تعرف على المعابر الحدودية التي تربط بين تركيا و سوريا في تركيا

الكاتب: رامي -
تعرف على المعابر الحدودية التي تربط بين تركيا و سوريا في تركيا
"""

تعرف على المعابر الحدودية التي تربط بين تركيا و سوريا في تركيا

لما كانت تركيا ترتبط جغرافياً بسوريا فإن هناك العديد من المعابر الحدودية التي تصل بين البلدين و التي كانت تسمح في السابق بدخول المسافرين من و إلى سوريا أما اليوم فقد أغلقت تركيا المعابر البرية أمام السوريين في شهر آذار – مارس عام 2015 و اقتصرت بعدها على إدخال البضائع التجارية والإنسانية والحالات الإسعافية فقط، باستثناء أيام الأعياد، حيث تسمح الحكومة التركية للسوريين في أراضيها بزيارة ذويهم، وفق شروط معينة.

يبلغ طول الحدود السورية التركية المشتركة بين تركيا وسوريا، حوالي 800 كيلومترًا، ابتداءً من معبر كسب في اللاذقية، إلى معبر نصيبين في القامشلي.


معبر كسب:

يعد معبر كسب من أهم المعابر الحدودية بين سوريا وتركيا، للتجارة والسفر، وقد أغلقته السلطات التركية بشكل نهائي بعد استعادة النظام السوري بلدة كسب، التي سيطر عليها مقاتلو المعارضة منتصف آذار من العام 2014، فيما سمي وقتها بـ “معركة الأنفال”.


معبر باب الهوى:

يعتبر معبر باب الهوى من أهم المعابر “المحررة” على الحدود التركية شمال محافظة إدلب، وتسيطر عليه قوات المعارضة.

تعبر مئات الشاحنات المحملة بالبضائع يوميًا كما تمر السيارات الخاصة والعامة تنقل المسافرين من وإلى سوريا هو المعبر الوحيد الذي افتتح بشكل جزئي، منذ نحو ثلاثة أشهر، بمعدل 150 مسافراً يومياً.



معبر جرابلس:

يقع في ريف حلب الشرقي بالقرب من مدينة جرابلس، كان له دور كبير في إنعاش المنطقة الشرقية في مدينة حلب، أغلق المعبر بوجه السوريين الراغبين بالذهاب نحو تركيّا منذ دخول “تنظيم الدولة” إلى جرابلس وسيطرته بالكامل على المعبر والمدينة.


معبر مرشد بينار:

يسيطر على هذا المعبر القوات الكردية و يقع عند عين العرب (كوباني)""""، مغلقاً للسوريين ممن يريدون دخول تركيا، لكنه مفتوح أمام عودتهم إلى عين العرب """"كوباني"""".


معبر تل أبيض:

فتح المعبر خلال معارك سيطرة وحدات “حماية الشعب” الكردية على المدينة من قبضة تنظيم “الدولة”، حيث دخل منه خلال الأيام الأولى من السيطرة أهالي المدينة الفارين من المعارك، إلا أنه توقف عن العمل نهائيًا بعد سيطرة الوحدات.

معبر """"تل أبيض"""" الذي كان يعمل بشكل طبيعي عند سيطرة تنظيم """"داعش"""" على المدينة، إلا أنه توقف عن العمل نهائياً مع سيطرة الوحدات الكردية عليه ، حيث دخل منه خلال الأيام الأولى من السيطرة أهالي المدينة الفارين من المعارك، ليتم إغلاقه بعدها حتى الآن، رغم أن إدارته بيد فصائل المعارضة """"المتعاونة"""" مع الوحدات الكردية.

"""
شارك المقالة:
30 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook