الإسعافات الأولية إذا شرب الطفل مادة كيميائية

الكاتب: المدير -
الإسعافات الأولية إذا شرب الطفل مادة كيميائية
"محتويات
التسمم بالمواد الكيماوية
أعراض التسمم عند الأطفال
الإسعافات الأولية لتسمم الأطفال
شرب الصابون للأطفال
علاج شرب الكلور والمواد الكيماوية
نصائح لحماية الأطفال من التسمم
أسئلة شائعة حول الإسعافات الأولية لتسمم الأطفال

الإسعافات الأولية إذا شرب الطفل مادة كيميائية واحدة من أهم التعليمات التي إذا غفلن عنها لأصبحت العواقب وخيمة، فبطبيعة الحال شقاوة الأطفال وردود أفعالهم دائمًا ما تكون غير مُتوقعة، لذا سنتعرف سويًا عن مدى تأثير المواد الكيميائية على جسم طفلك وكيفية التصرف في هذه الحالات الطارئة.

التسمم بالمواد الكيماوية

يُقصد بـ تسمم المواد الكيميائية بلع أو استنشاق أو لمس كمية معينة من مادة سامة ودخولها مباشرًة من الفم إلى الجسم أو استنشاقها مباشرًة إلى الجهاز التنفسي أو لمسها للجلد مما يتسبب في ظهور بعض الأعراض والمضاعفات الخطيرة، وتتفاوت حجم المضاعفات اعتمادًا على نوع المادة السامة وقوتها.

أعراض التسمم عند الأطفال

 فور تناول الأطفال بعض المواد السامة قد تظهر لديهم بعض الأعراض تشمل ما يلي:

أولاً أعراض الجهاز الهضمي: 

الإصابة بالغثيان والقيء أو الإسهال
شكوى الطفل من آلام حادة في البطن
ظهور احمرار الجلد المحيط بالفم والشفتين وقد تصل لحروق
ظهور رائحة معينة للقيء كاللوز المر أو الثوم
الإصابة بـ آلام بمنطقة الصدر والبلعوم

– ثانيًا أعراض الجهاز التنفسي:

ملاحظة الطفل يسعل باستمرار بجانب ازرقاق الوجه
ضعف وضيق في التنفس

– ثالثًا أعراض الدم اغ:

قد تؤثر المادة السامة على الجهاز العصبي المركزي مما يؤدي إلى:

إصابة الطفل بالإعياء
الارتباك وعدم التركيز
الإصابة بالنوبات والتشويش
الإسعافات الأولية لتسمم الأطفال

إذا لاحظت معاناة الطفل من آلام حادة أو تقيؤ وصعوبة في التنفس أو فقدان في الوعي فقد يكون التسمم لديه في حالة حرجة ويلزم ذلك بعض الإسعافات الأولية.

– الإسعافات الأولية للتسمم الشديد

اتصل برقم الطوارئ فورًا للحصول على المساعدة الطبية
أَمِل رأس الطفل للخلف قليلاً وأخرج أي مادة متبقية في فمه بأصابعك
راقب معدل التنفس جيدًا حتى وصول المساعدة الطبية

على النقيض من ذلك إذا كان الطفل في حالة من الوعي ومنتظم في التنفس ولا يعاني من آلام شديدة فقد تكون حالة التسمم من خفيف لـ معتدل وفهي هذه الحالة يمكن التصرف كالآتي:

– الإسعافات الأولية للتسمم خفيف

احرص على أن لا يتقيأ الطفل المواد السامة التي ابتلعها
إذا تقيأ الطفل من تلقاء نفسه احتفظ بالقيء حتى يراه الطبيب المختص
لا تعطي الطفل أي سوائل حتى لا تُسرع من عملية امتصاص الجسم للمادة السامة
إذا كان السم سائلاً بلل قطعة قماش وامسح فم الطفل والجلد المحيط به، وإذا كان الطفل كبيرًا بما يكفي اجعله يغسل فمه بالماء من ثم البصق
اتصل بمركز المساعدة الطبية واعطهم كافة المعلومات حول حالة الطفل والمادة التي تناولها.
حاول استجواب الطفل إذا كان على قدر من الفهم عن كمية المادة التي تناولها؟ ومنذ متى تم ذلك؟
شرب الصابون للأطفال

يمكن أن يُصاب الأطفال بالتسمم نتيجة شرب منتجات الصابون بالخطأ أو حتى ملامسة الصابون شديد المواد الكيميائية للجلد بما في ذلك الصابون الخاص بالجسم وبعض أنواع الشامبو، فقد يتسبب في الإصابة بتهيجات في العين والغثيان والقيء والإسهال.

الجدير بالذكر أيضًا أن الصابون الغير مخصص للعناية الشخصية قد يكون سامًا جدًا إذا تم ابتلاعه ويمكن أن يؤدي إلى خطر يهدد الحياة، وتشمل أعراض تسمم شرب الصابون للأطفال ما يلي: 

قد يظهر على الطفل بعض الآلام أو التورمات في منطقة الفم والحلق والشفتين.
قد يبدأ في التقيؤ بصورة مستمرة ومتكررة حتى أنها تصل في بعض الأحيان إلى تقيؤ الدم.
المعاناة من آلام حادة بالبطن وبراز مخلوط ببعض قطرات الدم.
بعض الحروق نتيجة بلع الصابون السام كحروق المريء.
قد ينخفض لدى طفلك ضغط الدم وتُسرع ضربات قلبه.

– للتنويه والاطمئنان بعض الشيء أن هذه الأعراض لا تظهر دائمًا نتيجة شرب منتجات الصابون المنزلية، ولكن يمكن أن تحدث للتعرض لـ منتجات الصابون والتنظيف التجارية.

والأهم هنا هو معرفة خيارات علاج التسمم بالصابون حيث تختلف الإجراءات تبعًا لكمية المادة التي تم ابتلاعها ونوع المادة، ليبدأ الطبيب المختص بفحص بعض العلامات كالنبض وضغط الدم وقياس درجة الحرارة ومعدل التنفس ليحدد فينا بعد طرق العلاج الممكنة وتتمثل فيما يلي:

– علاج تسمم شرب الصابون

استخدام الأكسجين
وصف بعض مسكنات الآلام
الإستعانة بـ أنبوب التنفس
تزويد الطفل ببعض السوائل الوريدية
تنظيف الجلد جيدًا وإزالة أي جلد محترق
الخضوع لتصوير أسفل الحلق للتحقق من حدوث تلف في الرئتين والشعب الهوائية

– كن حذر أن تحصل على المساعدة الطبية على الفور إذا تعرض طفلك لشرب الصابون لأنه في بعض الحالات  يمكن أن يكون التسمم مهددًا للحياة وينتج عنه بعض المضاعفات الخطيرة بما في ذلك تلف الدماغ وموت الأنسجة.

علاج شرب الكلور والمواد الكيماوية

الكلور واحد من المواد الكيميائية المستخدمة في عمليات التطهير، ويؤدي تناوله إلى ظهور نفس أعراض تسمم المواد الكيميائية كما ذكرناها بالتفصيل سابقًا، وقد يتطلب علاج شرب الكلور والمواد الكيماوية معرفة الطبيب لمعلومات كافية عن حالة طفلك مثل السن، والوزن والكمية التي تم تناولها ونوع المنتج.

قد تتشابه علاجات شرب الكلور والصابون حيث يتم تخفيف الأعراض بواسطة الفحم المنشط وبعض الأدوية المسكنة، فضلاً عن السوائل الوريدية واستخدام الأكسجين أما إذا كانت الحالة تعاني من ضيق التنفس فيمكن الإستعانة بأنبوب التنفس.

نصائح لحماية الأطفال من التسمم

يمكن أن تتسبب العناصر اليومية في منزلك مثل المنظفات المنزلية والأدوية إلى تعرض أطفالك للتسمم في لحظة غفوة منكِ، خاصًة وأن فضول الأطفال دائمًا ما يوجههم لاستكشاف أي شيء غريب عن عالمهم، لذا يمكنكِ إتباع النصائح التالية للحفاظ على صحة أطفالك بأمان:

احتفظِ بالأدوية والمنتجات السامة مثل أدوات التنظيف وأقراص المنظفات وطلاء الأظافر والشامبوهات في عبواتها الأصلية وبعيدًا عن متناول يديهم حتى لا يستطيعوا رؤيتها أو الحصول عليها.
اتبعِ التعليمات الخاصة بملصق المنتج بعناية بجانب قراءة جميع التحذيرات عند استخدام الأدوية للأطفال.
لا تحتفظِ بالأدوية إذا لم تكُن بحاجة إليها.
تخلصِ بأمان من الأدوية غير المستخدمة أو غير الضرورية أو منتهية الصلاحية.
فتح النوافذ أثناء التنظيف بالمنظفات المنزلية.
أسئلة شائعة حول الإسعافات الأولية لتسمم الأطفال

تدور بعض أسئلة الآباء حول تسمم الأطفال ومتى تظهر أعراض التسمم الكيميائي ومن بين هذه الأسئلة ما يلي:

كيف يمكنني معرفة ما إذا كان طفلي قد ابتلع مادة سامة؟

قد تظهر بعض علامات التسمم لدى الطفل إذا تناول مواد سامة مثل الشكوى من آلام حادة بالمعدة أو التقيؤ أو تضرر منطقة الفم والشفتين وما حولها.

ماذا أفعل إذا ظهر طفلي على ما يرام رغم ابتلاعه مادة سامة؟

في كلا الحالتين إذا ظهر على ما يرام أو ظهرت لديه بعض الآثار الجانبية فيجب الاتصال للحصول على المساعدة الطبية حتى لا تحدث فيما بعد عدد كبير من المضاعفات.

هل يمكنني أن أعطي طفلي شيئًا سائلاً ليشربه بعد تناول المواد السامة؟

لا .. ابتعدِ تمامًا عن ذلك فقد يأتي بنتيجة عكسية ويساعد الجسم في امتصاص المواد السامة بصورة أكبر.

ماذا علي أن أفعل حتى وصول سيارة الإسعاف؟

حافظ على هدوء الطفل وطمأنته واجعله يجلس دون حركة، أما إذا كان الطفل رضيع يمكنك حمله بين ذراعيك. [1][2][3][4]

المراجع
الوسوم
التسمم"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook