العقار في الشرق الأوسط.. نظرة عامة على القطاع وأباطرة السوق

الكاتب: رامي -
العقار في الشرق الأوسط.. نظرة عامة على القطاع وأباطرة السوق
"

العقار في الشرق الأوسط.. نظرة عامة على القطاع وأباطرة السوق


قائمة المحتويات [إخفاء]



1 قطاع العقارات


2 أغنى رجال رجال الأعمال والمستثمرين في قطاع العقارات


2.1 الأمير الوليد بن طلال آل سعود


2.2 محمد العمودي


2.3 ناصف ساويرس


2.4 ماجد الفطيم


3 العوامل المؤثرة على قطاع العقارات


4 مواد البناء وعلاقتها بأسعار العقارات


5 أثر ارتفاع أسعار العقارات على الاقتصاد المحلي


6 المكاتب العقارية


7 أسباب التوجه إلى المكاتب العقارية


8 ما الذي يميز أصحاب المكاتب العقارية


9 ما هي الأمور المستفادة من المكاتب العقارية


10 سوق عقارات الجبيل


10.1 مناطق العقارات الأفضل في الجبيل


10.2 أسباب زيادة الطلب على عقارات الجبيل


10.3 حالة سوق عقارات الجبيل


10.4 كيفية شراء عقار في الجبيل


11 العقارات في الأردن


11.1 أنواع العقارات في الأردن


11.2 العوامل المؤثرة على العقارات في الأردن


11.3 طريقة شراء عقار في الأردن


12 ترميم المباني


12.1 الأعمال الترميمية في المباني


12.2 أسباب ترميم المباني


13 أبرز خمس حيل دارجة في العقارات وكيف يمكنك تجنبها


قطاع العقارات



تعد العقارات من أهم مجالات الاستثمار في الشرق الأوسط، ويتم من خلالها إتمام عملية شراء العقارات على اختلاف نوعها، ثم بيعها بما يتوافق مع عدد من الشروط، وذلك بهدف الحصول على عائد مادي أو ربح جيد منها، كما نشير إلى أن أسواق العقارات لها تأثير قوي على جميع الأنشطة الاستثمارية في الدولة، فعلى سبيل المثال تقع من الممكن أن تقع مشاكل اقتصادية داخل الدولة في حال انهياره أو كساده.



أدى ارتفاع أسعار العقارات حول العالم، لارتفاع معدل الثروة الناتجة عنها، ويتزامن ذلك مع تزايد أعداد الأشخاص الأثرياء الذين تمكنوا من اقتناص الفرص في المجال، وعلى ذلك يوجد في وقتنا الحالي مجموعة من المصنفين ضمن قائمة تضم أباطرة قطاع العقارات في الشرق الأوسط.



أغنى رجال رجال الأعمال والمستثمرين في قطاع العقارات


الأمير الوليد بن طلال آل سعود



ولد الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود عام 1955 في الرياض داخل المملكة العربية السعودية، ويلقب باسم وارن بافيتالعرب، وهو النجل الثاني للأمير طلال بن عبد العزيز، ويصنف واحداً من أهم وأكبر المستثمرين على مستوى العالم، وعلى ذلك تم إدراجه بالمركز الرابع كأغنى رجل بالعالم ضمن قائمة مجلة فوربس عام 2004، حيث تقدر ثروته بـ 20.4 مليار دولار، إذ يملك مصالحاستثمارية مختلفة من ضمنها في مجال العقارات، فهو يملك حصص في فندق بلازا في نيويورك، بالإضافة إلى الفنادق التاريخية في موناكو ولندن، وغير ذلك.



إقرأ أيضا:صيغة عقد ايجار معدات


محمد العمودي



محمد حسين العمودي هو مليونير ورجل أعمال ولد في أثيوبيا عام 1946، حيث تعود أصوله إلى حضرموت في اليمن، إلا أنه يقيموتربى في السعودية، وحصل في السويد وسام نجمة الشمال الملكية السويدية المقدمة من الملك كارل السادس عشر، حيث بدأ مسيرة عمله في مجال الاستثمار العقاري في المملكة العربية السعودية، وتم توسيع المحفظة الاستثمارية عندما عمل دمج شركات الطاقة والزراعة في شتى أرجاء السعودية إلى جانب أثيوبيا، ومع ذلك بقيّ يستثمر في قطاع العقارات داخل وطنه، ومن ضمن مشاريعه نذكر المشاريع السكنية المتعددة، ومجمع طبي، وغير ذلك الكثير، إذ تقدر ثروته بـ 15 مليار دولار أمريكي.



ناصف ساويرس



ناصف أنسي ساويرس هو أحد أكبر رجال الأعمال المصريين، حيث يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم للصناعات الإنشائية، وهو ابن مؤسس ورئيس الشركة ذاتها، والتي تعد الأكثر قيمة للتداول في مصر، وهو حاصل على درجة البكالوريوس في تخصص الاقتصاد من جامعة شيكاغو، وتم تصنيفه ضمن مجلة فوربس عام 2007 كأحد أغنى رجال العالم بثروة تقدر بـ 3.9 مليار دولار، فيما وصلت ثروته إلى 5.8 مليار دولار عام 2015، وبذلك يكون أغنى رجل في جمهورية مصر العربية.



إقرأ أيضا:اسعار الشقق الايجار في الخرطوم


ماجد الفطيم



ماجد الفطيم هو ملياردير إماراتي ورجل أعمال مميز، إذ يمثل أول شخص عمل على تغيير مفهوم التسوق في المنطقة، ويملك سلسلة متاجر منتشرة في 15 دولة، وتقدر ثروته بحوالي 4.5 مليار دولار أمريكي، والجدير بالذكر أن شركة ماجد الفطيم تأسست عام 1992،وتصنف اليوم واحدة من أكبر شركات التطوير في الإمارات العربية المتحدة، وتتخذ المجموعة مقراً لها في دبي، وتعمل على إدارة عشرات مراكز التسوق، والفنادق، ومحلات السوبر ماركت، والفنادق في شمال أفريقيا والشرق الأوسط وأجزاء من أسيا، بالإضافة إلى المؤسسات الترفيهية، ناهيك على أنها تقوم بإدارة ثلاث شركات تتمثل بكل من: شركة ماجد الفطيم العقارية، وماجد الفطيم للمشاريع، وماجد الفطيم للتجزئة، وتتواجد منذ عام 2015 بـ 13 دولة، منها: لبنان، ومصر، والإمارات، والبحرين، والأردن، والكويت،وقطر، وجورجيا.



العوامل المؤثرة على قطاع العقارات



هناك عدد من العوامل التي تؤثر على قطاع العقارات؛ منها ما يؤثر بشكل دائم، ومنها ما يكون مؤقتاً، وتختلف هذه العوامل من دولة لأخرى، كما تختلف هذه العوامل؛ فمنها ما هو عام، ومنها ما يتعلق بالعقار نفسه، ولكن أهمها تتلخص بالآتي:



الخصائص السكانية في الدولة: عادةً ما ترتفع أسعار العقارات في الأماكن التي تعاني ضغطاً سكانياً ناتج عن الزيادة الطبيعية للدولة والتضخم، أو ناتج عن الهجرات الخارجية.


دخل الأفراد: يلعب دخل الفرد دوراً بارزاً في هذا المجال، إذ كلما ارتفع الدخل زادت الحاجة إلى شراء عقار والعكس، فعندما يقل الدخل يقل الطلب على العقارات.


مواقع المشاريع العقارية: يلعب المكان دوراً بارزاً في تحديد السعر، إذ تعتبر الأماكن القريبة من الخدمات أو ذات الإطلالات المميزة والمناطق الحضارية الحديثة من أسباب ارتفاع أسعار العقارات، أما المناطق البعيدة والنائية وغير المخدومة تكون العقارات فيها أقل سعراً.


أسعار مواد البناء والتكلفة التشغيلية: تعتبر من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع الأسعار، إذ إن الغاية الأخيرة من الاستثمار في هذا القطاع هو الحصول على الربح، وعند دفع مبلغ كبير في الإنشاء يتم رفع سعر العقار للحصول على النسبة المطلوبة من الأرباح.


عوامل خاصة بالعقار نفسه: تؤثر المساحة والتشطيبات والموقع على سعر العقار بشكل كبير ومباشر.


مواد البناء وعلاقتها بأسعار العقارات



تعتبر مواد البناء من العوامل التي تؤثر على أسعار العقارات بشكل مباشر، أحياناً يكون تأثيرها كبيراً، ويكون أحد الأسباب المباشرة لارتفاع أسعار العقارات، وأحياناً يكون تأثيرها قليلاً مقارنةً بالعوامل الأخرى، إذ تسجل أسواق مواد البناء تقلبات كبيرة وخلال فترات متفاوتة، وهذا قد يؤدي أحياناً إلى قلة الطلب عليها وركود القطاع لفترة من الزمن، أو قد يتسبب في ارتفاع الأسعار عند البيع، وقد يكون من الصعب التلاعب بهذه الأسعار من قبل الحكومة عن طريق الدعم المالي أو تقليل الضرائب، ما يجعل المستثمرين والمطورين العقاريين يعانون من خسائر كبيرة؛ كانخفاض الأرباح التي سوف يحصلون عليها، أو الإفلاس.



إقرأ أيضا:كيف تكون العقارات التجارية مربحة لك



ترتبط مواد البناء المختلفة كالحديد والأسمنت والطوب والبلاط والتمديدات الصحية والكهربائية معاً بشكل كبير، إذ تتأثر بالعديد من العوامل، منها ارتفاع الأسعار العالمية وزيادة الطلب عليها، إذ يتم استيراد بعض المواد الخام من دول أخرى، ما يجعلها عرضة للتأثر بأسعار النفط العالمية أو سعر الدولار، وأحياناً يكون السبب في ارتفاع أسعارها قلة توفرها؛ بسبب تصدير كميات كبيرة منها لدول أخرى مقابل أسعار أعلى من الأسعار المحلية، وهذا يؤدي إلى الضغط على الموارد المتوفرة.



أثر ارتفاع أسعار العقارات على الاقتصاد المحلي



قطاع العقارات يؤثر تأثيراً كبيراً ومباشراً على الاقتصاد المحلي، إذ يعمل عدد كبير من العمال في مجال البناء ،والقطاع العقاري بشكل عام، وفي حال تعطله وركوده؛ فسوف يؤدي إلى بقاء عدد كبير من هؤلاء العمال دون وظيفة ودون دخل ثابت، ما سوف يؤثر على أمور أخرى، هذا بالإضافة إلى إفلاس أو انسحاب عدد من المستثمرين والشركات العقارية المحلية والعالمية أو الإقليمية، وهذا سوف يؤثر على كمية الضرائب التي يتم دفعها من قبل هذه الشركات، ما يرتبط بشكل مباشر مع خزينة الدولة، هذا بالإضافة إلى الإضرار بعدد من القطاعات التي ترتبط بالعقارات؛ كالقطاع السياحي.



المكاتب العقارية



تختص المكاتب العقارية الموجودة في مختلف أنحاء العالم، والتي يجب أن تكون مرخصة ومثبتة في الدوائر الحكومية المسؤولة، بمهام التسويق والترويج العقاري، وإتمام معاملات البيع والشراء والتأجير وما إلى ذلك، لمختلف أنواع العقارات المتداولة في الأسواق المحلية؛ إذ يقتصر عملها ضمن نطاق محلي، ولربما في بعض الحالات على مستوى لواء أو مدينة معينة، تبعاً للدولة وقوانينها وأحكامها الخاصة، وتعمل هذه المكاتب على نظام السمسرة؛ أي أنها تسوّق للعقارات التي تعود ملكيتها لشركات التطوير العقاري أو لأفراد، وتبيعها أو تؤجرها مقابل عمولة متفق عليها، ويبدأ التعامل وفق عقد رسمي موقع ومختوم، بين الأطراف المعنية ينص على الشروط والمهام والخدمات والفترة اللازمة والمبالغ المستحقة وكذلك نسبة العمولة.



أسباب التوجه إلى المكاتب العقارية



الكثير من الشركات العقارية والأفراد في أي منطقة، يتوجهون إلى المكاتب العقارية بهدف الحصول على الخدمات التي يقدمونها، فيما يتعلق بالتسويق والبيع والشراء والإيجار؛ إذ يواجه البعض منهم صعوبة في التعامل مع هذه الأمور، ولا يملكون الوقت والجهد اللازم لها، كما يفتقر البعض إلى الخبرة الكافية في السوق العقارية ما يجعلهم عُرضة للوقوع في فخ الاحتيال والنصب، من ناحية أخرى فإن مثل هذه المكاتب تقدم خدمات متكاملة في مجالات العقارات الشخصية أو التي تعود ملكيتها لشركات عقارية، وكذلك للراغبين بالحصول عليها، ما يناسب احتياجات الكثير ويعمل على إتمام أمورهم وإنجاز كل المعاملات والمام الخاصة بوقت أسرع ومجهود أقل؛ نظراً للخبرة المكتسبة والقدرة على فهم احتياجات العميل سريعاً.



يُضاف إلى ذلك، بأن هنالك الكثير من المكاتب العقارية المتخصصة بتقديم استشارات حول المشاريع العقارية؛ من حيث المواقع وأنواع العقارات المطلوبة، ووضع السوق الحالي، والأسعار المتداولة، وحجم الطلب عليها، وحجم العروض المتوفرة، والأمور الإدارية وما إلى ذلك، فضلاً عن إمكانية مساعدة من يبحثون عن عقارات سكنية للإيجار أو الشراء أو أي أنواع أخرى، بتحديد خياراتهم وفقاً للميزانية والعروض والأماكن والخدمات والأسعار في الوقت الراهن، والتوقعات المستقبلية لها.



ما الذي يميز أصحاب المكاتب العقارية



تنفذ المكاتب العقارية المهام الموكلة إليها، وتقوم بالإجراءات والمعاملات العقارية؛ وفقاً لشروط معينة، تبدأ من شروط مزاولة المهنة لصاحب المكتب، وشروط فتح مكتب عقاري خاص، وشروط خاصة بطبيعة الأعمال والخدمات التي سوق يختص بها، وما إلى ذلك، وجميعها تخضع لأنظمة وقوانين المكاتب العقارية التي تقوم الدولة بوضعها، وتعديلها، والإضافة عليها بحسب الحاجة التي تتطلبها مثل هذه الأعمال، ووضع سوق العقارات المحلي ومتطلباته.



فيما يتعلق بالمميزات التي يتمتع بها أصحاب المكاتب العقارية؛ فإنها تنطوي على الخبرة والتجربة في هذا المجال، سواء كانت خبرة متوارثة عبر الآباء والأجداد، أو خبرة تعليمية تم تمنيتها بعد الانخراط في سوق العمل، لذا فإنهم يعتبرون مصدراً مناسباً للحصول على معلومات دقيقة واستشارات مهنية وإدارية، ونصائح في عمليات البيع والشراء العقاري، وقدرتهم على تمييز العيوب والمشاكل  وكشفها منذ الوهلة الأولى بالنظر إلى العقار وتوضيح آثارها السلبية على المدى القريب والبعيد، ما يجنّب الكثير من المتوقع موضع تلاعب البعض، كما أنهم يقومون ببناء شبكة علاقات واس تمكنهم من إنجاز المهام وتنفيذ الطلبات خلال وقت أسرع، وبالتالي تحقيق الربح المنشود خلال فترة أقل.



ما هي الأمور المستفادة من المكاتب العقارية



عندما يتجه البعض إلى المكتب العقاري للحصول على استشارة أو نصيحة أو خدمات إدارية؛ فهم على علم مسبق بأن مثل هذه المكاتب تمتلك المعرفة الكاملة بوضع السوق والأسعار وحركات التداول النشطة والمستقرة، بمقدورها أيضًا تقديم خدمات إدارية للمشاريع العقارية، وكذلك خدمات شخصية للباحثين عن عقارات معينة؛ من شأنها توفير الوقت والجهد للحصول على أفضل خيار بأفضل مواصفات.



مثل هذه المكاتب يمكن البحث عنها عبر المنصات الإلكترونية الإعلانية كمنصة السوق المفتوح، التي توفر أيضاً خيارات من مختلف أنواع العقارات المعروضة للبيع أو الإيجار، والتي يتم إنجاز المعاملات الخاصة بها عن طريق المكاتب العقارية المسؤولة عنها. يُشار هُنا إلى أنه لا يجوز لأي مكتب عقاري مزاولة أي عمل غير النشاط المُحدد له في السجل التجاري الخاص به، ويجب على العملاء التأكد من ذلك قبل طلب أي خدمة في هذا المجال.



سوق عقارات الجبيل



تحركت في مدينة الجبيل الواقعة في المنطقة الشرقية بالسعودية سوق عقارات قوية للغاية؛ فالمدينة تعتبر جديدة ومعظم المشاريع التي بها لا تزال في مرحلة التشييد والبناء، وترتفع أسعار العقارات في الجبيل منذ ستة أعوام ولا توجد أيّة بوادر لانخفاضها مرة أخرى.



مناطق العقارات الأفضل في الجبيل



تُقسّم مدينة جبيل بشكل عام إلى ثلاثة أقسام رئيسية، ولكن إذا قمنا بالخوض في ذلك التقسيم سنجد أن التقسيمات قد تصل إلى أكثر من عشرة، وعلى العموم تعتبر أفضل الأماكن الصالحة للسكن في جبيل هي المناطق التالية:



منطقة الصناعات: وهي التي تحتوي على منطقتي جبيل 1 وجبيل 2 وبعض المناطق الأخرى المجاورة، وتعتبر هذه المنطقةمناسبة جدًا للسكن مع من يعملون في أي مكان بتلك المنطقة، حيث إنه سيتمكن من الوصول إلى مقر عمله في أقل وقت ممكن.


منطقة حي الجوهرة: وهو أحد الأحياء المتوسطة في مدينة الجبيل ويقع بمحاذاة الخليج العربي، ويعتبر هذا الحي مناسب جدًا لمن هو دون الطبقة المتوسطة.


منطقة الدخل: وهي تعتبر المنطقة الأنسب للعيش في مدينة جبيل بأكملها.


أسباب زيادة الطلب على عقارات الجبيل



ازداد الطلب كثيرًا في الآونة الأخيرة على عقارات الجبيل، حتى صار يتخطى العرض بأكثر من خمسين بالمائة، وهذا عائد إلى بعض الأسباب وهي:



زيادة أهمية ومكانة محافظة الجبيل في الآونة الأخيرة.


كثرة المشاريع والاستثمارات المتنوعة والتي تحتاج إلى عقارات ومباني كبيرة جدًا؛ لكي تضم ما تقوم به أو تقدمه.


الحاجة الماسة إلى عقارات سكنية؛ لكي تعيش فيها الأيدي العاملة في المشاريع والاستثمارات.


سهولة إصدار تراخيص البناء من حكومة المحافظة بالمقارنة مع باقي محافظات المملكة العربية السعودية.


إعفاء الجبيل من الرسوم الجمركية والضرائب، وهذا ما زاد من طلب المستثمرين على إنشاء مشاريعهم في تلك المحافظة.


احتواء المحافظة على معظم المواد الخام اللازمة للصناعات المختلفة، وبالتالي توفير تكلفة النقل والشحن من مكان لآخر.


انخفاض سعر عقارات الجبيل بالمقارنة مع باقي محافظة المملكة، هذا بالرغم من زيادتها على مدار الأعوام الماضية، وذلك لكون الجبيل لا تحظى بالاهتمام الكافي والموجود في أغلب محافظات السعودية.


حالة سوق عقارات الجبيل



سوق العقارات في الجبيل يتميز بانتعاش وحيوية دائمة منذ بضعة أعوام، وهذا ما شجع المستثمرين على شراء العقارات في المحافظة لأغراض مختلفة، من أهمها التأجير الذي يعطي مكاسب كبيرة جدًا فيها، والتأجير هنا مقصود به التأجير للسكن والمعيشة أو التأجير للغرض التجاري، ففي كلتا الحالتين تكون المكاسب كبيرة جدًا، وهذا ما شجع المستثمرين على الدخول لسوق تلك المدينة، ولذلك منذ عام 2015 وحتى الآن ترتفع أسعار العقارات في الجبيل بشكل سنوي، وفي بعض الأعوام تحدث الزيادات بما قيمته عشرة بالمائة من سعرالمتر في كل منطقة بالمحافظة.



كيفية شراء عقار في الجبيل



تمتاز عملية شراء العقارات في أي مدينة أو دولة كانت بالسهولة والسرعة، فالعقارات المعروضة للبيع كثيرة ومن يريدون الشراء لا يواكبون هذه الكثرة، ولكن في مدينة الجبيل السعودية الأمر مختلف بعض الشيء، فعقارات الجبيل المعروضة للبيع لا تكفي من يرغبون بالشراء فيها، وهذا عائد للأسباب التي قمنا بتوضيحها بالأعلى، وعلى أيّة حال يمكن شراء عقار في هذه المدينة عن طريق المواقع والتطبيقات الإلكترونية التي تقدم هذه الخدمة، مثل؛ موقع السوق المفتوح وتطبيق عقار السعودي، وموقع عقار سيتي، وموقع عقار ماب، وسوق عقار، وعقارات دوت كوم، ويمكن أيضًا الشراء عن طريق الذهاب للمدينة ومعاينة ما هو معروض ثم الشراء.



العقارات في الأردن



يعتبر قطاع العقارات في الأردن من أهم القطاعات الاقتصادية، حيث يحرك أكثر من 90 مجالاً مختلفاً، وهذه المجالات تتوزع منذ بدايةالإنشاء إلى نهايته، حيث يحتاج القطاع إلى المكاتب الهندسية والدراسات العقارية، هذا بالإضافة إلى شركات صناعة مواد البناء، والأيدي العاملة وغيرها،  كما أنه متنوع الخيارات، ويمكن لكل من الأردنيين والأجانب الاستثمار فيه، وذلك ضمن شروط خاصة لكل طرف، ويعتبر من أكثر القطاعات جلباً للأرباح بسبب الارتفاع الدائم فيه.



أنواع العقارات في الأردن



تتنوع العقارات التي يمكن شراؤها في الأردن، وهي كالتالي:



عقارات سكنية، والتي تقيم إلى شقق أو فلل.


عقارات تجارية، وصناعية.


أراضي.


العوامل المؤثرة على العقارات في الأردن



يعاني قطاع العقارات في الأردن من انخفاض وهبوط أعداد العقارات التي يتم بيعها، وقد بدأ هذا الانخفاض خلال عدة سنوات ماضية بعد أن كان مرتفعاً لوقت طويل، ويرجع هذا الهبوط إلى العديد من العوامل التي أثرت عليه والتي تتلخص بالآتي:



ارتفاع أسعار العقارات المعروضة للبيع وذلك في العديد من المناطق السكنية، وذلك بسبب ارتفاع أسعار مواد البناء الأساسية.


ارتفاع الضرائب التي يتم دفعها منذ البدء بالمشروع إلى الانتهاء منه.


ارتفاع أسعار الأراضي بشكل كبير وخاصة في العاصمة عمان.


طريقة شراء عقار في الأردن



من أجل شراء عقار في الأردن هناك عدد من الخطوات والشروط التي يجب توفرها من أجل إتمام العملية، ويتم ذلك بعد عدة خطوات يقوم بها الشخص الذي يريد شراء العقار، والتي أهمها البحث عن العقار المناسب، ويتم ذلك عن طريق البحث في المواقع الإلكترونية الخاصة بالعقارات، او عن طريق المكاتب العقارية الموثوقة، وبعد ذلك يتم الاتفاق بين الطرفين من أجل إتمام العملية، ويتم الانتهاء من عملية بيع العقار وتسجيله للأردنيين سواءً كان العقار شقة أو أرضاً باتباع الخطوات التالية:



إحضار صاحب العقار أوراقه الثبوتية.


التوجه إلى دائرة الأراضي، للتأكد من صحة المعلومات الواردة في الأوراق المقدمة.


الاتفاق مع مالك العقار على الثمن الذي يرغب به مقابل العقار، ويتم دفع نسبة 20% من قيمته.


ذهاب مالك العقار إلى أمانة عمان ودفع جميع المسقفات والذمم المترتبة عليه.


دفع رسوم تسجيل العقار لدى دائرة الأراضي والتي تقدر بحوالي 9% من قيمة العقار، ويتم تقسيم المبلغ بين البائع والمشتري حسب الاتفاق وعادة ما يكون بين 5% عن المشتري و4% عن البائع.


للبدء بعملية البيع والشراء يتم التوجه إلى دائرة الأراضي والحصول على طلب بيع وكتابة جميع البيانات المطلوبة بصورة دقيقة وصحيحة.


التوجه إلى أمانة عمان الكبرى من أجل ختم الطلب والتأكد من حالة العقار، ودفع الرسوم والذمم المتعلقة به وذلك يكون على البائع فقط.


التوجه إلى دائرة الأراضي من أجل تسجيل العقار، وإتمام عدد من المعاملات والخطوات الداخلية.


الذهاب إلى كاتب العدل وذلك من أجل نقل الملكية.


ترميم المباني



من جهة ثانية، فإن هناك عملية ترميم المباني، وهي عبارة عن عدد من العمليات والخطوات التي يتم تنفيذها من أجل إعادة مبنى قديم ومتهالك إلى حالته الأصلية، ويتم ذلك عن طريق وضع العديد من المواد الجديدة إلى جانب المواد الأصلية المستخدمة في البناء من أجل تجديده ودعمه، وقد كان الترميم يستخدم في إصلاح المباني التاريخية والأثرية من أجل الحفاظ عليها، ولكنه أصبح يستخدم في المباني الحديثة أيضاً غير القابلة للهدم، كالمساجد والمتاحف والمنازل القديمة.



الأعمال الترميمية في المباني



تختلف الأعمال التي يتم تنفيذها على المباني التي يتم ترميمها، ومن أهم ما يتم ترميمه:



الواجهات الأمامية: حيث يتم ترميم وإصلاح الواجهات الأمامية للمباني القديمة وإعطائها لمسة عصرية، بالإضافة إلى وضع الزخارف والنقوش.


ترميم الغرف الداخلية: وذلك باستبدال الديكورات القديمة والجبس القديم ووضع ديكورات جديدة.


ترميم المباني الإنشائية: منها الجسور والأنفاق والمطارات وأبنية محطات توليد الطاقة وشبكة الصرف الصحي.


أسباب ترميم المباني


ترميم علاجي: ويتم ذلك عند حدوث التشققات بأنواعها المختلفة، بالإضافة إلى حصول مشاكل الصدأ وتآكل المعادن.


ترميم من أجل التجديد: ويتم ذلك من أجل مواكبة التطورات المعمارية الحديثة.


ترميم من أجل زيادة طوابق: ويتم ذلك في حال الرغبة بزيادة طوابق، فيتم دعم المبنى، وتعزيز مقاومته، وقدرته على التحمل.


ترميم المباني الأثرية: حيث يتم في المباني الأثرية وهو مكلف للغاية.


أبرز خمس حيل دارجة في العقارات وكيف يمكنك تجنبها


قوائم تأجير مزورة: ينتحل بعض النصابين شخصية وكيل أو مالك عقاري ما؛ يرغب بتأجير عقاره، ويقوم بنسخ قوائم الملكية المشروعة المنتشرة على العديد من مواقع الإنترنت المتخصصة في المجال العقاري التأجيري تحديداً، ثم ينشرها في أمكان أخرى مختلفة، وبعد التواصل معه من قبل أي من المهتمين يطلب منه دفع عربون مقدماً، أو حتى مبلغ التأجير كاملاً عند كتابة العقد؛ ليكتشف بعد ذلك أنها عملية نصب واحتيال.


طلبات الحصول على تفاصيل شخصية: حيلة يقوم بها أشخاص يبدون رغبتهم في شراء أو تأجير عقار ما معروض؛ حيث يقوم أحدهم بالاتصال بصاحب العقار أو الوكيل العقاري، ويستفسر عن ذلك العقار من مواصفات ومميزات وأسعار، يبدي اهتمامه بها؛ فيطلب المعلومات الشخصية بالمالك وتفاصيل حسابه البنك، وغالباً ما يكون هكر فيستخدم ما بين يديه من معلومات لسرقة الأموال.


الإقراض بالفائدة أو الرهن من المرابين: يستهدف المرابون عادة أصحاب الخبراء القليلة أو المعدومة من كبار السن وذوي الدخل المحدود في مجال العقارات، ممن يرغبون بالحصول على تمويل عقاري دون شروط بنكية لشراء عقار ما، لتمويلهم وإقراضهم مبالغ معينة مع شروط ونسبة فوائد مبالغ فيها وشجعة، أو مقابل رهن عقاراتهم للحط عليها بعد تعثرهم، وهذه الخدعة دارجة بكثرة ولها آثار سلبية كبيرة.


ادعاء التواجد في الخارج: واحدة من الحيل الدارجة في العقارات؛ هي ادعاء الشخص الذي يقول بأنه المالك المحتمل أو الحالي للعقار؛ التواجد خارج الدولة، وأنه غير قادر على اطلاع العميل على العقار قبل التوقيع على العقد المبرم فيما بينهما، ومن بعد ذلك سيتم إرسال المفاتيح عبر البريد وبمجرد التأكد من دفع المبلغ المستحق، وبدأ هذا الأمر ينتشر بشكل متزايد خصوصاً في الآونة الأخيرة تبعاً للاعتماد على البيع والشراء والإيجار عبر الإنترنت.


تزوير العنوان: هو خدعة عقارية أخرى، تعني سرقة الهوية وانتحال شخصية المالك العقاري، باستخدام وثائق مزورة، ثم يقوم بنقل الملكية إلى اسمه، ومن بعدها الحصول على قرض مقابل رهن العقار، وأخذ المال ووقوع صاحب العقار الأصلي في محنة كبيرة مع الجهة الممولة.


السعودية كلمات عن السعودية اخبار السعودية"
شارك المقالة:
4 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook