الدوخة المستمرة

الكاتب: رامي -
الدوخة المستمرة
"

الدوخة المستمرة

يُستخدم مصطلحالدوخة(بالإنجليزية: Dizziness) للتعبير عن عدد من الأحاسيس المتمثلةبفقدان الاتزان، وتشوش الذهن، والشعور بالضعف، وتؤثر الدوخة في الأعضاء المسؤولة عن الإحساس مثل العينين والأذنين لذلك قد تؤدي إلى الإصابة بالإغماء في بعض الحالات، وتجدر الإشارة إلى أنّ الدوخة لا تُعتبر مرضاً بحدّ ذاتها وإنّما أحد أعراض العديد من المشاكل الصحيّة المختلفة، وعلى الرغم من أنّ الإصابة بالدوخة لا تدلّ على وجود مشكلة صحيّة خطيرة في معظم الحالات إلّا أنّه تجدر مراجعة الطبيب في حال الإصابة بالدوخة بشكلٍ متكرّر أو مستمر.

علاج الدوخة المستمرة

لا تحتاج معظم حالات الدوخة للعلاج؛ فعادة ما تُشفى من تلقاء نفسها خلال عدّة أسابيع بسبب تأقلم الجسم مع المُسبّب الذي أدّى إلى الإصابة بها، وأمّا في حال المعاناة منالدوخة المستمرّةأو الدوخة غير معروفة السبب فيمكن اللجوء لعدد من الخيارات العلاجية، ويعتمد الاختيار فيما بينها على شدّة الأعراض والمُسبّب الرئيسيّ للدوخة.

العلاجات الدوائية

لا تحتاج معظم حالات الدوخة للعلاج بالأدوية كما أسلفنا، و هناك بعض الحالات التي تتطلب صرف الأدوية من قبل الطبيب المختص، وفي الحقيقة تُصرف هذه الأدوية بالاعتماد على المُسبّب الرئيسيّ للحالة، وفي ما يلي بيان لبعض أنواع الأدوية المستخدمة:

  • مدرّات البول:قد يقوم الطبيب بوصف أحد أنواع الأدويةالمدرّة للبول(بالإنجليزية: Diuretic) في حال كان سبب الإصابة بالدوخة ناجماً عن المعاناة منمرض مينيير(بالإنجليزية: Ménière's disease).
  • مضادّات الهستامين والكولين:تساعدمضادّات الهستامين(بالإنجليزية: Antihistamines)، والأدوية المضادّة للكولين (بالإنجليزية: Anticholinergic) على التخلّص من أعراض الدوخة وبعض الأعراض الأخرى المصاحبة لها بشكلٍ سريع، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الأدوية قد تؤدي إلى الشعور بالنعاس.
  • مضادّات القلق:يتمّ اللجوء إلى مضادّاتالقلق(بالإنجليزية: Anxiolytic) في الحالات التي تكون فيها الدوخة ناجمة عن الإصابة بأحداضطرابات الهلع(بالإنجليزية: Panic disorders)، أو أحد الاضطرابات النفسية الأخرى.
  • أدوية الوقاية من الصداع النصفيّ:يتمّ استخدام أحد أنواع الأدوية المخصّصة للوقاية من الإصابة بالصداع النصفيّ أوالشقيقة(بالإنجليزية: Migraine) في حال تمّ ربط الإصابة بالدوخة بالمعاناة من الصداع النصفيّ.

العلاجات المنزلية

هناك عدد من الأساليب العلاجية المنزلية التي يمكن أن يلجأ إليها المصاب للسيطرة على الدوخة، وخاصة في حال عدم الاستجابة للخيارات الدوائية سابقة الذكر، ومن النصائح والأساليب العلاجية المنزلية ما يأتي:

  • النوم لعدد كافٍ من الساعات.
  • تجنّب التعرّضللتوتّروالضغوط النفسيّة.
  • الإقلاع عنالتدخين.
  • الامتناع عن شرب الكحول.
  • الحرص على تناول كميّات كافية من الماء لتجنّب الإصابة بالجفاف.
  • الاستلقاء وإغلاق العينين.

"
شارك المقالة:
33 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook