تصنيف الهيي?ة السعودية للتخصصات الصحية

الكاتب: رامي -
تصنيف الهيي?ة السعودية للتخصصات الصحية
سنتعرف في مقالنا هذا على تصنيف الهيئة السعودية للتخصصات الصحية ومبادئ التصنيف فيها وأهدافها.

تاريخ الهيئة السعودية للتخصصات الصحية

تعدّ العلوم الصحية من أبرز المجالات التي سعت البشرية لتطويرها، وعملت جاهدة لتسخير كل ما يلزم لتحسين واقع ممارستها، فحتى قبل تطوّر التعليم ليصبح بشكله الحالي،

كانت المجتمعات البشرية تميل لتخصيص مهمة لكل فرد، كشيء من الاختصاص ينتقل من الأب لابنه بما في ذلك الطّبابة،

فكان العطّارون قديماً يعالجون الأمراض المنتشرة مستعينين بالخلطات النباتيّة والزيوت الطبيعية.

مع انتشار العلوم والمعارف وكثرة طلابهم، بدأت هذه العلوم بالتّفرع، وبدأ طلابها بالتّخصص بفرع من تلك الفروع،

وكلّما تقدّم الإنسان قاده فضوله للاكتشاف وانهال على مختلف أنواع المعارف حتى وجد نفسه ضائعاً فيها،

ومن هنا ظهرت الحاجة للتّنظيم والتّصنيف والتّخصص.

يبدو العلم لمن يتعمّق كالمحيط الواسع، لا يمكن لمتأمّله استيعابه كلّه حتّى لو سخّر حياته لهذا الهدف،

بل سيكون محتّماً عليه أن يخطئ ويتوه ويستغرق أطول الأوقات، ليجد نفسه بعدها مازال في أول الطريق،

فكان على كلّ من يريد التّعلم أن يختار التّيار الذي يناسبه وسط هذا المحيط بما فيه من خطورة وعمق وانقلابات، ليكتشف أعماقه ويكون خبيراً فيها.

الهيئة السعودية للتخصصات الصحية عبر الزمن:

تعتبر العلوم الطبيّة أحد أهم وأوسع مجالات الدراسة والعمل، والمحكومة بعجلة التطور السّريعة،

فلا ركود فيها ولا استسلام، مما يجعلها أكثر العلوم بحاجة للتصنيف والتخصّص، لبلوغ الخبرة والإتقان فيها، ومواكبة كل جديد.

لا يكتمل نجاح ممارسيّ التخصصات الصحية إلّا بالتعاون، كلٌّ في اختصاصه ولكن بجهد موحّد الهدف وهو تحسين الواقع الصحي،

فالعمل في المجال الصحي ما هو إلا تكامل للجهود والمعارف لينعم الإنسان بصحّة أفضل وبأقلّ عناء ممكن.

كان للعالم العربي نصيبه من التّطوّر العلمي فحظي بدور فعّال في بناء أسس الطب والتخصصات الصحية

وتسليط النور عليه منذ القدم، وتنظيمه لاختصاصات دقيقة، كما كان له دوره اليوم في التّطور العلمي ومساهمته الفعاّلة فيه.

تعد المملكة العربية السّعودية أحد البلدان المتقدّمة الّتي تمتلك نظاماً صحيّاً متيناً أثبت قوّته على مرّ الزمن في مواجهة الأزمات، ويعد التّنظيم أحد أهمّ سماته،

لذلك كان للهيئة السعودية للتخصصات الصحية دور أساسي في بناء هذا النظام والحفاظ عليه، وفقاً لمبدأ الشخص المناسب في المكان المناسب.

دعونا الآن ندخل في موضوع تصنيف الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.
شارك المقالة:
5 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

كيف يتم استعمال قشر الرمان
كيف يتم الاستفادة من قشر البرتقال
كيف يتم التخلص من الإمساك بالأعشاب
كيف يتم التعامل مع فوبيا المدرسة
كيف يتم التعرف على الحمل
كيف يتم الحفاظ على الخضروات في الثلاجة
كيف يتم الحفاظ على الخضروات في الثلاجه
كيف يتم انتقاء العلاج المناسب للأرق
كيف يتم إزالة عصب الأسنان
كيف يتم إيقاف النزيف بعد خلع الضرس
كيف يتم أستخدم العسل
كيف يتم أستخدم عشبة باما
كيف يتم أستخدم ورق الجوافة للكحة
كيف يتم أستخدم ورق الزيتون لعلاج السكر
كيف يتم تجديد خلايا المخ
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات السعودية
youtubbe twitter linkden facebook