أفضل علاج لمغص البطن

الكاتب: رامي -
أفضل علاج لمغص البطن
"

أفضل علاج لمغص البطن.

العلاجات المنزلية

يعتمد علاج مغص البطن بشكل أساسي على تحديد سببالمغص، ويتم التشخيص بناءً على وصف مغص البطن من قبل المريض؛ إذ يلجأ الطبيب إلى السؤال عن طبيعة المغص، وموقعه من البطن، ومدته، والأمور التي تزيد من شدته، والأمور التي تخفف منه، كما قد يلجأ الطبيب إلى إجراء التحاليل والفحوصات الطبية، وهناك بعض العلاجات المنزلية والنصائح التي تُساعد على التخفيف من مغص البطن، نذكر منها ما يأتي:

  • تناولالزنجبيل، أو النعنع، أو عرق السوس، أو شاي البابونج.
  • تناول الليمون أو عصير الليمون.
  • اتباع حمية BRAT والتي تحتوي على الموز، والأرز، وصلصة التفاح، والخبز المُحمص ليوم واحد أو نحو ذلك للتخفيف من الأعراض.
  • التقليل من كميات الطعام.

العلاج بالأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية

تتوافر العديد من الأدوية لعلاجمغص البطنحسب المُسبّب، ونذكر من هذه الأدوية ما يأتي:

  • علاج الآم الغازات: يتم العلاج من خلال استخدام الأدوية التي تحتوي السيميثيكون (بالإنجليزية: Simethicone)، والذي يُساعد على التخلص من الغازات.
  • علاج الإمساك: يتم علاج الإمساك من خلال استخدام الأدوية المُلينة للبراز (بالإنجليزية: Laxative).
  • علاج التشنجات الناتجة عن الإسهال: يتم العلاج باستخدام أنواع محددة من الأدوية؛ مثل لوبرامايد (بالإنجليزية: Loperamide)، أو بسموث سبساليسيلات (بالإنجليزية: Bismuth subsalicylate).
  • علاج الأنواع الأخرى من الألم: يمكن استخدام مسكنات الألم مثل الأسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen)، مع ضرورة تجنب استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (بالإنجليزية: Non-Steroidal Anti-Inflammatory)، وتُعرف اختصاراً ب (NSAIDs)؛ نظراً لاحتمالية تسبّبها بتهيّج المعدة.

الوقاية من مغص البطن

تتوافر العديد من الطرق والنصائح للمُساعدة على الوقاية مغص البطن، نذكر منها ما يأتي:

  • تناول الأطعمة الغنيةبالألياف؛ كالخضروات والفواكه.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالدهون.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • تخفيف الوزن الزائد.

مراجعة الطبيب

تجدر مُراجعة الطبيب في بعض الحالات؛ نذكر بعضاً منها فيما يأتي:

  • إذا كان الألم شديداً أو إذا استمر الألم لعدة أيام.
  • إذا ترافق الألم مع الغثيان والحمّى.
  • ظهور دم مع البراز.
  • الألم عند التبوّل.
  • ظهور دم في البول.
  • عدم القدرة على التغوّط وخصوصاً إذا ترافق ذلك مع التقيؤ.
  • الإصابة بجرح في البطن في الأيام التي تسبق الشعور بالألم.

"
شارك المقالة:
71 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook