الصدفية لا تؤثر بالجلد فقط.. تعرف على آثارها بالرئتين

الكاتب: رامي -
الصدفية لا تؤثر بالجلد فقط.. تعرف على آثارها بالرئتين
"

الصدفية لا تؤثر بالجلد فقط.. تعرف على آثارها بالرئتين


الصدفية هي حالة جلدية شائعة يمكن أن يسبب بقع متقشرة من الجلد، غالبًا على المرفقين والركبتين والذراعين والساقين، يمكن أن يتسبب أيضًا في ظهور بقع متقشرة من الجلد في مناطق أخرى من الجسم، غالبًا ما تظهر هذه البقع حمراء وملتهبة، ولكن من المحتمل أن تكون الأمراض الرئوية مرتبطة بالصدفية.



وأظهرت بعض الدراسات وجود علاقة محتملة بين الصدفية والحالات الرئوية مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، وفقا لتقرير لموقع healthline.



العلاقة بين الصدفية وأمراض الرئة




الالتهاب الرئوى الخلوى 



الالتهاب الرئوي الخلالي أمرًا نادرًا، ولكنه قد يكون مصدر قلق للأشخاص المصابين بالصدفية قد يكون هذا بسبب استخدام حاصرات ألفا لعامل نخر الورم ، وهي نوع من العلاج المستخدم لمرض الصدفية.



تستهدف حاصرات عامل نخر الورم المادة الكيميائية وهي مادة كيميائية يتم إطلاقها أثناء عملية الالتهاب، الالتهاب الرئوي الخلالي هو أحد الآثار الجانبية النادرة ولكن المميتة في كثير من الأحيان للعلاج باستخدام حاصرات عامل نخر الورم أثناء تناول هذه الأدوية البيولوجية، يجب أن يراقبك طبيبك بانتظام بحثًا عن علامات وأعراض الالتهاب الرئوي.



الساركويد الرئوي




الساركويد هو مرض التهابي آخر وهو ناتج عن نمو الخلايا الالتهابية أو الكتل في رئتيك والمسالك الهوائية، لا يزال الباحثون يحققون في الصلة المحتملة، لكنهم يعتقدون أن الصدفية والساركويد الرئوي قد يتعايشان في كثير من الأحيان في نفس الأفراد قد يكون هذا بسبب أن الظروف تشترك في مسارات المرض الشائعة.



وأشارت دراسة جماعية، إلى أن الصدفية تزيد احتمالية الإصابة بالربو، ويزيد الخطر في أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا.



عوامل الخطر الأخرى لأمراض الرئة



هناك عدة عوامل أخرى قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض الرئة قد تساعدك معرفة ماهية هذه الأمور وحساب المخاطر الصحية التي تسببها في إجراء تغييرات قد تساعدك في النهاية على العيش لفترة أطول. تشمل عوامل الخطر هذه:



التدخين




الأشخاص الذين يدخنون ويصابون بالصدفية هم أكثر عرضة للإصابة بأشكال أكثر خطورة من الحالة كلما زاد تدخين الشخص، زادت خطورة حالته على الأرجح.



يزيد التدخين أيضًا من خطر الإصابة بالعديد من أمراض الرئة يمكن أن تشمل هذه الأمراض مرض الانسداد الرئوي المزمن والالتهاب الرئوي والساركويد وسرطان الرئة.



التعرض للمهيجات



إذا كانت وظيفتك أو هواياتك تتطلب في كثير من الأحيان أن تكون بالقرب من الغبار أو المواد الكيميائية أو أي مهيجات أخرى محتملة للرئة، ففكر في استخدام قناع الترشيح يمكن أن يؤدي التعرض طويل الأمد لهذه المهيجات إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض الرئة.



السن



هذا هو أحد العوامل التي لا يمكنك السيطرة عليها من المهم أن تعرف أن مرض الانسداد الرئوي المزمن وأمراض الرئة الأخرى أصبح أكثر شيوعًا مع تقدمك في العمر يعاني معظم الأشخاص من أولى أعراض مرض الانسداد الرئوي المزمن بعد سن 30 عامًا.



 الوراثة




قد تزيد بعض الجينات أيضًا من خطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن إذا كان أحد أفراد الأسرة مصابًا بهذا المرض الرئوي، فتأكد من معرفة طبيبك في حين أن الاتصال الجيني لا يعني أنك ستصاب بمرض الانسداد الرئوي المزمن، إلا أنه يزيد من احتمالات الإصابة.




"
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook