الفرق بين الورد المحمدي والسلطاني

الكاتب: المدير -
الفرق بين الورد المحمدي والسلطاني
"محتويات
ما هو الورد المحمدي
الورد المحمدي في الحديث الشريف
زراعة الورد المحمدي
استخدامات الورد المحمدي بشكل عام
الاستخدامات الطبية للورد المحمدي
فوائد الورد المحمدي
فوائد أخرى للورد المحمدي
الفرق بين الورد المحمدي والسلطاني

يتم استخدام العديد من أنواع الورد ، ومنها الورد المحمدي في صناعة العطور ، والمربى ، والعصائر ، كما تتواجد في الحدائق ، ويتم استخدامها في المجال الطبي بسبب خواصها الطبية والتجميلية ، كما يُصنع منه ماء الورد بشكل خاص ببلاد الشام ، وفي إيران حيث ينتشر استخدامه هناك بشكل كبير ، وسوف نتعرف معاً على المزيد من المعلومات حول الورد المحمدي ، والفرق بين الورد المحمدي والسلطاني .

ما هو الورد المحمدي

الورد المحمدي أو ما يُعرف بالورد الدمشقي ، وهي من أسماء الورود المنتشرة في بلاد دمشق ، ويتميز بالشكل الجميل ، والرائحة المتميزة ، وقد انتشر استخدام هذه أنواع الورود المحمدية منذ القدم في العديد من الاستخدامات ، وهو ملك الزهور ، ويوجد به العديد من المركبات التي جعلت له الكثير من الفوائد ، ومنها الفلافونويد ، جليكوسيدات ، فيتامين أ ، فيتامين ج ، فيتامين د .

يصل ارتفاع شجرة الورد المحمدي لنحو 1.5 متر ، ولها أشواك كثيرة ، وأغصان متفرعة لأربعة من الأغصان ، أما أزهارها فهي باللون الزهري الفاتح ، وبالغصن الواحد عدد من الورود ، ولها رائحة جميلة .

الورد المحمدي في الحديث الشريف

لقد كان الرسول عليه الصلاة والسلام يستخدمه ، وذلك سُمي بهذا الاسم ، وخاصة ماء هذا الورد ، وقد جاء عن الرسول قوله عن الورد المحمدي ، ” إنما الورد يزيد في ماء الوجه وينفي الفقر ، و أن من مسح وجهه بماء الورد لم يصبه في ذلك اليوم بؤس ، ولا فقر ومن أراد التمسح بماء الورد فليمسح به وجهه ، ويديه وليحمد ربه ، وليصلي عليّ ” .

زراعة الورد المحمدي

يمكن زراعة الورد المحمدي بالتربة الطينية ، ولكن من الأفضل التربة الجافة ، ويمكن أن ينمو بالتربة القلوية والحامضة ، ويمكنه النمو بدون ظل ، أو في ظل خفيف ، كما ينمو بالتربة الرطبة أيضاً ، وهو من الورود المُتسلقة ، ويزهر طول العام ، ولكن تزداد بتلاته بالربيع والخريف .

استخدامات الورد المحمدي بشكل عام

الورد المحمدي من أنواع الورود المتعددة الاستخدامات ، فمن المنتشر استخدامه لتزينن الحدائق ، وفي إنتاج العقاقير الطبية ، وصناعة المنتجات الغذائية ، وفي أغراض الطهي كنوع من التوابل ، وفي صنع الحلوى ، والمثلجات ، والزبادي ، ليمنحها نكهة خاصة ومختلفة ، ويتم استخدام الزهور ، والتابل ، والبذرة ، والجذع في هذه الاستخدامات .

ويتم استخدام الشجيرات الصغيرة ، والزهور ذات اللون الأحمر ، وتُستخدم الأوراق في الطبخ ، كما يتم استخدامه في إنتاج ماء العطر ، ونكهة للمشروبات ، وفي المخبوزات ، وتُستخدم الأوراق كنوع من التوابل ، وتحتوي البذور على كميات كبيرة من فيتامين هاء ، ويمكن طحنها بشكل مسحوق وخلطها مع الدقيق ، أو إضافتها للأطعمة المختلفة لإضافة نكهة مُحببة .

الاستخدامات الطبية للورد المحمدي
يتم استخدامه كنوع من المُلين .
يتم استخدامه للحد من مشاكل المعدة المختلفة ، ومنها عسر الهضم .
كمادة مضادة للتقلص .
يفيد في علاج مرض السرطان .
مفيد لمشاكل القلب عند مرضى القلب .
يساعد على التخلص من النحافة ، وزيادة الوزن لدى الأشخاص الذين لديهم مشكلة النحافة بشكل حاد .
يتم استخدامه في معالجة مرض الصفراء .
يُستخدم كمهدئ للأعصاب .
يحتوي على الكثير من المعادن ، والفيتامينات ، لذلك يتم استخدامه كمنشط حيوي للجسم .
يوجد به العديد من الأحماض الضرورية للجسم .
يتم استخدامه في صنع ماء الورد ، الذي يُستخدم في الأغراض التجميلية ، لتنعيم وتجميل البشرة ، والتخلص من التشققات ، وتنظيف المسام ، ويتم إضافته لماء الاستحمام ، لمنح الجسم رائحة جميلة ، وله تأثير مُنعش عند الاستحمام كذلك ، كما يتم استخدامه كغسول للفم .
يتم صناعة الشموع العطرية من الكثير من أسماء الورود ، ومنها الورد المحمدي .
فوائد الورد المحمدي
يحتوي الورد المحمدي على مركب الميثانول ، وبالتالي فهو مفيد لمرضى السكري ، لقدرته على تقليل معدلات الجلوكوز بالدم ، والحد من ارتفاعه بعد الوجبات المختلفة .
تعزيز وظائف الأوعية الدموية والقلب ، لاحتوائه على بعض المركبات التي تساعد على تثبيط نوع من الإنزيمات التي تؤدي لارتفاع ضغط الشرايين ، وحدوث انقباض القلب .
تعزيز عمل الجهاز المناعي ، ومنع التعرض لمرض نقص المناعة ، أو ما يُعرف بمرض الإيدز .
لزيت الورد المحمدي خواص محاربة للفطريات ، والبكتيريا ، للمساعدة على محاربة بكتيريا نوع من البكتيريا التي تهاجم الجسم ، والعديد من أنواع الطفيليات .
يتميز الورد المحمدي بخواصه المضادة للالتهابات ، ويمكنه علاج مرض الاستسقاء ، عن طريق تثبيط الأسباب المؤدية للالتهابات .
يحتوي على الكثير من المواد المضادة للأكسدة ، وبالتالي يتم استخدامه للحد من التعرض للعديد من أنواع السرطان ، ومنها سرطان البروستاتا ، والثدي ، وسرطان الرئة ، والبنكرياس، إضافة لسرطان الجلد ، وسرطان القولون .
المساعدة في معالجة الالتهاب بالمفاصل ، أو ما يُعرف بالالتهاب المفصلي الروماتويدي ، والحد من الآلام الناتجة عنه .
فوائد أخرى للورد المحمدي
استنشاق عطر الورد المحمدي يعزز من استرخاء الأعصاب ، وتخفيف الألم ، والمساعدة على النوم بشكل هادئ ، كما يحد من التعرض للاكتئاب ، والقلق .
التحسين من وظائف جهاز الأعصاب ، والحد من التشنجات العصبية ، وتعزيز الذاكرة .
تنظيم إنتاج الهرمونات في الدم ، وفي الجسم بشكل عام .
معالجة مشاكل الجهاز التنفسي ، ومنها الضيق بالتنفس ، والسعال ، والربو ، كما يعالج الحمى أيضاً .
التخلص من مشاكل الجهاز الهضمي ، ونذكر منها الغثيان ، واحتقان الكبد .
حماية الجلد والبشرة ، حيث يتم استخدام زيته في معالجة حب الشباب ، والحد من ظهوره ، ويساعد على منح البشرة النضارة ، والصحة ، ويسُتخدم كذلك للمساعدة على التئام الجروح .
الورد المحمدي من أنواع الرد التي تحتوي على معدلات مرتفعة من الفيتامينات المفيدة للشعر بشكل خاص ، ومنها فيتامين أ ، فيتامين ب ، لهذا يتم استخدامه في تنعيم وتقوية الشعر ، ولحماية فروة الرأس من التعرض للجفاف . [1]
الفرق بين الورد المحمدي والسلطاني

لا يوجد فرق كبير بين الورد المحمدي والسلطاني ، حيث أن لهم نفس الرائحة تقريباً ، ولكن هناك اختلاف في الحجم ، ومدة البقاء فوق الشجرة ، حيث يمتاز الورد المحمدي بصمود البتلات لعدد من الأيام ، أما بتلات الورد السلطاني تتساقط بتلاته باليوم الثاني من التفتيح . [2]

المراجع"
شارك المقالة:
7 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook