تعرف على القوات المسلحة التركية_الجيش التركي في تركيا

الكاتب: رامي -
تعرف على القوات المسلحة التركية_الجيش التركي في تركيا
"""

تعرف على القوات المسلحة التركية_الجيش التركي في تركيا

ستتعرف في هذا المقال على كل ما يخص الجيش التركي ، قوام الجيش التركي و بنيته ، دوره ، معلومات تاريخية و معاصرة عن تطوره و المراحل التي مربها ، الأدوار التي لعبها ، دوره في السياسة التركية ، القواعد العسكرية التركية ، الميداليات و الجوائز التي يقدمها بالإضافة إلى العديد من التفاصيل الأخرى.



ما هو قوام القوات المسلحة التركية و مم تتألف؟



تتألف القوات المسلحة التركية من:

1-الجيش التركي أو القوات البرية Türk Kara Kuvvetleri .

2-قوات البحرية التركية Türk Deniz Kuvvetleri .

3-القوات الجوية التركية Türk Hava Kuvvetleri .

4-الجندرما أو الدرك التركي Jandarma .

5-حرس الساحل Sahil Güvenlik Komotanl??? .



ما هو دور القوات المسلحة التركية المحدد في تركيا؟



تخضع القوات المسلحة التركية للقانون التركي و لها دور في حمايته و تعزيزه ، كما أن لها دوراً عسكرياً أساسياً تقوم بممارسته و ينقسم عملها حسب حالة البلاد إلى :

دور في زمن السلم

تعمل القوات المسلحة التركية كجزء من قوات الأمن الداخلي و هي في ذلك تخضع لوزارة الداخلية التركية.

دور في زمن الحرب

تخضع القوات المسلحة التركية في زمن الحرب إلى الجيش و البحرية التركية و هي في ذلك تخضع لرئيس الجمهورية التركية الذي يعتبر قائد و رأس الجيش التركي.



من هو قائد القوات المسلحة التركية و ما هو دوره و مهامه ؟



إن القائد الحالي للقوات المسلحة التركية هو الجنرال خلوصي أكار و هو الآمر الناهي في كل ما يخص القوات المسلحة التركية.



دور قائد القوات المسلحة التركية



في زمن السلم يكون قائد القوات المسلحة التركية هو قائد هيئة الأركان العامة التركية ، و في زمن الحرب يقوم بدوره كقائد أعلى بالنيابة عن الرئيس التركي حيث أن الأخير يقوم بمهامه في قيادة القوات المسلحة التركية بالنيابة عن """"الجمعية الوطنية الكبرى لتركيا"""".



مهام قائد القوات المسلحة التركية



يقوم قائد القوات المسلحة التركية بإعطاء الأوامر اللازمة و وضع السياسات والبرامج المتعلقة بالتجهيز للمعارك لكل من الموظفين ، المخابرات ، العمليات ، التنظيم ، التدريب و الخدمات اللوجستية. علاوة على ما ذكر فإن تنسيق العلاقات العسكرية بين القوات المسلحة التركية و بين حلف الناتو و أي قوات عسكرية صديقة هي من مهماته أيضاً.



التاريخ المعاصر للقوات المسلحة التركية



إن بداية تشكيل القوات المسلحة التركية كانت لدى انهيار الامبراطورية العثمانية ، حيث بدأ العساكر الأتراك بتنظيم أنفسهم على أساس أنهم حماة العقلية الكمالية التي كانت تمثل الأيديولوجيا الرسمية للدولة آنذاك و على وجه الخصوص الجانب العلماني منها.

بعد أن أصبحت القوات المسحلة التركية جزءاً من قوات حلف الناتو في تاريخ 18 فبراير من عام 1952 ، قامت تركيا بإجراءات جديدة من شأنها النهوض بالقوات المسلحة على كافة الأصعدة ، و على إثر ذلك أرسل الأتراك قوات عسكرية للقتال في كوريا و قاموا بعدد من العمليات المهمة هناك ، و في نهاية الثمانينيات كانت هنالك نقلة نوعية أخرى لإعادة الهيكلة للقوات المسلحة التركية.

شاركت القوات التركية المسلحة في مجموعات القتال التابعة للاتحاد الأوربي التي كانت تسمى بمجموعة القتال الإيطالية الرومانية التركية ، كما كان لها دور في طواقم العمل العملياتية في المبادرة الأوربية للجيوش متعددة الجنسيات.



ما هو تقييم القوات المسلحة التركية ؟



القوات المسلحة التركية هي ثاني أكبر قوة عسكرية في حلف شمال الأطلسي ، و يسبقها في ذلك القوات المسلحة الأمريكية ، حيث قدر التعداد الاجمالي لهذه القوة في عام 2015 بحدود 639551 فرداً يتوزعون بين عسكريين و مدنيين و شبه عسكريين.



القوات المسلحة التركية و سياسة الناتو النووية



إن جمهورية تركيا هي دولة عضو في حلف شمال الأطلسي و لها دور في سياسة الحلف النووية بالإضافة إلى دول أخرى هي هولندا و ألمانيا و بلجيكا و إيطاليا.

تحتوي قاعدة إنجرليك الجوية في تركيا على حوالي 90 قنبلة نووية من طراز بي واحد و ستون B61 ، و يحق لسلاح الجو التركي استخدام 40 قنبلة منها في حال حصول حرب أو نزاع نووي و لكن استخدام هذه القنابل النووية يستوجب موافقة من حلف شمال الأطلسي و هذا بموجب الاتفاقيات التي أبرمتها تركيا مع الحلف.



القوات المسلحة التركية عبر التاريخ




بعد نهاية الحرب العالمية الأولى ، قام العديد من عساكر و ضباط الجيش العثماني بالنجاة من القسم الأوربي من تركيا و الذي كان يدعى باسم روميليا و توجهوا إلى الأناضول """"القسم الآسيوي من تركيا"""" ، و كان هدفهم من وراء ذلك المشاركة في الحركة الوطنية التركية.

ضد من حارب الجيش التركي في حرب الاستقلال؟

حرب الاستقلال التركية هي الحرب التي دارت بين الأتراك وبين عملاء و مندوبي التحالف المضاد لتركيا حيث كان اليونانيون على الجبهة الغربية ، الأرمنيون على الجبهة الشرقية ، فرنسا على الجبهة الجنوبية ، و أما اسطنبول """"الشمالية الغربية"""" فكان فيها الانكليز و إيطاليا.

بعد أن هزم الأتراك الحلفاء على هذه الجبهات تم اعلان تأسيس الجمهورية التركية في الأناضول بتاريخ 29 أكتوبر من عام 1923 ،و لم تسلم الامبراطورية العثمانية التي كانت أكبر من حدود تركيا الحالية من التقسيم على أيدي الدول الكبرى و لكن الأتراك على الأقل حافظوا على حدود المناطق التي كانت تعود لهم قبل أن تتوسع الامبراطورية العثمانية.



القوات المسلحة التركية في الحرب العالمية الثانية



اتخذت تركيا بقواتها المسلحة سياسة النأي بالنفس خلال بدايات الحرب العالمية الثانية التي دارت بين دور المحور و دول التحالف ، حيث تم توقيع اتفاقية تعاون مشترك مع بريطانيا و فرنسا ، و لكن بعد انهيار فرنسا حاول الأتراك الحفاظ على مسافة مشتركة بينها و بين كل من الطرفين المتنازعين ، حيث أنها وقت اتفاقية سلام و صداقة مع الألمان في عام 1941 .

بعد انتهاء الحرب بين السوفييت و الألمان ، أرسل الأتراك وفداً بقيادة علي فؤاد إردين كمراقب إلى ألمانيا و الحدود الشرقية منها ، و لكن بعد انسحاب الألمان من القوقاز بدأ الأتراك بالتقرب من محور التحالف أكثر.

شارك الجيش التركي في التدريبات التي أجرتها كتيبة بانزر الثقيلة رقم 530 ، و تم اتخاذا القرار من قبل الحكومة التركية بالانخراط في الحرب مع الحلفاء ضد ألمانيا و اليابان وذلك في تاريخ 23 فبراير 1945 وكان ذلك الانخراط على إثر قرار صدر من قبل الحلفاء في مؤتمر يالطا و الذي كان مفاده أن الدول التي تشارك رسمياً مع الولايات قبل تاريخ الاول من مارس عام 1945 هي فقط التي يحق لها الانضمام إلى الأمم المتحدة.



الجيش التركي في حرب كوريا



كان للقوات المسلحة التركية دور في الحرب الكورية كدولة عضو في الأمم المتحدة حيث قامت بارسال لواء عسكري إلى كوريا الجنوبية ، و قتل من العساكر الأتراك في وقتها 731 فرداً .

بعد ان أصبحت تركيا عضوا في حلف الناتو قامت الحكومة الكورية بإنشاء نصب تذكاري للجنود الأتراك الذين ماتوا من أجل كوريا حيث يقبع هذا النصب أو ما يسمى ب""""الباغودا الكوري"""" في أنقرة و هو هنالك منذ عام 1973 حيث تم اهداؤه لتركيا بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس الجمهورية التركية.



الجيش التركي أثناء النزاع على قبرص



قامت القوات المسلحة التركية بحرب ضد قبرص على الصعيدين البرمائي و الجوي في تموز من عام 1974 ، و كان سبب ذلك هو الانقلاب الذي قامت به اليونان في قبرص و استبدلت النظام السابق بدمية من قبلها اسمه نيكوس سامبسون بهدف ضم الجزيرة إلى اليونان ، و هذا ما تم اعتباره من قبل الأمم المتحدة خرقاً لقوانين حقوق الانسان و غير شرعي.

انتهى الأمر بسيطرة القوات المسلحة التركية على الجزء الأهم من قبرص و تأسيس حكومة محلية من قبل الأهالي الأصليين ، حيث كان هنالك العديد من النزاعات فيما بين القبارصة الأتراك و القبارصة اليونانيين بين عامي 1963-1974 ، و ضمنت تركيا لنفسها دورا كضامن للاستقرار في قبرص تحت ميثاق الضمان الذي دخلت فيه عدة دول كضامنة للاستقرار.

و قد قام القبارصة الأتراك باعلان استقلالهم السياسي و تبعيتهم للجمهورية التركية في عام 1975 ، و أعلنوا كذلك في عام 1983 تأسيس الجمهورية التركية لشمال قبرص و هو ما تم الاعتراف به فقط من طرف تركيا.



الجيش التركي و الخلاف مع الأكراد



الجيش و القوات المسلحة التركية هي في حالة نزاع مستمر ضد منظمة PKK الكردية و التي تم تمييزها بأنها منظمة ارهابية من قبل الأمم المتحدة و من قبل الاتحاد الأوربي وأيضا من قبل حلف الناتو.

شملت العمليات التي قامت بها القوات المسلحة التركية شمال العراق بالإضافة إلى تركيا ، و في نيروبي تم القاء القبض على زعيم المنظمة علي عبد الله أوجلان و إحضاره إلى تركيا ، و ألغت منظمة PKK وقف إطلاق النار في عام 2013 بسبب العديد من الأحداث التي زرعت التوتر.



القوات المسلحة التركية و الحرب بين البوسنة و كوسوفو



أرسلت القوات المسلحة التركية العديد من الجنود من ضمن قوات السلام التي كانت تقاد من قبل الناتو في كل من البوسنة و كوسوفو ، و حالياً هنالك 402 عسكرياً تركياً في الوحدة الموجودة في كوسوفو.



القوات المسلحة التركية و حرب أفغانستان



ما هو سبب انخراط الجيش التركي في حرب أفغانستان؟



بسبب التفجيرات التي حصلت في اسطنبول في عام 2003 و بعد ربطها بتنظيم القاعدة ، قامت القوات المسلحة التركية بارسال جنود إلى أفغانستان لمحاربة قوات طالبان و تنظيم القاعدة على أمل القضاء على كلا التنظيمين.



ما الدور الذي لعبته القوات التركية في أفغانستان؟



كان دور القوات التركية في أفغانستان الحفاظ على الأمن في كل من كابول التي تعتبر العاصمة و أيضاً في محافظة وردك ، و قد مر وقت كانت فيه القوات المسلحة التركية تمثل ثالث أكبر قوة عسكرية لحفظ الأمن في أفغانستان.



ماذا كان رد القوات المسلحة التركية على مطالب زيادة عدد قواتها في أفغانستان؟



قاومت أنقرة الضغوطات المستمرة من قبل واشنطن بزيادة تواجدها في أفغانستان ، و في عام 2009 و بعد إعلان الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنه سيقوم بإضافة 30000 جندي في أفغانستان قام أوباما بطلب المشاركة من قبل الدول الأخرى و هنا كان رد رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بأن تركيا لن تقوم بزيادة عدد الجنود في أفغانستان ، ذلك بأن تركيا قد زادت عدد جنودها مسبقاً من 700 إلى 1750 بدون أن يطلب منها ذلك و أن تركيا ستتابع دورها في تدريب قوات الأمن الأفغانية.



القوات المسلحة التركية و عمليات الإغاثة الإنسانية



في عام 1999 وخلال الهزة الأرضية التي أصابت إقليم مرمرة و على وجه الخصوص إزميت ، قامت القوات المسلحة التركية بدورها في عمليات الإغاثة الانسانية هنالك.

القوات البحرية التركية تشارك أيضاً في عمليات البحث و الانقاذ و العمليات الانسانية و إن دورها هذا يأتي كجزء من مشاركتها في فرقة التعاون البحري المشترك للبحر الأسود و التي تضم كلاً من تركيا ، بلغاريا ، رومانيا ، جورجيا ، و أوكرانيا و روسيا.



كم يبلغ تعداد القوت المسلحة التركية ؟



تضم القوات المسلحة التركية وفقاً لمعهد الدراسات الاستراتيجية العالمي حوالي 510 آلاف عسكري كقوة فعلية و ذلك وفق احصائيات لعام 2010 ، يضاف إلى ذلك تواجد قوات احتياط يقدر عددها بأكثر من 380 ألف عسكري ، و أكثر من 153 ألف من الأفراد شبه العسكريين (الجندرما """"الدرك"""" ، و حرس السواحل).

تعطي هذه المكونات مجتمعة جيشاً قوامه أكثر من 1،060،000 أي مليون و ستين ألفاً من مختلف الفئات.



التحديث و التطوير للقوات المسلحة التركية



في عام 1998 ، قامت القوات المسلحة التركية بالاعلان عن برنامج تحديث تبلغ قيمته حوالي 160 بليون دولار على مدى عشرين عاماً و هذا البرنامج يطال العديد من المجالات منها الدبابات ، المقاتلات الحربية ، المروحيات ، الغواصات ، السفن الحربية ، البنادق الهجومية.

القوات المسلحة التركية هي مشارك من الدرجة الثالثة في برنامج مقاتلات الضربة المشتركة ، و إن هدف تركيا المستقبلي هو الإرتقاء بتصنيع الأسلحة إلى الدرجة التي تجعلها في مرحلة الاكتفاء الذاتي من حيث تصنيع السلاح.

تقوم شركة هافلسان """"HAVELSAN"""" التركية (شركة أنظمة برمجية) مثلها كمثل شركة بوينغ الأميركية بتطوير الجيل التالي من درع الدفاع البالستي بعيد المدى ، و لهذا الغرض فإن القوات المسلحة التركية قد اختارت شركة الصناعات الدفاعية الصينية CPMIEC وذلك للتصنيع المشترك لنظام صواريخ بعيدة المدى تبلغ قيمته حوالي 4 بليون دولار.



هيئة الأركان العامة في القوات المسلحة التركية



تقوم هيئة الأركان العامة بقيادة و ترؤس القوات المسلحة التركية بما فيها الجيش ، البحرية التركية ، القوات الجوية .

الجندرما """"الدرك التركي"""" و حرس السواحل و التي بمجموعها تسهم في حفظ الأمن الداخلي للبلاد في زمن السلم ، تتبع في زمن الحرب بشكل مباشر إلى الجيش و من ثم البحرية التركية ولكليهما صلاحيات وظائف عسكرية و صلاحيات قانونية.

القوات الخاصة التركية ?zel Kuvvetler تتبع فقط إلى هيئة الأركان العامة للجمهورية التركية و لا تتلقى الأوامر سوى منها.

"""
شارك المقالة:
36 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook