تفسير الآية رقم (2) من سورة المدثر

الكاتب: رامي -
 تفسير الآية رقم (2) من سورة المدثر
"قُمْ فَأَنْذِرْ
الآية 2 من سورة المدثر بدون تشكيل

قم فأنذر

تفسير الجلالين



«قم فأنذر» خوِّف أهل مكة النار إن لم يؤمنوا.

تفسير الميسر



يا أيها المتغطي بثيابه، قم مِن مضجعك، فحذِّر الناس من عذاب الله، وخُصَّ ربك وحده بالتعظيم والتوحيد والعبادة، وَطَهِّر ثيابك من النجاسات؛ فإن طهارة الظاهر من تمام طهارة الباطن، ودُمْ على هَجْر الأصنام والأوثان وأعمال الشرك كلها، فلا تقربها، ولا تُعط العطيَّة؛ كي تلتمس أكثر منها، ولمرضاة ربك فاصبر على الأوامر والنواهي."
شارك المقالة:
97 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook