة على بيع المنتج الذي يقدمونه؛ لذا لا بد من وضع الفكرة ضمن اختبارات عدة للتحقق من القدرة على بيع المنتج، ويتم ذلك من خلال استطلاع لآراء المستهلكين ودراسة بيانات السوق والبحث عن السلعة عبر شبكة الإنترنت عبر الكلمات المفتاحية والاطلاع على حجم طلبها وإقبال الناس عليها من خلال نتائج البحث وعدد الصفحات ذات الصلة، ومن هنا يستطيع صاحب المتجر استخلاص بعد الأفكار حول مدى التنافس في السوق وحجم الطلب والعوامل التي يجب أخذها بعين الاعتبار، ومن هنا يبدأ العمل على وضع خطة تسويقية منتظمة لمشروعه.



إقرأ أيضا:طريقة تنزيل الفيديو من تويتر


تحديد كيفية الحصول على المنتج 



من المهم معرفة التاجر للمصدر الذي سوف يقوم بتزويده بالمنتج الذي يرغب ببيعه، ويوجد عدة طرق يمكن الاختيار من بينها، مثل: إنتاج المنتج بنفسه، إلا أن هذا الخيار عالي المخاطرة، ويتطلب الكثير من الوقت والجهد، كما يمكن التوجه إلى استخدام الدروب شيبينج Drop shipping؛ وهي تتمثل بأن يكون المتجر الإلكتروني بمثابة وسيط أو طرف ثالث يعرض المنتجات على منصته مع تحديد سعرها، إلا أنها تكون مملوكة لمتاجر أخرى، وهي من الخيارات الأكثر أماناً، أما الخيار الأخير فهو يتمثل بالاعتماد على الطريقة التقليدية من خلال شراء المنتجات من تجار الجملة وتخزينها لحين بيعها. 



تحديد طريقة إنشاء المتجر الإلكتروني


من خلال استخدام ووردبريس: تعتبر من أسهل وأرخص الطرق التي يمكن من خلالها إنشاء متجر إلكتروني. 


مواقع التجارة الإلكترونية: يوجد بعض المنصات الإلكترونية التي توفر كافة خدمات إنشاء المتاجر الإلكترونية للأفراد، وتعد من أسهل الطرق، ولا تتطلب امتلاك صاحب المتجر لأي مهارات تقنية. 


الاستعانة بشركة برمجة: تعد من أصعب الطرق وأكثرها تكلفة، إذ يقوم المبرمج بتصميم المتجر بالكامل، وأي تعديل مستقبلي يرغب بإحداثه صاحب المتجر؛ يتطلب منه الرجوع إلى المبرمج، مما يعني تكاليف إضافية. 


تحديد وسيلة الدفع



تعد وسيلة الدفع أحد أهم الأمور التي يجب تنسيقها قبل تصميم موقع المتجر الإلكتروني، ويمكن الاستعانة بشركات متخصصة بذلك يطلق عليها شركات الدفع أو Payment Gateways تعمل على تقديم الخدمات الدفع من خلال شبكة الإنترنت، وإدارة الدفع في المتجرالإلكتروني بشكل كامل مقابل عمولة محددة.



تحديد طريقة التوصيل



لا بد أن تحتوي الخطة التنفيذية لي متجر إلكترونية على خيارات خاصة بوسائل التوصيل الممكن توفيرها أمام المستهلك، مع قياس تكلفتها على جميع الأطراف؛ ومنها التعاقد مع شركات التوصيل  متخصصة سواء كانت محلية أو دولية تعتمد على الشحن البري أو الجوي، ولا بد من البحث جيداً عن شركات معروفة وذات سمعة جديدة لتفادي وقوع الخطأ، الذي من شأنه تراجع المبيعات وعدم ثقة المستهلك بالمتجر.



نصائح عند إنشاء متجر إلكتروني


الاهتمام بالتصميم الجيد والجذاب لشعار المتجر الإلكتروني أو اللوجو الخاص به، حيث يساهم ذلك باستقطاب أعداد أكبر من العملاء المحتملين. 


الاهتمام بمحرك البحث الخاص بالمتجر، حيث لابد من أن يكون خيار البحث بسيط وسهل الاستخدام، كي لا يهدر وقت المتسوق في البحث. 


مراعاة وضع سلة الشراء أو أيقونة عربة التسوق بمكان واضح وظاهر؛ لتسهيل وضع العملاء اختياراتهم للشراء. 


إنشاء صفحات رسمية تابعة للمتجر على قنوات التواصل الإجتماعي؛ حيث باتت تستخدم هذه المنصات بشكل هائل؛ مما يعني الوصول إلى نسبة أكبر من العملاء المحتملين.


أهم المتاجر الإلكترونية في مصر


موقع سوق كوم مصر



يعد سوق دوت كوم من أكبر وأهم المتاجر الإلكترونية في مصر بشكل خاص، والعالم العربي بشكل عام؛ حيث تم إنشاؤه في عام 2005ليقوم ببيع مختلف المنتجات في العديد من الدول العربية، مثل: السعودية، والإمارات، والكويت، ومصر، وهو يعد شركة فرعية تتبع إداريّاً إلى موقع أمازون، وذلك بعد أن قامت أمازون بشرائها مؤخراً، وهي تعمل على تقديم العديد من الخدمات من خلال هذا المتجر، ويمتاز الموقع بالعديد من المميزات التي تجذب العملاء إليه، ومنها:   



توفر العديد من المنتجات من كافة الفئات، والتي يمكن شراؤها بسهولة.


وجود منتجات خاصة وحصرية من شركة أمازون الأمريكية.


توفر خدمة الدفع عند الاستلام بخطوات بسيطة، وتوصيل المنتجات بسرعة فائقة.


دعم خدمة التقسيط بالتعاون مع بعض البنوك في مصر.


القدرة على استخدام الموقع باللغة العربية أو الانجليزية.


الدفع من خلال البطاقات الائتمانية أو الدفع عند الاستلام.


الشحن لجميع محافظات مصر، وفي فترة أقصاها أسبوع.


إمكانية استبدال المنتج أو إعادة المنتج بشكل مجاني خلال الأيام الثلاثة الأولى.


موقع جوميا – jumia



يعد أحد أهم المتاجر الإلكترونية في مصر، وتأسس عام 2012 ليقوم ببيع عدد غير محدود من المنتجات، مثل: الملابس، والأجهزة الكهربائية، والإلكترونيات، وأطعمة القطط، ويقوم بتوصيل المنتجات التي تحمل شعار jumia first خلال يومين على الأكثر، بالإضافةإلى ذلك فإنه يوفر عدة طرق للدفع، مثل: الدفع عند الاستلام، والدفع عبر فوري، والدفع من خلال البطاقات الائتمانية، واستبدال نقاط أورانج سبيشال، ويدعم اللغتين العربية والإنجليزية، بالإضافة إلى ذلك فإن التوصيل يتم خلال فترة تتراوح ما بين 2-8 أيام، ويكون مجاني أو مدفوع حسب العرض، كما يمكن استبدال المنتجات خلال 14 يوماً بشكل مجاني، وساهم في ارتفاع نسبة عملائهمجموعة من المميزات الأخرى، مثل:



عرض المنتجات الأصلية فقط؛ حيث لا يقبل جوميا المنتجات المستعملة أو المقلدة.


توفر ضمان لمدة لا تقل عن 6 أشهر لكافة المنتجات، بناءً على قوانين الموقع.


تقديم العروض والخصومات على المنتجات.


توفر أحدث أنواع الهواتف وقبل نزولها إلى الأسواق.


بيع مجموعة مختلفة من البضائع، وبعدة ماركات عالمية، بأسعار مميزة.


موقع ادفعلي مصر Edfa3ly



يعد هذا الموقع أحد المتاجر الإلكترونية في مصر، والتي لا تقوم بالبيع بشكل مباشر؛ حيث يتم استعماله في حالة الرغبة بالشراء من المتاجر الإلكترونية الأمريكية، ويقوم العميل بتزويد ادفعلي برابط المنتج ليقوم الموقع بشرائه بدلاً من العميل بسقف سعر معين، وهو يساعد المستخدم على التخلص من سعر الجمرك، إلا أنه يجب مراعاة أن المنتج يحتاج إلى 4 أسابيع للوصول في بعض الأحيان، وذلك لمروره بالعديد من الإجراءات، كما أن العميل يضطر إلى دفع 20 دولاراً في حالة الرغبة بالإرجاع، وعلى الرغم من ذلك فإن هناك العديدمن المميزات التي ساهمت في نجاح هذا الموقع، ومن أهمها:



يوفر الموقع حساب تكلفة الشراء، وتفاصيل المنتج، وموعد الوصول، بالاعتماد على رابط المنتج فقط.


يقدم ادفعلي مصر خصومات على الشحن.


يدعم كافة المنتجات في مختلف المتاجر الإلكترونية، لذلك فإنه يعد وسيلة سهلة للشراء من المواقع الكبيرة، والتي يصعب أحياناً الشراء منها لصعوبة إجراءاتها.


يمكن التواصل مع خدمة العملاء بعدة طرق، وبشكل سهل.


يمكن للعميل تتبع الطلبية.


يقوم ادفعلي بتخليص المنتج من الجمارك، و إتمام كافة الإجراءات اللازمة، وإيصاله إلى العميل دون الحاجة إلى أي إجراء.


إنشاء متجر إلكتروني في الكويت



أضحت السوق الإلكترونية في دولة الكويت سوقاً نشطاً، تجتذب عدد كبير ومتنوع من الأعمال التجارية على اختلافها واختلاف ما تقدمه من منتجات وخدمات للمستخدمين، وزادت أعداد المتاجر الإلكترونية التي تتيح البيع والشراء عبر الإنترنت؛ بحيث إنها الوسيلة الموثوقة للبدء بعمل تجاري والتسويق له على نطاق محلي واسع، يضمن نجاحه بالوصول إلى الفئة المستهدفة وبناء قاعدة من العملاء من ذوي الولاء، وتحقيق حجم مبيعات مرتفع وبالتالي أرباح عالية، دون عناء الترويج والظهور على الإنترنت بالطريقة الصحيحة، والبيع والشراء إلكترونياً، مع توفير خدمات التوصيل وخيارات دفع متعددة تناسب الجميع، ويعد إنشاء متجر إلكتروني في الكويت على منصة السوق المفتوح من أنجح الخيارات المتاحة.



ما الذي تقدمه متاجر السوق المفتوح الإلكترونية في الكويت



وفقاً للنجاح الكبير والسمعة الممتازة والشهرة الواسعة التي يتمتع بها موقع وتطبيق السوق المفتوح، المختص بمجال التسويق عبر الإعلانات المبوبة؛ فإن إنشاء متجر إلكتروني في الكويت من خلال خدمة متاجر، التي تتوفر ضمن قائمة الخدمات الإعلانية على هذه المنصة الإلكترونية، هي عملية ناجحة لأي من المشاريع الصغيرة أو المتوسطة في الدولة، التي من شأنها الترويج والبيع والشراء عبر الإنترنت محلياً بكل سهولة وسرعة ممكنة بين المهتمين، حيث بناء العلامة التجارية الخاصة بما يتضمن الأمور التالية:



تصميم للشعار والصور الخاصة بالمتجر تبعاً لرغبه صاحبه من قبل فريق العمل.


مساحة إعلانية تستوعب عدد كبير من الإعلانات الفعّالة لبيع سلع أكثر وتكبير العمل.


موقع إلكتروني خاص، له رابط خاص، يمكن الوصول إليه بسهولة، ونشره في كل مكان.


نسخة للمتجر الإلكتروني على الموقع الإلكتروني للمنصة، ونسخة أخرى على التطبيق.


عملية تسويق وترويج مجانية على محركات البحث وشبكات التواصل الاجتماعي.


الحصرية في ظهور الإعلانات ضمن قائمة القسم الفرعي ذو الصلة بمحتواها.


طريقة إنشاء متجر إلكتروني في الكويت



لطالما وقع الخيار على منصة السوق المفتوح لاحتضان متجر إلكتروني في الكويت متخصص بمجال تجاري معين؛ فإن الطريقة سهلة ولا تتطلب الكثير من الخطوات، حيث إنشاء حساب خاص بصاحب المتجر وترقيته إلى متجر، وإدخال كافة المعلومات والتفاصيل اللازمة لإيضاح طبيعة العمل وأساليب التواصل للطلب والشراء، فضلاً عن إمكانية الاستعانة بفريق عمل المنصة لإدارة المتجر بالطريقة الصحيحة وصولاً إلى الفئة المستهدفة من المستهلكين خلال أقل وقت ممكن وبأقل مجهود يُذكر.



يستلزم صاحب المتجر على السوق المفتوح أن يكون على علم بفكرة مشروعه، والهدف منه، وطريقة التسويق التي يفضلها، حتى يستطيع الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الفئة المستهدفة، كما أنه بحاجة إلى تمكين فريق عمل المنصة من مساعدته في تحقيق ذلك بأخذ الإرشادات والتفاصيل والنصائح المُقدمة بعين الاعتبار، التي غالباً ما تكون حول حال السوق والمنافسين والعروض والأسعار وما إلى ذلك من معلومات هامة.



إنشاء متجر إلكتروني في السعودية



تعد السعودية صاحبة الصدارة في مجال المتاجر الإلكترونية، التي بلغ حجم تمويلها قرابة الـ 1.5 مليار دولار؛ حيث بلغ حجم التجارة الإلكترونية E-Commerce فيها نحو 33 مليار ريال، واستحوذت على 45% من الحجم الإجمالي لها في المنطقة العربية، ومعظم أعمال هذا النوع من التجارة تعتمد على متاجر إلكترونية خاصة أو عامة، التي بلغ عدد المسجّل منها بشكل رسمي حوالي 25.501 متجر، فضلاًعن تلك التي لم يتم تسجيلها.



مثل هذه الأرقام التي حققتها المملكة السعودية إلى الآن تعكس حقائق نجاح سوق العمل وحجم الاستثمار فيها، ما يولّد حاجة ماسّة لكل عمل فردي أو جماعي أو شركة أو مؤسسة قائمة في السعودية إلى إنشاء متجر إلكتروني احترافي، من شأنه المساعدة على زيادة عمليات البيع وتحصيل أرباح أكثر بشكل مضمون وآمن.



خطوات إنشاء متجر إلكتروني في السعودية



إصدار سجل تجاري إلكتروني خاص من المصلحة الحكومية المسؤولة عن ذلك عبر موقعها الإلكتروني، وإدخال كافة البيانات والمعلومات المطلوبة ودفع الرسوم.



اختيار شركة أو شخص محترف لتصميم المتجر الإلكتروني؛ على أساس توفير قاعدة بيانية من مقوماته من المنتج والشعار واسم النطاق والصور وآليات الدفع واللوائح المعروضة وكيفية التنقل ما إلى ذلك، على أن تكون ذات فعالية وسهلة الاستخدام.



اختيار شكل المتجر الإلكتروني المناسب لطبيعة المنتجات أو الخدمات المعروضة من القوالب وأشكال التصاميم التي تقدمها الشركات المتخصصة بذلك، أو الشخص المُصمّم.



توفير السلع والخدمات التي سيتم بيعها عبر المتجر، وهذه خطوة أساسية لا مفر منها.



إدراج كافة المنتجات والصور والأسعار والبيانات على المتجر، ولكل منتج على حدة.



توفير وإدراج عدة طرق متنوعة للدفع إلكترونياً، على أن تكون مناسبة لجميع الأطراف، البائع والمستهلكين.



العمل على إيجاد عدد من شركات الشحن والتوصيل ذات السمعة الجيدة، لضمان حصول المستهلك على أفضل تجربة شراء، تشجعه إعادة الشراء من جديد.



اختيار وسيلة تسويق إلكتروني مناسبة والبدء بالتسويق للمتجر نفسه، ثم الخدمات والسلع والمنتجات المتوفرة للبيع عليه.



البدء بتحقيق البيع وتحصيل الأرباح مقابل عمليات الشراء التي يقوم المستهلكين بها.



أبرز المتاجر الإلكترونية في السعودية


متجر نمشي Namshi الخاص بالملابس. 


متجر سوق Souq لعدد كبير ومتنوع من السلع والمنتجات.


متجر وادي Wadi للأجهزة الكهربائية والإلكترونية.


متجر فلوريشوب للمستحضرات النسائية من ميك أب وعطور.


متجر اكسايت للعطور والكهربائيات وألعاب الفيديو والألبسة والعديد من المنتجات.


متجر بينك تاتش pink touch الخاص بالمنتجات النسائية من إكسسوارات وحقائب وألبسة وما إلى ذلك.


متجر ألوان إي شوب للعديد من السلع من هدايا وباقات ورود وعطور وبخور والعديد غيرها.


 متجر فخم الخاص بالأطفال ذكوراً وإناثاً.


متجر أنتكة الخاص ببيع الملابس والاكسسوارات، والأجهزة الإلكترونية ذات العلامات التجارية المعروفة.


إنشاء متجر إلكتروني في الأردن



منصة السوق المفتوح، التي بدأت أعمالها على شبكة الإنترنت عام 2008، كموقع إلكتروني متخصص في مجال الإعلانات المبوبة، ومن ثم توفّر منها تطبيقات للهواتف الذكية بحسب نوع نظام التشغيل، هي صاحبة الأفضلية ورقم #1 في السوق الأردني، كمنصة للعرض والطلب والتسويق إلكترونياً وصولاً إلى أفضل نتائج للبيع والشراء لمختلف أنواع المنتجات والخدمات؛ حيث سهولة الاستخدام وسرعة الحصول على نتائج ذات صلة من جهة، ومجموعة الخدمات الإعلانية والميزات التي تقدمها من جهة أخرى، وتحديداً خدمة المتاجر؛ التي تقدم من خلالها للمستخدمين البائعين، أصحاب المشاريع التجارية المتوسطة والصغيرة، وحتى الناشئة، صفحة إلكترونية خاصة وكأنها موقع خاص يضم الشعاروالعلامة التجارية ووصف العمل، والموقع وأوقات الدوام وآليات التواصل، إضافة إلى العروض المتوفرة وتفاصيل كل منها.



إن إنشاء متجر إلكتروني في الأردن عبر منصة السوق المفتوح يعد نافذة للدخول إلى سوق المنافسة وتحقيق التواجد على شبكة الإنترنت، على واحد من أضخم وأكبر منصات التسويق الإلكتروني، التي تتيح للمستخدمين والزوّار العرض والطلب والبحث عن مجموعة كبيرة جداً ومتنوعة من الخدمات والمنتجات على اختلافها.



كيفية إنشاء متجر إلكتروني في الأردن


تسجيل الدخول إلى الحساب الخاص على موقع أو تطبيق السوق المفتوح، أو إنشاء حساب في حال المستخدم الجديد، عن طريق عنوان بريد إلكتروني فعّال وكلمة مرور ورقم هاتف، أو من خلال الربط بحساب جوجل أو فيسبوك.


إدخال المعلومات المطلوبة من اسم مستخدم وكود التحقق وتحديد الدولة وما إلى ذلك.


الذهاب إلى إعدادات الحساب واختيار ترقية، ومن ثم اختيار خدمة متاجر، والدفع مقابل الإشتراك بحسب المدة التي تم اختيارها، سواء إلكترونياً أو تحويل بنكي أو بالدفع في مكاتب الشركة.   


السعودية كلمات عن السعودية اخبار السعودية"
شارك المقالة:
6 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook