التهاب حلق الرضيع

الكاتب: رامي -
التهاب حلق الرضيع

التهاب حلق الرضيع

أعراض التهاب حلق الرضيع

هناك العديد من الأعراض والعلامات التي قد تظهر على الرضيع بسبب إصابتهبالتهاب الحلق، وفي ما يأتي بعض منها:

  • احمرار الجزء الخلفيّ من الحلق.
  • مواجهة صعوبة عند البلع.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم عن 38.5 درجة مئويّة.
  • ظهور أعراض الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، كالسُّعال، وبحَّة الصوت، وسيلان الأنف، واحمرار العيون.
  • تورُّم الغُدَد اللمفاويّة في الرقبة.
  • تورُّم اللَّوزتَين مع ظهور بقع بيضاء في بعض الحالات.

ومن الجدير بالذكر أنَّه يصعب التمييز بين التهاب الحلق الفيروسيّ، والبكتيريّ من خلال الأعراض، لذا يجب إجراء مسحة للحلق عند ظهور هذه الأعراض في بعض الحالات، وخاصّةً للأطفال الأكثر عُرضةً للإصابة بالحُمَّى الروماتزميّة.

أعراض تستدعي مراجعة الطبيب

تتوجَّب مراجعة الطبيب في حال ظهور أيٍّ من هذه الأعراض على الطفل الرضيع:

  • المعاناة من صعوبة التنفُّس.
  • معاناة الطفل من فقدان الشهيّة.
  • ظهور علاماتالجفافعلى الطفل.
  • تصلُّب رقبة الطفل.
  • سيلان اللُّعاب من فم الطفل.
  • ظهور القيح في حلق الطفل، أو انتفاخه، أو احمراره.
  • ظهور تقرُّحات في فم الطفل.

الوقاية من التهاب الحلق لدى الأطفال

يُمكن الوقاية منالإصابة بالتهاب الحلقمن خلال الحدِّ من التعرُّض للبكتيريا، والفيروسات المُسبِّبة للالتهاب، وخاصّةً أنَّ هذه الميكروبات قد تنتقل من شخص إلى آخر، وتُسبِّب الالتهاب قبل ظهور الأعراض على المصاب، ومن الجدير بالذكر أنَّ هذه العدوى تنتقل بشكل أكبر بين الأطفال في المدارس، ومراكز الرعاية، وفي ما يأتي بعض من الطُّرُق التي يُمكن من خلالها الحدُّ من انتقال العدوى:

  • تجنُّب العُطاس دون تغطية الأنف، والفم، أو داخل اليدَين، حيث تتوجَّب تغطيتها بمنديل، أو بالجزء العُلويّ من الذراع.
  • تجنُّب مصافحة الطفل المصاب، أو الاقتراب منه.
  • تجنُّب مشاركة الألعاب، وأواني الطعام، والشراب مع الطفل المصاب.
شارك المقالة:
37 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook