تعرف على مواصفات ومواطن الحيوانات

الكاتب: رامي -
تعرف على مواصفات ومواطن الحيوانات
"

تعرف على مواصفات ومواطن الحيوانات


قائمة المحتويات [إخفاء]



1 ثور المسك


1.1 صفات ثور المسك


1.2 التكاثر عند ثور المسك 


1.3 موطن ثور المسك


1.4 معلومات عن ثور المسك


2 حيوان الكانجرو


2.1 موطن حيوان الكانجرو


2.2 خصائص حيوان الكانجرو


2.3 غذاء حيوان الكانجرو


2.4 التكاثر عند حيوان الكانجرو


3 حيوان اللاما


3.1 أين يوجد حيوان اللاما


3.2 فوائد وميزات حيوان اللاما


3.3 صفات حيوان اللاما وطريقة عيشه


4 حيوان المها


4.1 المها العربي صفاتها وخصائصها 


4.2 موطن المها العربي


4.3 عودة المها العربية


ثور المسك



ثور المسك ينتمي إلى فصيلة الثدييات عائلة البقريات، وترجع تسميته بهذا الاسم إلى وجود غدد تحت عيونها تفرز رائحة المسك عند احتكاكها بأغصان الأشجار، كما تنبعث هذه الرائحة أيضًا من الذكور في فترة التزاوج لجذب الإناث لها، بينما يزيد نشاط ثور المسك في فترات النهار، ويفضل العيش في مجموعات بقيادة ذكر واحد أو عددًا من الذكور التي تتمتع بالسيطرة الكاملة للدفاع عن المجموعة ضد الحيوانات المفترسة مستخدمة في ذلك قرونها، وتحتوي المجموعة الواحدة على 15 حيوانًا من ثور المسك، بينما يتغذى ثور المسك علىورق السندر والصفصاف في فصل الصيف وعلى الطحالب وحزاز الصخر وشيبة العجوز في فصل الشتاء، بينما يتصف ثور المسك بأنه حيوان حجمه ضخم وشكله مشابه لشكل البقر، ولكن رقبته أقصر من رقبة البقر ورأسه كبيرة عنها.



صفات ثور المسك



يتميز ثور المسك برأس كبير ورقبة قصيرة وقرنان عريضان، بينما يصل طول ذكر ثور المسك حتى الرأس إلى 250سم وارتفاعه حتى الكتف يتراوح ما بين 120-150سم، أما الأنثى فيصل طولها إلى 200سم، بينما يتراوح وزن ذكر ثور المسك ما بين 300-470كغم، لكن الإناثيكون وزنها أقل قليلًا من الذكور، ولون ثور المسك بني ويوجد به شعر كثيف وطويل يغطي معظم أنحاء الجسم، كما تمتلك حوافر عريضة ومشقوقة للبحث عن الغذاء بها وسط الثلج، ويصل طول ذيل ثور المسك إلى 10سم تقريبًا، بينما يتم التمييز بين ذكر وأنثى ثورالمسك من خلال القرون؛ فقرون الذكر أكبر في الحجم من قرون الأنثى وتغطى جبهته.



إقرأ أيضا:طريقة تنظيف السيراميك بالخل


التكاثر عند ثور المسك 



 يبدأ موسم التزاوج عند حيوان ثور المسك في فصل الخريف ويستمر طوال هذا الفصل، وتتراوح فترة حمل الأنثى ما بين 8 -9 أشهروتنجب عجلًا واحدًا في كل فترة حمل، ونادرًا ما يحدث أن تنجب توأم، بينما يعتبر حيوان ثور المسك من الحيوانات المهددة بالانقراض؛ حيث يوجد منه حاليًا في الطبيعة 90 ألف حيوان، ويرجع السبب وراء تعرضه للانقراض إلى تعرضه لعمليات الصيد الجائر للحصولعلى فرائه الذي يُباع بثمن باهظ.



موطن ثور المسك



يفضل ثور المسك العيش في الأماكن قارسة البرودة، ويرجع موطنه الأصلي إلى جزيرة غرينلاند في الدنمارك وشمال قارة أمريكا الشمالية، بالإضافة إلى غابات التندرا التي تقع بين كندا وقارة ألاسكا وجزيرة جرينلاند، كما يعتبر القطب الشمالي الموطن الأساسي له، ثم تم نقله إلى بعض الأماكن الأخرى التي تتشابه بشكل كبير مع بيئته الأصلية، مثل: النرويج، والسويد، وسيبيريا، من أجل التزاوج والتكاثر في هذه الأماكن أو تربيتها في المزارع للحصول على صوفها الذي ينتج كميات كبيرة من الصوف في السنة الواحدة، والذي يتراوح طوله ما بين 100-150م لحيوان ثور المسك الواحد، وفي فصل الشتاء تفضل حيوانات ثور المسك العيش في الأماكن المرتفعة بعيدًا عنالثلوج، أما في فصل الصيف تفضل العيش حول المناطق المحيطة بالأنهار.



إقرأ أيضا:طرق ترتيب المنزل


معلومات عن ثور المسك


لا يستطيع ثور المسك الجري والهرب من الحيوانات المفترسة مثل الذئاب بسبب قصر القوائم المكتلة عليه، وتعتمد في دفاعها عن نفسها بتكوين دائرة من ذكور القطيع لحماية الإناث والصغار بداخلها، ثم تستخدم قرونها في الدفاع عن هذا القطيع.


يفقد ثور المسك طبقة تحت الفرو الذي يغطي جسمه في شهريّ مايو ويونيو؛ فينتج عن هذه الطبقة ما يُسمى بالزغب الصوفي في شعر الجلد الخارجي، والذي يستخدم في صناعة قماش الكشمير.


يتميز ثور المسك بالذكاء، وتم اكتشاف ذلك أثناء تربيته في المزارع حين تلبية نداء صاحبه عند ذكره باسمه


حيوان الكانجرو



ينتمي حيوان الكانجرو إلى فصيلة الثدييات الجرابية، ويعتبر أكبر حيوانات فصيلته، وتوجد منه العديد من الأنواع التي تصل إلى 60نوعًا، ويُسمى النوع المتوسط منه باسم الوَلٌر، والنوع الأصغر منه الوَلٌب أو الكانجرو الصغير، والنوع الصغير جدًا منه يُسمى باسم الكانجرو الجرذ، أما أطول الأنواع منه؛ فهو الكانجرو الأحمر الذي يبلغ طوله حوالي مترين، وهي حيوانات تمتلك رأسًا يُشبه رأس الغزال وتقف مثل الإنسان على أرجلها الخلفية وتقفز مثل الضفدع، ولها كيس في بطنها لتضع به صغارها بعد ولادتهم.



إقرأ أيضا:كم يبلغ وزن الفيل


موطن حيوان الكانجرو



يرجع الموطن الأصلي لحيوان الكانجرو إلى شرق أستراليا وغينيا الجديدة والجزر التابعة لها وأمريكا الجنوبية وغابات السافانا الأفريقية، بالإضافة إلى جزيرة تسمانيا النائية؛ حيث يفضل هذا الحيوان العيش في البيئة ذات المناخ الجاف وسط السهول والوديان، بينما الكانجرو من النوع الصغير يفضل العيش في المناطق الصخرية والمناطق التي تحتوي على النباتات الغضة، وتتميز هذه الحيوانات بقدرتها الفائقة على التكيف والتأقلم مع البيئة الجافة أو التغيرات المناخية التي تحدث في البيئة المحيطة بها، كما أنها لا تتأثر بأي أنشطة أو تغيرات بيئية تحدث بفعل الإنسان، ولذلك لا تعتبر من الحيوانات المهددة بالانقراض على الرغم من نفوق عدد كبير منها أثناء فترات الجفاف.



خصائص حيوان الكانجرو



تتميز أرجل الكانجرو الخلفية بالقوية حتى يستطيع الوقوف عليها والقفز بهما، كما تمتلك هذه الحيوانات ذيلًا قويًا وطويلًا يعمل على توازنها أثناء القفز، بينما يستطيع الكانجرو القفز لمسافات طويلة تصل إلى 9م، ويستطيع أن يهاجر لمسافات طويلة؛ حيث تصل سرعته إلى 48كم/الساعة، كما يفضل حيوان الكانجرو العيش في مجموعات وليس مُنفردًا؛ إذ تتكون المجموعة الواحدة من 50 حيوان كانجرووربما أكثر من ذلك بقليل، ويقوم الكانجرو بضرب الأرض بأقدامه في حال شعوره بالخطر أو التهديد لتحذير باقي المجموعة من هذا الخطر، وعند الدفاع عن نفسه يستخدم قدمه في الركل وأسنانه في عض العدو، وتتميز أسنان الكانجرو البالغ بأنها معقدة وعالية التاج؛ حيث تكون الأضراس بارزة على جانبيّ الفك، بينما يمتلك  حيوان الكانجرو العجوز ضروسًا خلفية فقط، وتتميز أسنان الكانجرو بأنها حادة وقاطعة حتى يستطيع قطع الأعشاب أثناء تناولها.



غذاء حيوان الكانجرو



يعتبر الكانجرو من الحيوانات العشبية التي تتغذى على الأعشاب والنباتات والزهور وبعض أنواع الطحالب البحرية،  بالإضافة إلى السرخس وبعض الحشرات والديدان، وتفضل هذه الحيوانات البحث عن غذائها في فترة الليل، وأهم ما يميزها أنها تستطيع المكوث طويلًا دون طعام؛ حيث تقوم بتقيأ الطعام المخزن في بطنها من قبل هضمه وأكله مرة أخرى.



التكاثر عند حيوان الكانجرو



لا يوجد توقيت معين لفترات التزاوج عند حيوان الكانجرو؛ حيث يحدث ذلك في أي وقت من السنة، ولكن تضع الإناث مولودها عادةً في فصل الشتاء، بينما تختلف مدة الحمل من أنثى كانجرو لأخرى حسب نوع الكانجرو؛ فمثلًا الكانجرو من النوع الرمادي الشرقي تبلغ مدة حملها 37 يومًا، أما النوع الرمادي الغربي فتبلغ مدة حملها حوالي 31 يومًا، بينما تبلغ فترة حمل الكانجرو من نوع الولب الصغير35 يومًا، والكانجرو الأحمر تصل إلى 34 يومًا، بينما تبلغ فترة حمل الكانجرو الفأر حوالي 30 يومًا، وتعتبر ولادة الكانجرو من أغرب الأمور التي تحدث في عالم الحيوان؛ حيث تقوم الأم بتنظيف الكيس الموجود في بطنها قبل ولادة صغارها؛ إذ سيعيش فيه الصغير بعد ولادته، ثم تنام على ظهرها ويدخل الصغير مباشرةً بعدها إلى هذا الكيس ويظل به حتى ينمو لفترة تصل إلى 8 أشهر، ويتغذى طوالهذه الفترة من ثدي أمه الموجود داخل الكيس. 



حيوان اللاما



ينتمي حيوان اللاما لفئة الثدييات، ويعتبر من فصيلة الجمليات، وهو يشبه الجمل قليلًا، ويتصف اللاما بحجمه الكبير؛ حيث يتراوح وزنه ما بين 130-155كغم، ويتراوح طوله ما بين 120 و225سم من قدمه إلى رأسه، ويغطي جسمه الصوف الكثيف، والذي يعود علىالبشر بالكثير من الفوائد، وتتنوع ألوان الصوف بين اللون البني والبرتقالي، والأصفر، والسكني، والأسود، ويتميز اللاما برقبة طويلة مليئة بالشعر الكثيف، وهو يشبه إلى حد كبير الجمل، لكنه بلا سنام، وله أذان أكبر من أذان الجمل، وله ذيل أقصر، ومن أبرز ما يميزه طريقته الغريبة في الدفاع عن نفسه والتي تتمثل بقيامه بالبصق في وجه من يشاكسه ويضايقه، وتتكون المادة المخرجة من الأطعمة غير المهضومة ذات الحموضة العالية؛ لأنها صادرة من معدته وهي ذات رائحة كريهة، ومن هنا أطلق عليه بالحيوان الغير مهذب.



أين يوجد حيوان اللاما



يعتبر اللاما واحدًا من أكبر أنواع الجمال الموجودة في المناطق التي سيتم ذكرها، مثل حيوان المستانس، والفكونة، ويتواجد حيوان اللاما في الكثير من المناطق التابعة لقارة أمريكا الجنوبية وتحديدًا في الجبال التي يقارب ارتفاعها 10000 قدم فوق مستوى سطح البحر، مثلكل من: جبال الأنديز، الأرجنتين، وتشيلي، والبيرو، والإكوادور، وبوليفا، بالإضافة إلى أن حيوان اللاما يتواجد في بعض القارات الأخرى مثل : أستراليا، وأمريكا الشمالية، وأوروبا، وتتواجد اللاما في جميع أنحاء العالم ضمن مزارع خاصة لتربيتهاP حيث يوجد في كل من كندا، وفي الولايات المتحدة الأمريكية ما يقارب 168.000 لاما.



فوائد وميزات حيوان اللاما



يقدم حيوان اللاما الكثير من الفوائد للبشر، فعلى سبيل المثال يمكن الاعتماد عليه في عمليات النقل والتنقل؛ حيث إنه يتميز بثباته على الطرقات الوعرة، ويتمكّن من حمل ثقل وزنه يزيد عن وزن اللاما بنسبة 30%، ويستطيع المشي بهذا الثقل مسافة تتراوح ما بين 8-10كم، بالإضافة إلى أن لحمه قابل للأكل، ناهيك عن إمكانية استخدام صوفه في صناعة الألبسة والأحذية، بالإضافة إلى أن مربي الماعز والأبقار استخدمو حيوان اللاما في عمليات الحراسة والدفاع عن المواشي من أي خطر تتعرض له كمهاجمة الحيوانات القوية المفترسة، ومن أبرز ما يميز هذا الحيوان ويجعل أهالي المناطق التي يتواجد فيها تهتم في تربيته هو أنه آكل للنباتات والشجيرات الصغيرة، وبذلك لا يكلف كثيرًا في تغذيته، بالإضافة إلى أنه قادر على تحمل العطش لفترات طويلة تصل إلى عدة أسابيع، ويعوض عن النقص بالمياه عن طريق رطوبة النباتات التي يتغذى عليها، ومن الفوائد التي تعود على البشر من حيوان اللاما أيضًا أنهم يقومون بتجفيف روثه واستخدامه كوقود.



صفات حيوان اللاما وطريقة عيشه



من الجدير بالذكر أن حيوان اللاما يلد صغير واحد في كل عملية حمل، والتي تستمر مدة 350 يوم، أي ما يقارب 11.5 شهر، وترضعهمن حليبها إلى أن يصل لمرحلة البلوغ، وتدافع الأم عن طفلها بكل ما أوتيت بقوة وتقوم بركل وضرب أي أحد يهاجمه بصورة تؤدي إلى تحطيم العظام أحيانًا، ويتمكّن حيوان اللاما من المشي بعد ولادته بساعة واحدة فقط، وتنضج الأنثى جنسيًا على عمر السنة، وينضج الذكور جنسيًا على عمر الثلاث سنوات، ويصل عمر اللاما إلى 30 سنة، لكنه على الأغلب يصل إلى عمر ما بين 15 و 25 عام، ويتصفحيوان اللاما بأنه ودود بالأخص إذا ما تم تدريبه وترويضه بعد وصوله لمرحلة البلوغ والفطام، بالإضافة إلى أنه يتصف بالحيوان الفضولي، وتتميز هذه الحيوانات بقدرتها الكبيرة على التعامل مع الإنسان، ناهيك عن أنها تتصف بأنها اجتماعية وتتواجد على شكل قطعان، ويحدد القطيع الزعيم أو اللاما المهيمنة عليه من خلال إجراء بعض المعارك، ومن صفات اللاما أيضًا أنها عند شعورها بوجود مخاطر تصدر صوت قوي وصاخب، لإحداث ضجيج يحذر كافة اللاما التي تنتمي للقطيع.



حيوان المها



تُصنّف المها ضمن فصيلة الظباء الشبيهة بالخيل، والتي تتبع عائلة البقريات، ولها خمسة أجناس، تعيش أغلبيتها في أفريقبا وهي: مها الداما أو ما تسمى بأبو حراب، مها البيسا، مها ذي الأذن الجانبية، مها الجمبسوك الأفريقية، والمها العربي.



المها العربي صفاتها وخصائصها 


يعد من أصغر أنواع المها، والوحيد الذي يوجد في الجزيرة العربية، ولا يوجد في البيئات الأخرى، ويمتاز ظبي المها أو ما يسمى بالوضيحي بلونه الأبيض، وقرونه الطويلة المستقيمة، ويزدان كتفاه بسنام، كما أن له القدرة على الصمود دون ماء لمدة تتراوح من عدة شهور تمتد الى أعوام؛ مما مكّنه من التأقلم والعيش في المناطق الصحراوية، والشبه صحراوية التي يندر وجود الماء فيها.


تقتات المها العربية على الأعشاب والنباتات الصحراوية، وتعيش ضمن قطعان؛ تتألف من ذكر واحد وعدد من الإناث وصغارها، وترتحل من منطقة إلى أخرى بحثاً عن الماء والغذاء


تضع الأنثى صغارها بعد حمل يدوم 240 يوماً، ونظراً للظروف البيئية الصعبة؛ فلا يتجاوز متوسط عمر المها 20 عاماً.


يرتبط حجم المها بمدى جفاف المنطقة التي يعيش فيها؛ فالمها الإفريقي يبلغ وزنه 200 كغم، ويعد من أكبر أنواع المها حجماً، بينما المها العربي لا يكاد يتجاوز وزنه الـ 100كغم.


موطن المها العربي



استوطن المها العربي معظم أرجاء شبه الجزيرة العربية في المناطق الصحراوية، والحصوية، والتلال الرملية، والسهول الصخرية، والأودية الجافة باستثناء المناطق الجبلية التي تعد بيئة غير ملائمة لها.، ووجدت أدلة على وجود المها العربي في: الأردن، فلسطين، سوريا، العراق، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، عمان، واليمن، بينما لم يتأكد وجودها في صحراء سيناء، وشرقي نهر الفرات باتجاه إيران.



في أواخر القرن الثامن عشر بدأت أعداد المها بالتناقص تدريجياً، وانقرضت مجموعات كبيرة منها من شمال الجزيرة العربية والشمال الغربي على امتداد شرق الأردن، واقتصر تواجدها في صحراء نهداء، التي تربط صحراء النفوذ بالربع الخالي،  والمناطق الحصوية من المملكة العربية السعودية وحضرموت وعمان.



مطلع القرن التاسع عشر انحسر تواجد المها العربي، وتمركز في المناطق النائية من صحراء النفوذ، والدهناء، والربع الخالي، حتى اقتصر وجودها على وادي ميتان في الصحراء العمانية؛ حيث نفذ مشروع لإنقاذ المها العربي من قبل الجمعية العالمية لصون الطبيعة، أطلق عليه اسم (عملية المها العربي)، وأثمرت جهوده في تزايد أعدادها بشكل ملموس، غير أن عمليات الصيد الجائر للمها العربي أدت إلى تراجع تواجدها تباعاً؛ إذ أنه عام 1970 كادت أن تنقرض من جميع أجزاء الجزيرة العربية.



عودة المها العربية



تكاتفت الجهود الدولية والعربية لإعادة توطين المها في الشرق الأوسط بعد انقراضها؛ اذ أعيد إدخالها ضمن محميات بدءاً بسلطنه عمان عام 1982، ثم المملكة العربية السعودية، ففلسطين والإمارات العربية المتحدة والأردن.



الجدير بالذكر أن قطعان المها العربي اختفت نهائياً من المناطق البرية في الأردن في الثلاثينات من القرن الماضي، بسبب عمليات الصيد والعوامل الطبيعية، وبدأت جهود المحافظة عليها منذ عام 1978 من خلال مشروع محمية الشومري؛ للحفاظ على الحياة البرية في الأردن، وعام 2002 تم إعادة توطينها في محمية وادي رم الطبيعية في جنوب الأردن.


السعودية كلمات عن السعودية اخبار السعودية"
شارك المقالة:
3 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook