تفسير الآية رقم (35) من سورة المدثر

الكاتب: رامي -
 تفسير الآية رقم (35) من سورة المدثر
"إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ
الآية 35 من سورة المدثر بدون تشكيل

إنها لإحدى الكبر

تفسير الجلالين



«إنها» أي سقر «لإحدى الكبر» البلايا العظام.

تفسير الميسر



ليس الأمر كما ذكروا من التكذيب للرسول فيما جاء به، أقسم الله سبحانه بالقمر، وبالليل إذ ولى وذهب، وبالصبح إذا أضاء وانكشف. إن النار لإحدى العظائم؛ إنذارًا وتخويفًا للناس، لمن أراد منكم أن يتقرَّب إلى ربه بفعل الطاعات، أو يتأخر بفعل المعاصي."
شارك المقالة:
104 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook