بحث عن قضية فلسطين مختصر

الكاتب: المدير -
بحث عن قضية فلسطين مختصر
"محتويات
ما هي فلسطين وما قصة نضالها
أهمية الضفة الغربية وقطاع غزة
تاريخ إنشاء فلسطين
تعامل دول الشرق الأوسط مع الصراع
مصر
سوريا
لبنان
الأردن
إيران
تركيا
المملكة العربية السعودية

الكثير من الأشخاص لديهم حب فضول للقيام بـ بحث عن قضية فلسطين ، ويفهمون ماهية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ؛ حيث أن هذا الصراع يعتبر من أطول الصراعات في العالم ، وهذا الصراع لم يقرر مصير كل من الحركتين الإسرائيلية والفلسطينية ، حتى الآن حيث أن كلاهما يريد نفس المنطقة ، وهذا جعل الأمر أكثر تعقيدًا ، ونتج عنه الكثير من الحقائق والتفاصيل التاريخية بين الطرفين . [1]

ما هي فلسطين وما قصة نضالها

يرجع سبب القتال بين الطرفين هو أن كل منهما يريد نفس الأرض ، وأصبح من الصعب إيجاد حل وسط في هذه المسألة ، ومن المعروف أن إسرائيل هي الدولة اليهودية الوحيدة في العالم ، وتقع فعليًا في شرق البحر الأبيض المتوسط ، أما عن فلسطين فسكانها العرب هم أول من أنحدر من الأرض التي تضع إسرائيل يدها عليها الآن ، ومن المؤسف أن كل من الطرفين يطالبون بنفس الأرض منذ آلاف السنين ، ولكن قد بدأ الصراع السياسي الحالي في أوائل القرن العشرين ، حيث بدأت القصة منذ أن أراد اليهود الهاربين من الاضطهاد الذي كان يحدث في أوروبا في ذلك الوقت في إقامة وطن لهم ، وبالفعل استطاعوا أن يستولوا على أرض فلسطين وجعلها ملكًا لهم ، ولم يتراجعوا حتى أن الأمم المتحدة فشلت في إعطاء كل مجموعة جزء من الأرض ، ومن هنا خاضت إسرائيل والدول العربية المحيطة عدة حروب على الأراضي.  [2]

ومن أهم هذه الحروب حرب عام 1948 ، وحرب أخرى في عام  1967 ، وكانت حرب عام 1967 مهمة بشكل خاص لما توصلوا إليه الآن حيث أن بعد هذه الحرب استطاعت إسرائيل السيطرة على كل من الضفة الغربية وقطاع غزة ، واليوم السلطة الفلسطينية تسيطر اسميا ، وظاهريًا على الضفة الغربية ، ولكنها في واقع الامر تحت الاحتلال الإسرائيلي ، حيث أن القوات الإسرائيلية تفرض القيود الأمنية على الفلسطينيين بشكل كامل .

إن النهج الأساسي لحل النزاع اليوم هو ما يسمى بـ ” حل الدولتين ” الذي سيؤسس فلسطين كدولة مستقلة في غزة ومعظم الضفة الغربية ، ويترك بقية الأرض لإسرائيل ، على الرغم من أن خطة الدولتين واضحة من الناحية النظرية ، لا يزال الجانبان منقسمين بشدة حول كيفية جعلها تعمل من الناحية العملية .

والبديل عن حل الدولتين هو ” حل الدولة الواحدة ”  ، حيث تصبح كل الأرض إما دولة واحدة كبيرة لإسرائيل أو فلسطين ، ويعتقد معظم المراقبين أن هذا سيسبب مشاكل أكثر مما سيحل ، لكن هذه النتيجة تزداد احتمالا بمرور الوقت لأسباب سياسية وديمغرافية . [2]

أهمية الضفة الغربية وقطاع غزة

لدى كل من الضفة الغربية وقطاع غزة أهمية كبيرة ، وهذا بسبب موقعهم المتميز ، فتقع الضفة الغربية إلى الغرب من نهر الأردن ، والضفة الغربية هي منطقة غير ساحلية تحدها الأردن من الشرق ، وإسرائيل من الجنوب ، والغرب ، والشمال ، أما عن قطاع غزة فهو عبارة عن منطقة صغيرة تأتي على شكل حذاء ، ويقع على طول ساحل البحر المتوسط ??بين مصر وإسرائيل . [3]

تاريخ إنشاء فلسطين

كل الأحداث قد بدأت بعد الحرب العالمية الأولى ، حينما أصبحت كل من الضفة الغربية ، وقطاع غزة جزءًا لا يتجزأ من فلسطين ، ولكن تحت الانتداب البريطاني ، ولكن سرعان ما تغير الوضع مع نهاية الحرب العالمية الثانية ، حيث أنه كان هناك طلب قوي من اليهود الفارين من أوروبا النازية ، لإنشاء وطن لهم داخل فلسطين ، وكان اختيارهم لفلسطين له علاقة وثيقة بالقدس حيث أن اليهود يعتبرون القدس مدينة مقدسة للغاية ، وهذا خلق بدوره نزاع ديني كبير علي القدس بين كل من العرب واليهود .

وعلى الرغم من أن الأمم المتحدة اقترحت تقسيم الأرض بين اليهود ، وفلسطين إلا أن خطة التقسيم لم تأتي منصفة للفلسطينيين ، بل وقامت إسرائيل بأخذ الأرض بالقوة ، وبالفعل تم تشكيل دولة إسرائيل بالقوة عام 1948 ، مما أدى إلى حرب كبيرة مع جيرانها العرب ، والتي كانت اطرافها مصر ، والعراق ، ولبنان ، وسوريا ، والأردن ، وقد ربحت إسرائيل هذه الحرب ، وانتهى الامر باحتلال المزيد من الأراضي . [3]

تعامل دول الشرق الأوسط مع الصراع

على الرغم من وجود معاهدات سلام بين إسرائيل وكل من مصر والأردن ، إلا أن علاقة إسرائيل مع سوريا ولبنان لا تزال مليئة بالمشاحنات ، ولا يزال الصراع الإسرائيلي الفلسطيني قضية ضخمة في المنطقة حتى يومنا هذا ، وهذا قد أدى بدوره إلى وجود مجتمعات لاجئة من الفلسطينيين بصورة كبيرة إلى الدول المجاورة ، وفيما يلي دول الشرق الأوسط التي كانت طرفًا في هذا الصراع :

مصر

بعد اشتراك مصر في العديد من الصراعات وقعت مصر معاهدة السلام عام 1978 مع إسرائيل ، وكانت هذه المعاهدة هي الأولى من نوعها حيث قام الرئيس أنور السادات بتوقيعها .

سوريا

لا تزال سوريا على موقفها المعادي لإسرائيل ، ونجد أن سوريا متحالفة مع إيران التي تعتبر بدورها أكبر خصم لإسرائيل في المنطقة ، وهدف سوريا هو الاستيلاء على مرتفعات الجولان ، والتي تعتبر أرض مهمة عسكريًا ، واستطاعت أن تستولى عليها إسرائيل خلال حرب عام 1967 .

لبنان

من المعروف أن دولة لبنان هي موطن لحزب يدُعي حزب الله ، وهذا الحزب هو عبارة عن جماعة إسلامية شيعية معادية بشدة لإسرائيل ، ويتم تمويلها من جهة إيران .

الأردن

الأردن هي جار لإسرائيل من ناحية الشرق ، وهي الأخرى قامت بعمل معاهدة سلام مع إسرائيل ، وتضم الأردن أكبر تجمع للاجئين الفلسطينيين .

إيران

ترى إيران أن إسرائيل غير شرعية بشكل أساسي ، وتقوم بدعم الكثير من الأحزاب لكي تكون ضد إسرائيل ، حيث أن إيران تعتبر إسرائيل تهديدًا مباشرًا لها لذا تدعم كل من حزب الله ، وحماس لمقاومة إسرائيل ، وغيرها من الدول الغربية .

تركيا

على الرغم من أن تركيا على علاقة جيدة مع إسرائيل ، إلا أنها مؤيدة تمامًا للقضية الفلسطينية ، وخاصة في السنوات الأخيرة ، ولكن لم يفعل أردوغان هذا بدون سبب حيث أنه لديه العديد من الأسباب الأيديولوجية ، والمحلية ، والسياسية التي تجعله يقوم بدور بطل القضية الفلسطينية .

المملكة العربية السعودية

أما عن موقف المملكة العربية السعودية فهي تتبرع بمئات الملايين من الدولارات للسلطة الفلسطينية ، وتساند بكل قوتها القوة الدافعة التي تعمل على خطة السلام الخاصة بجامعة الدول العربية ، وقد تم طرح هذه الخطة كبديل للمفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية التقليدية ، وحتى الآن لم تعتبر المملكة العربية السعودية بإسرائيل ، ولكنها قامت بالتعاون معها لكي يتصدوا سويًا لإيران . [4]

المراجع
الوسوم
فلسطين"
شارك المقالة:
12 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook