تطعيم كورونا يحمى من تعفن الدم أحد مضاعفات الفيروس الخطيرة

الكاتب: رامي -
تطعيم كورونا يحمى من تعفن الدم أحد مضاعفات الفيروس الخطيرة
"

تطعيم كورونا يحمى من تعفن الدم أحد مضاعفات الفيروس الخطيرة


يعانى معظم مرضى فيروس كورونا ذوى الحالات الشديدة فى الغالب من تعفن الدم أو الإنتان وهو حالة مرضية خطيرة قد تؤدى للوفاة، ويحدث الإنتان عندما تؤدى استجابة مناعية غير طبيعية للعدوى إلى إتلاف أنسجة الجسم، ما يؤدى إلى فشل الأعضاء، وأكد الأطباء والعلماء أن الحصول على لقاح كورونا قد يمنع إصابتك بتعفن الدم حتى إذا أصبت بكورونا، وذلك بحسب موقع inquirer.



وأوضح الباحثون أن الطريقة الحقيقية لمحاربة عدوى كورونا من البداية هي منعها، لذا سيكون التطعيم كلمة السر لمنع الإصابة بالفيروس أو حتى تقليل حدة العدوى.



ووفقًا لتقرير جديد صادر عن مجلس احتواء تكاليف الرعاية الصحية فى ولاية بنسلفانيا الأمريكية فمن بين 26266 شخصًا تم نقلهم إلى المستشفى بسبب فيروس كورونا فى الأشهر السبعة الأولى من الوباء، تم تشخيص نحو 8000 أو 31% أيضًا بتعفن الدم.



ومن بين مرضى كورونا المصابين بالإنتان، توفي 1 من كل 3 تقريبًا، مقارنة بنحو 1 من كل 12 شخصًالم يتم تشخيصهم بالإنتان.



ووجد مركز الرعاية الصحية الأولية أن المرضى الذين نجوا من الإنتان أمضوا ما معدله 13 يومًا فىالمستشفى، أى ما يقرب من ضعف المدة التى يقضيها المرضى غير المصابين بالإنتان.



وقال الباحثون إن فيروس كورونا هو نفسه تعفن الدم لأن كلاهما ينطوى على خلل فى الجهاز المناعى أدى إلى سلسلة كارثية من انخفاض الأكسجين، وانخفاض ضغط الدم، وسرعة ضربات القلب، وارتفاع خلايا الدم البيضاء، وتخثر الدم المفرط.



وفى بعض مرضى الإنتان هناك مستويات عالية من السيتوكينات القوية المسببة للالتهابات والتى يرسلها الجهاز المناعى بسرعة زائدة، ما يسمى بـ عاصفة السيتوكين.



قال إيان بارباش، اختصاصي أمراض الرئة والرعاية الحرجة في المركز الطبي بجامعة بيتسبرج الأمريكية: كل شخص مصاب بفيروس كوفيد -19 لديه تعفن الدم.



وأضاف تستهدف معظم علاجات حالات كورونا الشديدة استجابة الجهاز المناعي بدلاً من فيروس كورونا.



وأشار مارك ميكلسن، رئيس قسم الرعاية الحرجة في النظام الصحي بجامعة بنسلفانيا، إلى أن نسبة صغيرة فقط من الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بكورونا ينتهي بهم الأمر في المستشفى ولكن إذا كانوا بحاجة إلى دخول المستشفى، فهناك تداخل هائل مع تعفن الدم.



ووافق ميكلسن على ذلك قائلاً: إن الطريقة الحقيقية لمحاربة هذه العدوى هي منعهاعن طريق التطعيم.



وأضاف من بين العدد القليل الذين قد يصابون بعد التطعيم ، فإن فرص دخول وحدة العناية المركزة أو الوفاة ضئيلة للغاية.



حتى قبل جائحة الفيروس التاجي، أظهرت الدراسات أن الإنتان كان السبب الرئيسي للوفاة في المستشفيات الأمريكية. وقدرت التكاليف السنوية للعلاج وإعادة التأهيل للناجين بحوالي 62 مليار دولار.




"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook