أشياء تبطل مفعول حمض الفوليك

الكاتب: المدير -
أشياء تبطل مفعول حمض الفوليك
"محتويات
حمض الفوليك
أفضل وقت لتناول حمض الفوليك 
مصادر حمض الفوليك 
فوائد حمض الفوليك 
التأثيرات الجانبية لحمض الفوليك 
أشياء تبطل مفعول حمض الفوليك 
أعراض نقص حمض الفوليك 
 الاحتياجات اليومية من حمض الفوليك 
فوائد حمض الفوليك للشعر 
حمض الفوليك

حمض الفوليك هو مجموعة من فيتامين (ب) المهمة والضرورية لصحة الإنسان، حيثُ يساعد في تكوين خلايا الدم الحمراء في الجسم ، بالإضافة إلى أهميته الكبيرة للحامل في المرحلة الأولي من الحمل حيثُ يقي من تعرض الجنين للإصابة بالتشوهات الخلقية في كلاً من العمود الفقري والدماغ.

بالإضافة إلى ذلك فإنّ حمض الفوليك يقي من الإصابة بالسرطان، كما تُستخدم المكملات الغذائية التي تتكون من حمض الفوليك في علاج نقص نسبة حمض الفوليك الطبيعية في الجسم وعلاج فقر الدم الناتج عن نقصه، ولكن لا يُنصح بتناول حمض الفوليك دون مراجعة الطبيب.[1] 

أفضل وقت لتناول حمض الفوليك 

ليس هناك وقت معيّنٍ لتناول مكملات حمض الفوليك، حيثُ يمكن تناولها في أثناء تناول الطعام أو قبله ولكن لا بدّ من الالتزام بتناول الجرعة الموصى بها من قبل الطبيب يوميًا، ويفضل تناول مكملات حمض الفوليك مع كوب ماء، يسمح بتناول 400 ميكروغرام من حمض الفوليك خلال اليوم للبالغين، أمّا للسيدات الحوامل في المرحلة الأولي من الحمل تتراوح الجرعة ما بين 500-600 ميكروغرام. 

ومن الجدير بالذكر أنّ زيادة الجرعة المسموح بها من حمض الفوليك بحثُ لا تتعدى 800-1000 ميكروغرام في اليوم الواحد سواء تمّ الحصول عليها من المكملات الغذائية أو الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك يُعرض الإنسان للعديد من المخاطر الصحية على المدى الطويل.[2][3] 

مصادر حمض الفوليك 

وهناك العديد من المصادر الطبيعية التي تمد الجسم بما يحتاجه من النسبة المطلوبة من حمض الفوليك حيثُ يوجد بنسبة مرتفعة في العديد من أنواع الخضروات والفواكه مثل: 

الخضروات الورقية ذات اللّون الأخضر الداكن. 
منتجات القمح الكامل. 
جميع أنواع البقوليات. 
جميع أنواع المكسرات. 
البازيلاء. 
الليمون. 
البرتقال. 
الموز. 
البطيخ. 
الفراولة. 
بذور عباد الشّمس. 
الخّس. 
القرنبيط. 
البروكلي.  
نبات الهليون. 
الملفوف. 
السبانخ. 
الحليب.
صفار البيض.[4]
فوائد حمض الفوليك 

يٌعدّ حمض الفوليك أو الفولات من الأشياء الضرورية لحماية الجسم من العديد من الأمراض بالإضافة إلى أنّه يؤدي الكثير من الوظائف الحيوية لجسم الإنسان ومن فوائد حمض الفوليك أنه يساهم في تركيب كلاً من الحمض النووي والحمض النووي الريبوزي

والوقاية من ضعف السمع الناتج عن التقدم في العمر، كما يساعد على انقسام الخلايا ونموها بالإضافة إلى الحفاظ على صحة الدماغ أيضًا، كذلك يساعد حمض الفوليك في الوقاية من العديد من المشاكل الصحية ومنها ما يلي:

التهاب المفاصل الروماتويدي: يتسبب استخدام دواء الميثوتريكسيت لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي في انخفاض نسبة الفوليك في الجسم مما ينتج العديد من الاضطرابات في الجهاز الهضمي للأشخاص الذين يتناول هذا الدواء بنسبة تتراوح ما بين 20-65 % من مرضى التهاب المفاصل، لذا يُنصح بتناول مكملات حمض الفوليك مع هذا الدواء لتحقيق التوازن في نسبة حمض الفوليك في الجسم، وفي هذه الحالة لا بدّ من استشارة الطبيب لتحديد الجرعة المسموح بها في اليوم الواحد.  
الشفة المشقوقة والشق الحلقي: تُعدّ هذه الحالات من حالات التشوّهات الخَلَقية التي يتعرض لها الأجنة، لذا فتناول حمض الفوليك في أثناء مرحلة الحمل الأولى من الأشياء الضرورية لحماية الجنين من خطر هذه التشوهات. 
التأثيرات الجانبية لحمض الفوليك 

تُعدّ مكملات حمض الفوليك من الأدوية الآمنة على صحة الإنسان عندما يتمّ استخدام الجرعة المسموح بها في اليوم الواحد وهي للبالغين 400 ميكروغرام، أمّا السيدات الحوامل يسمح بتناول ما بين 400-1000 غرام وذلك بعد استشارة الطبيب، حيثُ يؤدي الإفراط في تناول مكملات حمض الفوليك إلى الإصابة بالعديد من الاضطرابات على المدى الطويل ومن هذه الاضطرابات ما يلي: 

ظهور طفح جلدي. 
تشنجات البطن. 
الإسهال. 
الأرق واضطرابات النوم. 
الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ. 
اضطرابات المعدة. 
الغازات.[6]

أمّا في حالة تخطي الجرعة التي وصفها الطبيب سوف يعرض المريض للعديد من الأمراض شديد الْخَطَر على المدى البعيد حيثُ لحظ الأطباء أنّ المرضى الذين يتناول جرعة من حمض الفوليك أعلى من الموصى بها تعرضهم لخطر الإصابة بالنوبات القلبية وخاصة مرضى القلب، كما تسبب زيادة الجرعة في الإصابة ببعض أنواع السرطان وهما سرطان البروستاتا، وسرطان الرئة. 

أشياء تبطل مفعول حمض الفوليك 

يوجد بعض أنواع من الأدوية التي يؤدي تناولها بالتزامن مع تناول حمض الفوليك إلي إبطال  مفعول حمض الفوليك في الجسم وتمنع امتصاص الجسم للجرعة المطلوبة، ومن هذه الأدوية ما يلي: 

مضادات الاختلاج: عند تناول مكملات حمض الفوليك بالتزامن  مع هذه الأدوية يقلل من امتصاص الجسم لحمض الفوليك ومنها، فوسفينيتوين (Cerebyx)، فينيتوين (Dilantin, Phenytek)، بريميدون (Mysoline).
الباربيتورات: تناول  مكملات حمض الفوليك بالتزامن مع أدوية مثبطات الجهاز العصبي المركزي(باربيتورات) يعمل على إبطال مفعول حمض الفوليك في الجسم ويمنع امتصاصه. 
ميثوتريكسات (Trexall): هو أحد أنواع الأدوية التي تعالج السرطان التي تمنع من امتصاص الجسم لحمض الفوليك.
بيريميثامين (Daraprim): هو أحد الأدوية المضادة للملاريا التي يبطل من مفعول مكملات حمض الفوليك الغذائية إذا تزامن استخدامها معها.[7] 
أعراض نقص حمض الفوليك 

نقص نسبة حمض الفوليك في الجسم ليس من الأشياء الشائعة، حيثُ يحدث نقص في النسبة الطبيعية لحمض الفوليك في الجسم نتيجة بعض الأسباب منها ما يلي: 

سوء التغذية. 
إدمان المشروبات الكحولية. 
نقص بعض العناصر الأخرى يتسبب في نقص نسبة حمض الفوليك في الجسم. 
بعض المشاكل الصحية التي تعيق امتصاص الجسم للأغذية التي تحتوي على نسبة من حمض الفوليك. 

يسبب النقص الحاد في نسبة حمض الفوليك في الجسم إلى تعرض الإنسان إلى العديد من المشاكل الصحية ومنها ما يلي: 

خطر التعرض للإصابة بما يٌعرف بالاكتئاب السريري.
حدوث مشاكل عديدة في الدماغ. 
خطر التعرض لفقدان الذاكرة. 
زيادة خطر الإصابة بأمراض الحساسية. 
زيادة احتمال التعرض لانخفاض في كثافة العظام مع التقدم في العمر. 
خطر الإصابة بمرض فقر الدم.
زيادة خطر التشوّهات الخَلَقية للأجنّة. 

ويُعدّ فقر الدم الناتج عن نقص حمض الفوليك في الجسم أو ما يُعرف في هذه الحالة بمرض فقر الدم الضخم الأرومات، حيثُ تسبب الإصابة بهذا المرض في إنتاج الجسم كرات دم حمراء بغير حجمها الطبيعي لذا تُشير أعراض فقر الدم على انخفاض نسبة حمض الفوليك في الجسم عن المعدل الطبيعي ومن هذه الأعراض ما يلي: 

حالة شديدة من التعب والإعياء. 
الصداع. 
الإصابة بالشيب المبكر. 
الإصابة بصعوبة وضيق في التنفس.
خسارة الوزن بشكلٍ ملحوظ. 
الشعور الدائم بالغثيان. 
عدم القدرة على التركيز. 
شحوب الوجه.[2][4] 
 الاحتياجات اليومية من حمض الفوليك 

سوف نوضح من خلال الجدول التالي النسبة اليومية التي تحتاجها كافة الفئات العمرية من حمض الفوليك. [4][5]

الفئة العمرية 



الكميّة المُوصى بها يوميًا (ميكروغرام)




الرُّضع من عمر 0 – 6 أشهر



65




الرُّضع من عمر 7- 12 شهر



80




الأطفال من 1- 3 سنوات 



150




الأطفال من 4 – 8 سنوات 



200




الأطفال من عمر 9 – 13 سنة 



300




الفئة العمرية من سن 14 سنة فأكثر 



400




الحامل 



600




المُرضع 



500

فوائد حمض الفوليك للشعر 

من أهم وظائف حمض الفوليك للجسم هو بناء خلايا الجسم لذا فهو يساعد في بناء كلاً من خلايا البشرة والشعر والأظافر كذلك، ومن أهم فوائد حمض الفوليك للشعر ما يلي: 

يساعد في نمو الشعر لدى الرجال الذين يعانون الصلع. 
يساهم في تحسين امتصاص الجسم لجميع العناصر الغذائية المفيدة التي تساعد في التغذية السليمة للشعر من الجذور. 
يمنع تساقط الشعر.[8]
المراجع
الوسوم
حمض الفوليك"
شارك المقالة:
58 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook