باحثون يكتشفون جسمًا مضادًا أحادى النسيلة يقاوم سلالات كورونا الجديدة

الكاتب: رامي -
باحثون يكتشفون جسمًا مضادًا أحادى النسيلة يقاوم سلالات كورونا الجديدة
"

باحثون يكتشفون جسمًا مضادًا أحادى النسيلة يقاوم سلالات كورونا الجديدة


مع استمرار جائحة فيروس كورونا في الانتشار بجميع أنحاء العالم ، تظهر طفرات جديدة من الفيروس، ومن المحتمل أن تكون هذه المتغيرات الجديدة أكثر عدوى كما يمكن أن تتجنب استجابتنا المناعية.



في دراسة جديدة نشرها موقع news-medical ، اكتشف الباحثون جسما مضادا أحادي النسيلة يستهدف  الفيروس ومتغيراته وله قدرة تحييد واسعة.



جسم مضاد وحيد النسيلة ضد متغيرات كورونا



 



اختبار فاعلية الأجسام المضادة أحادية النسيلة


 



ووجد الباحثون جسمًا مضادًا أحادي النسيلة ، يُسمى S2X259 ، يتفاعل مع 29 من 30 بروتينًا شوكيًامن فيروسات الساربيك، بما في ذلك فيروس كورونا ومتغيراته الجديدة، كما يتفاعل الجسم المضاد أيضًا مع فيروسات الخفافيش الساربيك ، مما يشير إلى قدرته الواسعة على التحييد.



وباستخدام أنظمة الفيروسات ، وجد الباحثون أن الجسم المضاد أوقف تأثير فيروس كورونا والمتغيرات المختلفة.



وعندما تم اختبار الجسم المضاد أحادى النسيلة على حيوان الهامستر، مع إعطاء الجسم المضاد قبل 48ساعة من الإصابة بالفيروس، وجد الباحثون انخفاضًا في الفيروس بالرئتين بأكثر من درجتين مقارنة بالهامستر الذي لم يتلق أي علاج،  بالإضافة إلى ذلك ، قام الجسم المضاد أيضًا بحماية الهامستر المصاب بالسلالة B.1.351.



ومع زيادة الأدلة على أن الأجسام المضادة وحيدة النسيلة تشكل نسبة كبيرة من النشاط المعادل ، يمكن للقاحات القائمة عليها أن تثير مستويات عالية من الأجسام المضادة بقوة عالية، ويمكن أن تساعد مثل هذه الاستراتيجيات في التغلب على جائحة كورونا الحالية.



 




"
شارك المقالة:
3 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook