تعرفى على طريقة حماية طفلك من عدوى القوباء الجلدية

الكاتب: رامي -
تعرفى على طريقة حماية طفلك من عدوى القوباء الجلدية
"

تعرفى على طريقة حماية طفلك من عدوى القوباء الجلدية


عدوى القوباء من أكثر الأمراض الجلدية شيوعًا خلال الظروف الجوية الدافئة والرطبة، إذا تُرك القوباء دون علاج، يمكن أن يؤدي إلى عدوى واسعة النطاق والمزيد من الحالات مثل الارتباك وصعوبة التنفس وارتفاع درجة الحرارة.



القوباء وفقا لتقرير موقع healthline، هي عدوى جلدية بكتيرية تظهر على شكل بثور أو قروح بلون العسل  أحمر اللون على الوجه واليدين والساقين ومنطقة الحفاض، وتصيب هذه العدوى الأطفال في الغالب ، لكن البالغين ليسوا محصنين ضدها أيضًا.



ما الذي يسبب القوباء؟


 



تسبب نوعان من البكتيريا الشائعة Staphylococcus aureus أو Streptococcus pyogenes هذه العدوى الجلدية المعدية، وتتسبب العدوى البكتيرية في إتلاف البشرة السليمة (الطبقة الخارجية من الجلد) ويمكن أن تتسرب أيضًا من خلال الجروح الصغيرة أو القطع الصغيرة أو الطفح الجلدي على الجلد.



تعتبر القوباء أكثر شيوعًا عند الأطفال الصغار ومرحلة ما قبل المدرسة وتنتشر بسهولة شديدة، وأكثر وسائل الانتشار شيوعًا هي حك الجلد المصاب ونشر السائل المتسرب من المنطقة المصابة.



هناك نوعان من القوباء: القوباء الأولية عندما تكون العدوى على الجلد السليم ، والقوباء الثانوية عندما تحدث العدوى على الجلد المتشقق.



من السهل اكتشاف أعراض القوباء،وتشمل هذه:



الطفح الجلدي



شعور بالحكة



احمرار أو تورم في الجلد



تكون بثور مملوءة بالصديد حول الأطراف



جلد دافئ



إذا كان طفلك يشكو من هذه الأعراض، فيجب عليك اصطحابه إلى طبيب جيد أو طبيب أمراض جلدية لفهم خطة العلاج المناسبة والاستعداد لها، ومن المهم أن تحصل على العلاج المناسب لأن عدم علاج القوباء يمكن أن يؤدي إلى انتشار العدوى وحالات أخرى مثل الارتباك وصعوبة التنفس وارتفاع درجة الحرارة.



أنواع القوباء


 



تصنف القوباء إلى نوعين بناءً على الأعراض، وهما القوباء الفقاعية والقوباء غير الفقاعية:



القوباء الفقاعية: تظهر على شكل بثور كبيرة على جلود الأطفال والرضع حول منطقة الأرداف والجذع، ويحدث هذا بسبب بكتيريا المكورات العنقودية. تنفصل البشرة عن الأدمة السفلية وتتشكل بثور سائلة صفراء اللون.



القوباء غير الفقاعية: هذا هو الشكل الأكثر شيوعًا للقوباء ويمكن أن يحدث بسبب بكتيريا المكورات العنقودية أو البكتيريا العنقودية ويتطور عادةً على شكل حطاطات صغيرة تظهر بسرعة في بثور صغيرة، ويؤثر هذا النوع من القوباء عادة على المناطق المحيطة بالأنف والوجه.



من هو المعرض لخطر الإصابة بالقوباء؟


 



تزدهر البكتيريا في الأجواء الرطبة والدافئة، وبالتالي يكون القوباء في ذروته خلال الظروف الجوية الدافئة والرطبة، وتزيد عوامل الخطر التالية من خطر الإصابة بالقوباء:



العمر: الأطفال من سن 2-5



الأماكن المزدحمة: خاصة مناطق اللعب والمدارس



الطقس الصيفي.



الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي: تتضمن الرياضات مثل كرة القدم والمصارعة وما إلى ذلك ملامسة الجلد للجلد وبالتالي تزيد من خطر العدوى.



الجلد المجروح غير المعالج.



ضعف جهاز المناعة لدى البالغين يعرضهم لخطر الإصابة بالقوباء.



ظروف معيشية غير صحية.



نزلة برد.



التهاب الجلد التماسي.



علاج القوباء


 



نظرًا لأن القوباء عدوى بكتيرية ، فيمكن علاجها بسهولة بمساعدة العلاج بالمضادات الحيوية الفموية والموضعية.



ممكن أن تكون أعراض القوباء معدية لمدة تصل إلى 10 أيام، من المهم أن تتجنب جميع أنواع الاتصالما لم يعلن الطبيب أن القوباء غير معدية، يمكن علاج القوباء غير الفقاعية بمرهم مضاد حيوي بسيط لمدة أسبوع تقريبًا، وفي حالة انتشار العدوى يتم وصف المضاد الحيوي لمدة أسبوع أو عشرة أيام.



عند العلاج يجب عليك أيضًا الاهتمام بالآتى:


 



نظف المنطقة المصابة بصابون مطهر مرتين في اليوم.



حافظ على المنطقة المصابة مغطاة بشاش.



انقع قطعة قماش من الشاش في ماء دافئ واضغط برفق على الجلد المتقشر لإزالة طبقة القشرة. لا تسحب الجلد.



حافظ على نظافة الجسم والمناطق المحيطة به وطهر بانتظام أي مواد تلامس الشخص المصاب.



اغسل ملابس الشخص المصاب بالماء الدافئ فور الإزالة.



 



 




"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook