التراث العمراني في السعودية

الكاتب: رامي -
التراث العمراني في السعودية
"

التراث العمراني في السعودية


يشكّل التراث العمراني عنصراً مهماً ضمن الفسيفساء الثقافية التي تعبر عن هوية وثقافة أي بلد، فهي يعبر عن حصيلة التراكم الحاصل في العمران ومدى تطوره عبر التاريخ في هذا البلد أو ذاك. وأرص الحجاز وعقر دار الحرمين الشريفين مرّت تاريخيا بأطوار متعدّدة تعاقبت على حكمها الممالك والامبراطوريات حتى عهد استقر الوضع على ما هو عليه بحدود المملكة العربية السعودية الحالية.




 فما هي ابرز ملامح هذا التراث؟ هذا ما سنعمد إلى تقديم إجابة مقتضبة عليه في هذا المقال…




التراث العمراني في السعودية



يبرز التراث المعماري صورة نمطية عن تاريخ البلد وإرثه الحضاري عبر العصور، إذ يعكس ظروف البيئة المتعاقبة عليه سواء من الناحية الجغرافية أو الاجتماعية أو المناخية. وفي معرض الحديث عن التراث العمراني السعودي، فإن سجلها يحفل بالأبنية العمرانية التاريخية ذات التراث العريق لا سيّما تلك التي تعكس التراث الاسلامي منذ فجر الدولة الاسلامية الأولى وعاصمتها المدينة المنورة إلى جانب مكّة المكرمة حيث الكعبة والحرم المكّي الشريف. كما تحفل المملكة بالأبنية التراثية القديمة في مختلف المناطق لا سيّما المساجد منها، إذ تمتاز باحتوائها على الفراغ الداخلي المسقوف من جهة، وفراغ خارجي مكشوف من جهة أخرى يتجلّى في الأفنية (جمع فناء) والأحواش التي تمزج بين البساطة والفن المعماري. وليس انتهاءً بالمنازل السكنية القديمة التي تحمل بضمات الحضارة العربية الاسلامية وتراثها الغني. وتحرض الهيئة العامة السعودية للسياحة والآثار بدورها على المحافظة على هذه المعالم الأثرية ضمن المساعي الهادفة لتنشيط السياحة التي تنال نصيب من الاهتمام في رؤية 2030 النهضوية للمملكة. 




سنستعرض فيما يلي أبرز ملامح تراث المملكة العربية السعودية العمراني: 




قصر المصمك


قصر المصمك والذي يمتاز بطابع معماري رائع للغاية



بُني قصر المصمك في عهد محمد بن عبدالله بن علي الرشيد، ويقع في الجزء الشمالي الشرقي من الرياض قرب السور القديم. تم تشييد المصمك كحصن حربي وشهد معركة فتح الرياض التي استعاد فيها الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود مدينة الرياض واستخدم فيما بعد كمستودع للذخيرة والأسلحة إلى أن تحول إلى معلم اثري في أيامنا هذه. يتألف الحصن من أبراج مخروطية مستديرة وجدران سميكة من الطوب الطيني، كما تشكّل نوافذه بحد ذاتها معلماً فريداً إذ تتخذ شكل الثوب الصغيرة مثلثة التهوية، ومن أبرز سماته البوابة الواقعة على الجدار الغربي والمكون من جذوع النخل والأثل.




قصر البديعة من التراث العمراني



بُني قصر البديعة بأمر من الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود عام 1935 ويقع على جرى وادي حنيفة من الجانب الغربي.واتخذ منه الملك المؤسس مقراً للسكن واستضافة كبار الزوّار والشخصيات المرموقة في الدولة للاجتماعات الخاصة، إذ يتميّز بطرازه المعماري الجميل وتتوسطه أشجار النخيل الشامخة. يتبع الطراز المعماري لقصر البديعة ما كان سائداً في زمن بنائه، حيث كان التخطيط العمراني يتم على الأرض مباشرة دون مخططات ورقية، إذ يباشر البنّاء والمشرف على البناء بوضع خطوط تفصيلية بأقدامه على الأرض مستعيناً ببعض الحبال الليفية أو الصوفية وبذلك يمكن للمشرف مراقبة استقامة أساسات المبنى وتوازنها وحجم الغرف والساحات، بعد إقرار التخطيط المباشر على الأرض يبدأ البناء بحفر الأساسات.




قصر الخرج


قصر الخرج يمتاز بوجود أقواس اسلامية في واجهته الأمامية



يحظى قصر الخرج بأهمية لافتة من بين المعالم الأثرية في السعودية نظراً لمنظره المبهر وطرازه المعماري الفريد، وسُمي على اسم محافظة الخرج التي يقع فيها. تم بنائه في عام 1940 بعد توحيد المملكة على يد الملك المؤسسعبد العزيز آل سعود. يتكوّن القصر من طابقين مشيدين على النمط المعماري الاسلامي وسقف من خشب الأثل والجريد، أما شرفاته فتزهو بزخارف متنوّعة تأخذ شكل المربع. يقع مدخل القصر في الناحية الشمالية منه وكان يُسمّى سابقاً بقصر مشرف إذ كان بإمكان الناظر من أعلاه أن يطل على البلدات والقرى الواقعة في شمال مدينة السيح، فالقصر يُعتبر بوابة لمحافظة الخرج ويتخذ هيئة المربع ويتألف من قصرين مجتمعين معاً، واحد لأسرة الملك والثاني كان يخصّص لاستقبال الزوّار



مسجد قباء


مسجد قباء يتزين هذا المسجد وطرازه المعماري التراثي



يقع مسجد قباء جنوب غرب المدينة المنورة على بعد بضعة كيلومترات من المسجد النبوي. كان شكل المسجد بسيطاً وبدائياً لحظة بنائه فجر قيام الدولة الاسلامية في المدينة، وتم تجديده في عهد الخليفة عثمان بن عفان إذ تمّت توسعته واستبدلت أغصان النخيل فيه بالحجر. ومن ثمّ طرأ عليه تغيير في عهد الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز إذ أقيمت مئذنته إلى جانب الرواق. تلا ذلك إضافات على طرازه المسجد المعماري ليواكب الازدهار العمراني في أوج الحضارة العربية الاسلامية، إذ تم إدماج عدد من القباب وأنشئت له أروقة في وسطها فناء واسع إضافة إلى محراب ومنبر من الرخام. يمتاز المسجد بآثار لا تزال قائمة إلى الآن مثل الحجر المنقوش بالخط الكوفي القديم الذي يعود لعام 435 هجري. وفي العقود الأخيرة تمّت إعادة بناء مسجد قباب ومضاعفة مساحته في عهد الملك السعودي فهد بن عبد العزيز مع استبقاء التراث المعماري القديم له.




كانت هذه إطلالة عامّة على بعض المعالم الأثرية في السعودية التي تحمل في طيّاتها آثار التراث العمراني في المملكة عبر العصور. يسعدنا متابعتك لمدونة بيوت العقارية السعودية لمزيد من المواضع المتعلقة بمعالم ووجهات السعودية السياحية مثل أفضل حدائق الرياض وجزيرة الفرسان ووادي لجب إلى جانب مواضيع تغطي جوانب أهم مشاريع رؤية 2030.




Tweet


Share


Pin


Share


السعودية ترند السعودية اخبار السعودية الرياضة في السعودية السعودية ترند السعودية اخبار السعودية الرياضة في السعودية السعودية ترند السعودية اخبار السعودية الرياضة في السعودية السعودية ترند السعودية اخبار السعودية الرياضة في السعودية السعودية ترند السعودية اخبار السعودية الرياضة في السعودية السعودية ترند السعودية اخبار السعودية الرياضة في السعودية السعودية ترند السعودية اخبار السعودية الرياضة في السعودية السعودية ترند السعودية اخبار السعودية الرياضة في السعودية السعودية ترند السعودية اخبار السعودية الرياضة في السعودية السعودية ترند السعودية اخبار السعودية الرياضة في السعودية"
شارك المقالة:
4 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook